الاتحاد

الرياضي

11 ميدالية حصاد منتخبنا في اليوم الرابع

السبوسي والهاملي يتابعان مباريات منتخبنا في كل الملاعب

السبوسي والهاملي يتابعان مباريات منتخبنا في كل الملاعب

أسامة أحمد - همام الطوخي (لوس أنجلوس)

حصد منتخبنا الوطني للإعاقة الذهنية 11 ميدالية ملونة «6 ذهبيات و5 فضيات» في منافسات اليوم الرابع للألعاب العالمية الصيفية للأولمبياد الخاص التي تستضيفها مدينة لوس أنجلوس الأميركية، حيث أضاف منتخب السلة ذهبية جديدة بإحرازه اللقب على حساب نيوزيلندا.
وفاز بالذهب كلٌّ من حارب مال الله في 100 متر عدو، وزكية المازمي فردي كرة الريشة الطائرة، ونادية دريب الفلاسي وآمنة عزيز كرم في زوجي تنس الطاولة، وعبدالوهاب الحوسني في السباحة «25 متر حرة»، وحمدة الحوسني 200 متر عدو بالإضافة إلى ذهبية منتخب كرة السلة.
وجاءت الميداليات الفضية بتوقيع موسى البلوشي في مسابقة الدراجات 5 كيلومترات، وخالد الهاجري 100 متر عدو، ومحمد التاجر في الفروسية، وريم البلوشي فضية 200 متر عدو، إضافة إلى منتخب كرة القدم.
وتفوق «أبيض السلة» على نفسه منتزعاً الميدالية الذهبية عن جدارة واستحقاق بعبوره نظيره النيوزلندي 29-15 بعد مباراة جاء شكلاً ومضموناً لمصلحة «فرسان الإرادة» والذين أبلوا بلاءً حسناً مما أهّلهم لمعانقة الذهب واستكمال مشوار الانتصارات الذي ترجموه على أرض الواقع منذ بداية المسابقة لينجحوا فيما سعوا إليه، وخصوصاً أن جمهوراً كبيراً قد حرص على مشاهدة مباريات السلة، مما ألهب حماس المنتخبات المشاركة مما كان له المردود الإيجابي على منتخبنا الذي ظل يحقق النجاح تلو الآخر.
وعقب تتويج منتخب كرة السلة احتفلت بعثة منتخبنا على طريقتها الخاصة بانتصار السلة حيث طافت مسيرة النصر بمقر إقامة الوفود وخصوصاً أن ذهبية كرة السلة كان لها طعم خاص لدى جميع أعضاء البعثة.
من ناحيته، أشاد محمد محمد فاضل الهاملي رئيس اتحاد المعاقين رئيس الأولمبياد الخاص الإماراتي عضو المجلس الدولي للأولمبياد الخاص بإنجاز «فرسان الإرادة»، مشيراً إلى أن رياضة الإعاقة الذهنية بالدولة تسير على الطريق الصحيح حيث تبوأت مكانة مرموقة في الخريطة العالمية، مما يضاعف من مسؤولية الجميع للمحافظة على المكتسبات التي تحققت خلال الفترة الماضية من أجل تعزيز المزيد من النجاحات في ظل الاهتمام الكبير الذي توليه القيادة الرشيدة للمعاقين مما كان له المردود الإيجابي في وصولهم إلى منصات التتويج.
وثمّن الهاملي دور جميع أندية المعاقين بالدولة الشريك الأصيل مع الاتحاد مجلس إدارة الأولمبياد الخاص الإماراتي في تهيئة المناخ للاعبين من أجل تحقيق ما يصبو إليه الجميع.
كما أشاد الهاملي بالمؤسسات الراعية التي ساندت المنتخب في ألعاب لوس أنجلوس وهي مجلس أبوظبي الرياضي، اتصالات، جمعية أبوظبي التعاونية، وشركة البراري، وبنك أبوظبي الوطني، وشركة بترول أبوظبي الوطنية.
من جانبه، هنأ ماجد العصيمي نائب رئيس اتحاد المعاقين المدير الوطني للأولمبياد الخاص الإماراتي رئيس البعثة القيادة الرشيدة وشعب الإمارات على إنجاز منتخبنا الوطني للإعاقة الذهنية في «ألعاب لوس أنجلوس»، مبيناً أن «فرسان الإرادة» كانوا على قدر التحدي وخصوصاً أنهم لم يقضوا عطلة العيد مع ذويهم وفضلوا الوجود في المعسكر التحضيري.
وأشار العصيمي إلى أن جميع لاعبي المنتخب كانوا على قدر المسؤولية الملقاة على عاتقهم حينما عاهدوا سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي والمؤسسات الداعمة للمنتخب وأهلهم بأنهم لن يرجعوا خالي الوفاض.
وأضاف: «رأينا في أعين اللاعبين وأجهزتهم الفنية والإدارية المسؤولية والإصرار والرغبة على الوصول إلى منصات التتويج، مما فتح لهم الباب لحصد النتائج الإيجابية والإنجازات».
وقال: «الفترة التحضيرية التي أقامها المنتخب في لوس أنجلوس قبل انطلاقة البطولة أتت ثمارها، مما كان له المردود الإيجابي على مسيرة «فرسان الإرادة» في الألعاب التي شاركوا فيها حتى الآن».


حكاية أميركي يشجع منتخبنا
لوس أنجلوس (الاتحاد)

لفت المشجع الأميركي روبرت الأنظار في مباراة منتخبنا أمام مصر في نهائي سباعيات كرة القدم الذي حمل لافتة كتب عليها «أشجع الإمارات».

وقال روبرت إن الصدفة قادته لمشاهدة مباراة منتخبنا أمام مصر في الجولة الأولى من مسابقة سباعيات كرة القدم وأعجبت بأداء لاعبي الإمارات، ولم أكن أتصور تركيز لاعبي الإعاقة بهذه الصورة، مما شجعني أن أتابع جميع مباريات المنتخب في البطولة».
وأبدى روبرت حزنه على خسارة منتخبنا أمام مصر في المباراة النهائية حيث كان يتمنى استمرار الإمارات في تحقيق الانتصارات وإحراز المركز الأول.
يذكر أن روبرت حرص على تهنئة لاعبي منتخبنا بعد نهاية المباراة لحصولهم على الميدالية الفضية.


فاروق: تتويج لجهود «الأولمبياد الخاص»
لوس أنجلوس (الاتحاد)

وصف هشام فاروق مدرب منتخب كرة السلة المباراة النهائية بالصعبة مبيناً أن «الأبيض» أكد جدارته باللقب بعد تكرار فوزه على نيوزيلندا في مباراتين، الأولى كان في الجولة الأولى من الدور التمهيدي والثانية في النهائي.

وقال: «فوز أبيض السلة بالميدالية الذهبية تتويج للجهد الذي ظل يبذله مجلس إدارة الأولمبياد الخاص الإماراتي برئاسة محمد محمد فاضل الهاملي والسعي الجاد لتوفير جميع عوامل النجاح لمنتخبات الألعاب المختلفة، والتي جنى ثمارها فرسان الإرادة بوصولهم إلى منصات التتويج في هذا الحدث العالمي المهم الذي يقام مرة كل 4 سنوات».
وتوجه فاروق بالشكر إلى جميع اللاعبين على أدائهم المميز مما كان له الأثر الكبير في تحقيق طموحهم المطلوب المتمثل في انتزاع الميدالية الذهبية عن جدارة واستحقاق.


مخشب: أداء رائع
لوس أنجلوس (الاتحاد)

أثنى عيسى مخشب نائب رئيس البعثة على المجهود الكبير الذي بذله لاعبو منتخبنا في الألعاب المختلفة، مما أهلهم لحصد العديد من الميداليات، والتي لم تأت من فراخ، مبيناً أن «فرسان الإرادة» قبل وصولهم إلى لوس أنجلوس رفعوا شعار الرقم واحد.

وأشاد مخشب بذهبية منتخب كرة السلة، مبيناً أن «الأبيض» كان في الموعد حينما تفوق على نفسه بالفوز عن جدارة واستحقاق على نيوزيلندا، والذي منحه الميدالية الذهبية.
وقال: «منتخب السلة قدم أداءً رائعاً، مما كان له المردود الإيجابي على النتيجة النهائية التي انتهت عليها المباراة، حيث كان جميع اللاعبين على قدر المسؤولية ليوفوا بالوعد».


المزروعي: كل الدعم لـ«المعاقين»
لوس أنجلوس (الاتحاد)

أشاد حسن المزروعي مدير دورة ند الشبا الرياضية بإنجازات «فرسان الإرادة» التي تعد ثمرة دعم القيادة الرشيدة لهذه الفئة الفاعلة في المجتمع مبيناً أن لاعبي ذوي الإعاقة أنهم من أكثر الرياضيين وصولاً إلى منصات التتويج. وأضاف: «حصد منتخبنا الوطني للإعاقة الذهنية العديد من الميداليات الملونة في هذه التظاهرة العالمية لم يأتِ من فراغ، وإنما جهود بذلت على جميع الصعد». وأشار المزروعي إلى أن سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي ظل يدعم هذه الشريحة لإيمانه بقدرات «فرسان الإرادة»، حيث ظللنا نحرص في مبادرات ند الشبا على دعم المعاقين بتوجيهات من سموه الداعم لهذه الفئة. وقال: «دورة ند الشبا الرياضية ستنظم العديد من الفاعليات الخاصة بهذه الشريحة في الدورة الرمضانية».

اقرأ أيضا

30 يوماًً على انطلاق أغلى بطولة جولف في العالم