الاتحاد

الرياضي

هل يعود عدنان حمد إلى ملاعب الإمارات ؟


بغداد - أحمد أسماعيل: فاجأ مدرب المنتخب العراقي السابق بكرة القدم عدنان حمد جمهور الكرة العراقي بعودته الى مدينته التي انطلق منها لاعبا ومدربا وهي مدينة سامراء ··وقد عاد حمد الى هذه المدينة بعد أيام قلائل من سفره الى العاصمة الماليزية لإلقاء كلمة في اجتماع الأتحاد الآسيوي كرسها للحديث عن تجربة المنتخب الأولمبي العراقي الذي قاده لأحراز أنجاز الحصول على المركز الرابع الذي لم يسبق لأي فريق عراقي وان أحرزه · وخلال الوحدة التدريبية لفريق المدينة المذكورة المشارك في دوري الكرة العراقي الممتاز قوبل حمد بحفاوة كبيرة ومميزة من جمهور النادي الذي وقف مع حمد لاعبا في بدايات انطلاقته في دنيا النجومية وحتى وصوله الى نجومية التدريب عندما تولى قيادة نادي الزوراء العراقي ثم العمل مدربا لمنتخبات الناشئين فالشباب فالأولمبي ثم الوطني حيث نجح في تحقيق العديد من النجاحات المميزة للمنتخبات المذكورة ·
وقد التقى حمد مع مدرب ولاعبي الفريق وحثهم على الأعتماد على الفئات العمرية المبكرة كونها أساس التطور وأبدى استعداده لدعم النادي وتمكينه من تجاوز الضائقة المالية التي يعاني منها · كما التقى الرئيس الفخري للنادي عبد الحليم أحمد السامرائي وبحث معه شؤون الكرة في النادي والحاجة الماسة لدعمه من أجل تحقيق النتائج المميزة في الدوري · كما التقى أفضل مدرب في القارة الآسيوية رئيس النادي جمال الدبش ومدرب الفريق أيوب يونس ·
وقد ترددت في أوساط الكرة العراقية العديد من التكهنات بان حمد قد يعود الى الملاعب الاماراتية التي أبدى رغبته في العمل فيها اذا وجد العقد المناسب فيما أشارت بعض التوقعات بانه قد يفتح قنوات الاتصال مع عدد من الأندية السعودية المعروفة التي أبدى بعضها الرغبة بالتعاقد معه عقب الأستقالة التي قدمها بعد البطولة الخليجية السابعة عشرة في الدوحة في وقت أسبعدت فيه بعض المصادر العراقية في تصريح خصت به ( الاتحاد الرياضي ) ان يعود حمد الى العاصمة الصينية بكين التي يحتفظ جمهورها بذكريات طيبة معه لبحث الأرتباط بنادي كوانجو الذي كان قد فاتحه للعمل مع فريقه نظير عقد مغر تجاوز نصف مليون دولار · وهو النادي الذي طلب كذلك التعاقد مع اربعة من نجوم منتخب العراق الوطني خلال مشاركته في بطولة الأمم الآسيوية التي جرت في الصين خلال يوليو من العام الماضي واللاعبون الأربعة هم رزاق فرحان ونشأت اكرم ويونس محمود وقصي منير ·

اقرأ أيضا

ثيو هرنانديز: ريال مدريد نادٍ استثنائي ولكن ميلان أيضاً كبير مثله