الاتحاد

عربي ودولي

تواصل الاحتجاجات في لبنان للمطالبة بحكومة مستقلة تحارب الفساد

جانب من احتجاجات لبنان

جانب من احتجاجات لبنان

تواصلت الاحتجاجات، اليوم الجمعة، في مناطق عدة شرق لبنان وجنوبه وشماله لليوم الـ51 على التوالي للمطالبة بحكومة مستقلة ومحاربة الفساد.
وعمد متظاهرون في مدينة طرابلس شمال لبنان إلى قطع عدد من الطرق الفرعية والرئيسية لا سيما الاوتوستراد الدولي، وقامت عناصر الجيش اللبناني بفتحها.
وفي مدينة حلبا شمال لبنان جال محتجون من الحراك الشعبي أمام عدد من الدوائر والمؤسسات الرسمية المالية، مرددين الهتافات المؤيدة لمطالب الحراك الشعبي، وقاموا بإقفال تلك المؤسسات.
وطالب المحتجون في حلبا "بحكومة مستقلة تحارب الفساد وتعيد الأموال المنهوبة وتعمل على إنقاذ الوضع الاقتصادي والمعيشي من الانهيار". مؤكدين أنهم مستمرون في تحركاتهم التصعيدية "للضغط حتى تحقيق المطالب".
وفي المنية شمال لبنان، قام محتجون بقطع الطريق الدولية.
وفي مدينة زحلة شرق لبنان أقفل عدد من المعتصمين مدخل مبنى سراي زحلة بعلم لبناني كبير، وأعلنوا رفضهم للحكومة التكنوسياسية"، مشددين على "ضرورة تشكيل حكومة تكنوقراط لإنقاذ الوضع الاقتصادي".

اقرأ أيضاً... الرئيس اللبناني يأمل في تشكيل حكومة قريباً

وفي مدينة النبطية جنوب لبنان نفذ محتجون اعتصاماً أمام مصلحة تسجيل السيارات والآليات في للمطالبة بـ"محاسبة ناهبي المال العام"، وأقفلوا المدخل الرئيسي ومنعوا دخول المواطنين، وسط انتشار للقوى الأمنية.
ويطالب المحتجون بتشكيل حكومة إنقاذ من التكنوقراط وإجراء انتخابات نيابية مبكرة وخفض سن الاقتراع إلى 18 عاماً ومعالجة الأوضاع الاقتصادية واسترداد الأموال المنهوبة ومحاسبة الفاسدين. ويؤكدون على استمرار تحركهم حتى تحقيق المطالب.
وكانت المظاهرات الاحتجاجية قد بدأت في 17 أكتوبر الماضي في وسط بيروت.

 

اقرأ أيضا

إسرائيل تبدأ بتركيب أجهزة استشعار على الحدود مع لبنان