الاتحاد

الرياضي

«بعثة القوة» تعود من «الآسيوية» بـ 3 ميداليات ملونة

هيفاء النقبي و«سيلفي» مع ميداليتها عقب التتويج (من المصدر)

هيفاء النقبي و«سيلفي» مع ميداليتها عقب التتويج (من المصدر)

ألماتي (الاتحاد)

رسمت هيفاء النقبي البسمة على وجوه البعثة الإماراتية المشاركة في بطولة آسيا المفتوحة لرفعات القوة، التي أقيمت في ألماتي في كازاخستان على مدار أسبوع، بمشاركة 220 لاعباً ولاعبة من 30 دولة، بعدما أهدت البعثة ثالث ميدالياتها خلال منافسات البطولة، عندما حققت الميدالية البرونزية في وزن 86 كجم.

وكانت البطولة اختتمت مساء أمس الأول، حيث شهد اليوم الختامي مشاركة لاعبينا أحمد خميس ووليد البوم واللاعبة أنصاف النعيمي، والذين تمكنوا من تحسين أرقامهم الشخصية في إطار تحضيراتهم للوصول إلى دورة الألعاب الأولمبية في ريو دي جانيرو 2016.
من جانبه، أشاد عبدالله حسن إداري البعثة بالسلوك الرائع للاعبينا خلال البطولة، وقال: «جميع اللاعبين المتواجدين في ألماتي، كان شعارهم الإصرار والعزيمة لترك بصمة جديدة لرياضة المعاقين الإماراتية التي تسير على الطريق الصحيح في أعقاب الاهتمام الكبير الذي تجده من قيادتنا الرشيدة والتي سخرت كافة الإمكانات للوصول بها إلى آفاق النجاح».
وأضاف: «تحقيق 3 ميداليات خلال البطولة يعد إنجازاً يضاف إلى الإنجازات التي حققتها رياضة المعاقين في الدولة، نظراً لقوة المنافسة في البطولة التي شهدت مشاركة أبطال لهم وزنهم وثقلهم من مختلف أنحاء العالم، ومشاركة الإمارات ضاعفت من مسؤولية جميع أعضاء البعثة لبذل أكبر جهد لتحقيق ما نصبو إليه جميعاً».
أهدت اللاعبة هيفاء النقبي الميدالية إلى شعب الإمارات وقيادته الرشيدة، وأكدت أنها تشعر بالفخر والاعتزاز بعدما تمكنت من رفع علم الدولة في هذا المحفل القاري القوي والهام، وهو الهدف الأسمى الذي يسعى إليه أي رياضي.
وقالت: «الإنجاز الذي تحقق وضع على عاتقها مواصلة العمل الجاد للحفاظ عليه خلال مشاركتها في بطولة الألعاب الأولمبية في ريو دي جانيرو 2016، والتي تتمنى أن تحقق فيها ميدالية أوليمبية جديدة تضاف إلى ما حققه لاعبو الإمارات في الفترة الماضية».
من جانب آخر، وبعد انتهاء المنافسات، اصطحب عبدالرزاق بني رشيد رئيس البعثة، اللاعبين وجميع الأعضاء في رحلة ترفيهية، للخروج بهم من حالة التوتر العصبي التي سادت البعثة خلال فترة مشاركتها طوال الأسبوع.
وقال بني رشيد: «اللاعبون أدوا ما عليهم طيلة أيام البطولة، وكان لزاما علينا إخراجهم من حالة الشد العصبي، التي واجهوها، مبدياً سعادته من تحقيق الفريق 3 ميداليات ملونة وسط هذه المشاركة القوية من منتخبات لها ثقل في رياضة رفعات القوة في البطولة».
واشتملت الرحلة الترفيهية على رحلة لصعود الجبل الأعلى في ألماتي، وجولة في أرجاء المدينة، وحفل عشاء للبعثة على شرف إنجازات البعثة خلال البطولة.
وعبر اللاعبون عن سعادتهم بهذه الجولة، والتي ساعدتهم في تقليل ضغط المباريات والتدريبات طيلة أيام البطولة، وتوجهوا بالشكر إلى عبدالرزاق بني رشيد وعبدالله حسن على هذه اللفتة الطيبة، متمنين تحقيق إنجازات مقبلة للمساهمة في رفع علم الدولة في المناسبات المقبلة.
يذكر أن اللاعبة مريم الزيودي قد حققت الميدالية البرونزية في وزن 62 كجم، وتمكن اللاعب محمد خميس من تحقيق فضية وزن 97 كجم، ليرتفع رصيد الإمارات إلى 3 ميداليات خلال مشاركتها في البطولة.
وتضم بعثة فرسان الإرادة 11 لاعباً ولاعبة هم أحمد خميس من نادي أبوظبي لذوي الاحتياجات الخاصة، ومحمد خميس ووليد راعي البوم وعادل شانبيه وعبد الله سليمان من نادي دبي للمعاقين واللاعبة أنصاف سهيل النعيمي من نادي عجمان لذوي الإعاقة، بالإضافة إلى اللاعبين سيف محمد الزعابي وعبدالله خلفان النقبي وهيفاء راشد النقبي وموزة الزيودي ومريم الزيودي من نادي خورفكان للمعاقين.

اقرأ أيضا

راكيتيتش يقرع باب الرحيل عن برشلونة في يناير