الاتحاد

الرياضي

«البلوز» يدمر «المدفعجية» في «ديربي لندن»

ويليان لاعب تشيلسي يحاول المرور من سانشيز لاعب أرسنال (أ ف ب)

ويليان لاعب تشيلسي يحاول المرور من سانشيز لاعب أرسنال (أ ف ب)

لندن (د ب أ)

حسم تشيلسي «ديربي» مدينة لندن لمصلحته إثر تغلبه على ضيفه أرسنال 3 / 1 خلال المباراة التي جمعتهما أمس في افتتاحية مباريات المرحلة الرابعة والعشرين من الدوري الإنجليزي الممتاز.
وفي بقية مباريات هذه الجولة، فاز هال سيتي على ضيفه ليفربول 2 / صفر، وسندرلاند على كريستال بالاس 4 / صفر، وإيفرتون على بورنموث 6 / 3، ويستهام على ساوثهامبتون 3 / 1، وواتفورد على بيرنلي 2 / 1، وويست بروميتش على ستوك سيتي 1 / صفر.
وتقدم تشيلسي بهدف سجله ماركوس ألونسو في الدقيقة 13، ثم سجل إدين هازارد الهدف الثاني في الدقيقة 53، قبل أن يختتم فابريجاس اهداف تشيلسي في الدقيقة 85، فيما سجل أوليفييه جيرو هدف حفظ ماء الوجه لأرسنال في الدقيقة الأولى من الوقت بدل الضائع.
وعزز تشيلسي، بهذا الفوز، صدارته لجدول الترتيب بعدما رفع رصيده إلى 59 نقطة، في صدارة الترتيب بفارق 12 نقطة عن أرسنال صاحب المركز الثالث.
ويعد هذا الفوز هو الثالث لتشيلسي في آخر أربع مباريات والتاسع عشر له هذا الموسم بشكل عام، مقابل الخسارة في ثلاث مباريات والتعادل في مباراتين، فيما تعد هذه الخسارة هي الثانية على التوالي لأرسنال، والخامسة له هذا الموسم ماقبل الفوز في 14 مباراة والتعادل في خمس.
وجاء الشوط الأول متوسط المستوى، وكاد جاري كاهيل، لاعب تشيلسي، أن يفتتح التسجيل في الدقيقة 11، عندما لعبت ركلة ركنية داخلة منطقة جزاء أرسنال، ارتقى إليها كاهيل وقابلها بضربة رأس لكنها علت العارضة.
بعدها بدقيقتين سجل تشيلسي هدف التقدم عن طريق ماركوس ألونسو، وجاء الهدف عندما مرر بيدرو كرة عرضية من الناحية اليمنى، قابلها دييجو كوستا بضربة رأس قوية اصطدمت بالعارضة، ليتابعها ماركوس ألونسو بضربة رأس إلى داخل المرمى.
وكاد تشيلسي ان يستغل الاندفاع الهجومي لأرسنال ويضاعف النتيجة في الدقيقة 19، عندما وصلت الكرة لدييجو كوستا في الناحية اليمنى داخل منطقة جزاء أرسنال، ليسدد كرة أرضية قوية لكنها اصطدمت بالشباك الخارجية.
فرض أرسنال سيطرته بعد تلك المباراة لكنه فشل في تشكيل أي خطورة على مرمى تشيلسي، الذي تراجع لوسط ملعبه واعتمد على شن الهجمات المرتدة، التي شكلت خطورة بسيطة على مرمى أرسنال.
وأنقذ تيبو كورتوا حارس تشيلسي فريقه من هدف مؤكد في الدقيقة 37،عندما لعبت الكرة داخل منطقة جزاء تشيلسي ارتقى إليها جابريل باوليستا وقابلها بضربة رأس، لكن كورتوا تألق وأبعد الكرة بصعوبة بالغة.
ومع بداية الشوط الثاني كثف أرسنال من هجماته بحثا عن تعديل النتيجة، في الوقت نفسه تراجع فريق تشيلسي لوسط ملعبه لامتصاص حماس لاعبي أرسنال، واعتمد على شن الهجمات المرتدة.
ورغم سيطرته الكاملة على مجريات اللعب، فشل أرسنال في تشكيل أي خطورة على المرمى في العشر دقائق الأولى من هذا الشوط، بل وتلقى هدفا في الدقيقة 53 عندما انطلق إدين هازارد بالكرة من وسط الملعب حتى دخل منطقة جزاء أرسنال من الناحية اليمنى، وسددها لحظة خروج بيتر تشيك من مرماه إلى داخل المرمى.
وكاد أرسنال أن يقلص الفارق في الدقيقة 78، عندما لعب أليكسيس سانشيز كرة عرضية ارتقى إليها ويلبك وقابلها بضربة رأس، لكن كورتوا تألق وزحول الكرة لركلة ركنية بأطراف أصابعه.
وفي الدقيقة 83 أجرى تشيلسي تبديلين دفعه واحدة، بإشراك ويليان بدلا من بيدرو وسيسك فابريجاس بدلا من إدين هازارد.
واستطاع فابريجاس أن يسجل الهدف الثالث لتشيلسي في أول لمكسه له، وبالتحديد في الدقيقة 84 عندما لعبت الكرة من رمية تماس لبيتر تشيك حارس أرسنال، الذي أخطأ في تمرير الكرة ليحصل فابريجاس على الكرة قبل أن يسدد الكرة إلى داخل المرمى الخالي.
وفي الدقيقة الأولى من الوقت بدل الضائع سجل أولييفه جيرو هدف حفظ ماء الوجه لأرسنال، عندما قابل كرة عرضية من الناحية اليمنى بضربة رأس قوية سكنت مرمى كورتوا.
وجدد هال سيتي آماله في البقاء في الدوري الممتاز بعد فوزه الهام والصعب على ليفربول 2 / صفر.
ويدين هال سيتي بالفضل في هذا الفوز للاعبيه ألفريد ندياي وعمر نياسي الذان سجلا هدفي المباراة في الدقيقتين 44 و84.
ورفع هال سيتي رصيده إلى 20 نقطة في المركز الثامن عشر، بفارق نقطة عن سوانزي صاحب المركز السابع عشر، فيما توقف رصيد ليفربول عند 46 نقطة في المركز الرابع.
وقاد جيريمين ديفو فريقه سندرلاند لفوز كبير على كريستال بالاس 4 / صفر.
وجاءت أهداف سندرلاند الأربعة في الشوط الأول حيث افتتح لامين كوني التسجيل في الدقيقة التاسعة، وأضاف ديدي ندونج الهدف الثاني في الدقيقة 43، قبل أن يسجل ديفو هدفين متتاليين في الدقيقتين الأولى والثالثة من الوقت بدل الضائع للشوط الأول.
ورفع سندرلاند رصيده إلى 19 نقطة في المركز العشرين الأخير، بفارق الأهداف خلف كريستال بالاس صاحب المركز التاسع عشر قبل الأخير.
وسجل روميلو لوكاكو أربعة أهداف (سوبر هاتريك) ليقود فريقه إيفرتون لفوز كبير على ضيفه بورنموث 6 / 3.
وسجل لوكاكو أهدافه الأربعة في الدقائق الأولى و29 و83 و84، فيما سجل جيمس مكارثي الهدف الخامس لإيفرتون في الدقيقة 24، قبل أن يختتم روس باركلي أهداف إيفرتون في الدقيقة الرابعة من الوقت بدل الضائع.
وسجل أهداف بورنموث جوشوا كينج في الدقيقتين 60 و70 وهاري أرتير في الدقيقة الأخيرة من المباراة
ورفع إيفرتون رصيده إلى 40 نقطة في المركز السابعـ مقابل 26 نقطة لبورنموث في المركز الرابع عشر.
وحول ويستهام تأخره بهدف أمام مضيفه ساوثهامبتون إلى فوز كبير 3 / 1.
وتقدم مانولو جابياديني لساوثهامبتون في الدقيقة 12، وتعادل أندي كارول في الدقيقة 14 لويستهام، وأضاف بيدرو مبا أوبيانج الهدف الثاني في الدقيقة 44، قبل أن يختتم ستيفين ديفيس، لاعب ساوثهامبتون، أهداف ويستهام مسجلا الهدف الثالث بالخطأ في مرماه في الدقيقة 52.
ورفع ويستهام رصيده إلى 31 نقطة في المركز التاسع، وتوقف رصيد ساوثهامبتون عند 27 نقطة في المركز الثالث عشر.
واستغل واتفورد النقص العددي في صفوف بيرنلي وتغلب عليه 2 / 1.
وسجل هدفي واتفورد تروي دييني في الدقيقة العاشرة ومباين يانج في الدقيقة 47، فيما سجل هدف بيرنلي آشلي بارنز من ركلة جزاء في الدقيقة 78.
ورفع واتفورد رصيده إلى 30 نقطة في المركز العاشر، وتجمد رصيد بيرنلي عند 29 نقطة في المركز الثاني عشر.
وانتزع ويست بروميتش فوزا هاما من ضيفه ستوك سيتي 1 / صفر.
وسجل هدف المباراة الوحيد جيمس موريسون في الدقيقة السادسة.
ورفع ويست بروميتش رصيده إلى 36 نقطة في المركز الثامن، وتوقف رصيد ستوك سيتي عند 29 نقطة في المركز الحادي عشر.

اقرأ أيضا

«ملك».. لا يتوقف