صحيفة الاتحاد

الرياضي

«البريميرليج» يقلق مدرب «البلجيك»!

أنور إبراهيم (القاهرة)

أوقعت قرعة كأس العالم 2018 منتخب بلجيكا أو «الشياطين الحمر» في مجموعة واحدة مع منتخب إنجلترا «الأسود الثلاثة»، ما جعل «روبرتو مارتينيز» المدير الفني غير متفائل كثيراً، ليس بسبب تخوفه من هذا المنتخب، وإنما لخوفه من التأثير السلبي للدوري الإنجليزي «البريميرليج» على عدد غير قليل من نجوم بلجيكا، الذين يتألقون في إنجلترا، وفي مقدمتهم صانع اللعب ورمانة ميزان المنتخب كيفين دي بروين نجم مانشستر سيتي متصدر الدوري الإنجليزي.
وقال مارتينيز في حديث لصحيفة «ديلي تلجراف»، إن المعضلة الكبرى عند إعداد لاعبيه قبل انطلاق مونديال روسيا 2018 تتمثل في خروج اللاعبين من مسابقات أنديتهم الأوروبية، وكذلك من بطولة دوري الأبطال الأوروبي منهكي القوى، مع احتمال تعرض بعضهم لإصابات عضلية تؤثر على تأهيلهم وإعدادهم للمونديال.
وأضاف مارتينيز: النجوم البلجيك الكبار يلعب معظمهم في أندية كبيرة وفي بطولات دوري أوروبية كبيرة تستنفد جهودهم، ولكن الدوري الإنجليزي القوى والمثير هو الأكثر إنهاكاً للاعبين، ويؤثر بدرجة كبيرة على قواهم الذهنية والبدنية والنفسية، بسبب كثرة ضغوط المباريات فيه وعدم وجود فترات كافية للراحة.
وأشار مارتينيز إلى عدد من النجوم الدوليين البلجيكيين المؤثرين الذين يلعبون في الدوري الإنجليزي، فبخلاف دي بروين، هناك أيضاً روميلو لوكاكو هداف مانشستر يونايتد، وإيدن هازارد دينامو تشيلسي، وفينست كومباني لاعب السيتي، وموسى ديمبليه لاعب وسط توتنهام هوتسبير، وغيرهم.. فكل هؤلاء النجوم تستنفد طاقاتهم وجهودهم، وخاصة أن معظمهم يلعبون في أندية تنافس بقوة على الفوز بلقب الدوري الإنجليزي، كما تنافس أيضاً في الشامبيونزليج.
ولهذا يبدو مارتينيز قلقاً وغير مطمئن تماماً على ما يمكن أن يحدث خلال الأشهر الستة المقبلة قبل انطلاق مباريات كأس العالم بروسيا، وقال: أعرف جيداً التزاماتي تجاه اللاعبين، وهذا ما يجعلني قلقاً من الآن.
وأضاف لـ «ديلي تليجراف»: عندما تلعب في «البريميرليج» لا تنتظر ولا تفكر على الإطلاق في أي بطولة أخرى، ولكن الأمر يختلف كثيراً بالنسبة لبطولات الدوري الأوروبية الأخرى في إسبانيا وفرنسا وإيطاليا وألمانيا، حيث يحصل اللاعبون هناك على فترة راحة شتوية تتوقف فيها المسابقة، بينما لا تشهد مباريات الدوري الإنجليزي أي توقف حتى في أعياد رأس السنة.
واعترف مارتينيز بأن هذه المشكلة قد يعاني منها أيضاً المنتخب الإنجليزي نفسه؛ نظراً للإنهاك الشديد الذي يتعرض له النجوم مثل هاري كين وديلي آلى ورحيم سترلينج وغيرهم.
وأشاد مارتينيز بمستوى أداء نجم السيتي كيفين دي بروين، وكذلك إيدن هازارد نجم تشيلسي وأيضاً الحارس العملاق تيبو كورتوا، واصفاً دي بروين بأنه أفضل من كل النجوم الذين يمكن أن يراهم المرء في الملاعب، وأشاد أيضاً بعلاقة هذا اللاعب الجيدة جداً مع مدربه الإسباني بيب جوارديولا، ودور هذا الأخير في الارتقاء بمستواه.
واختتم حديثه بالاعتراف بحقيقة أن «البريميرليج»، رغم استنفاده جهود اللاعبين بدنياً وذهنياً ونفسياً، فإنه يمنحهم ميزة لا يحصلون عليها في أي مكان آخر، وهي تطوير لعبهم وصقل موهبتهم وترسيخ أسمائهم كنجوم من طراز عالمي.