الاتحاد

عربي ودولي

الإمارات تدين بشدة جريمة حرق الطفل الفلسطيني

أدانت دولة الإمارات بأشد العبارات الجريمة الإرهابية البشعة التي أدت إلى استشهاد الطفل الفلسطيني الرضيع علي دوابشة حرقا وإصابة عائلته بجروح بليغة أمس إثر استهداف المستعمرين الإسرائيليين لمنزلهم وإحراقه بالضفة الغربية المحتلة في جريمة يندى لها جبين الإنسانية.


وقال سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية إن هذه الجريمة تمثل تصعيدا خطيرا في أعمال الإرهاب التي يرتكبها المستعمرون ضد الشعب الفلسطيني وأرضه ومقدساته تحت حماية قوات الاحتلال الإسرائيلي ما يحتم الضغط على إسرائيل لكي تتعامل بجدية مع إرهاب المستعمرين.


ودعا سموه المجتمع الدولي لتحمل مسؤوليته حتى لا تعتبر إسرائيل أنها محصنة وفوق القانون الدولي والإنساني وأنها تستطيع مواصلة انتهاكاتها الإرهابية. وقال سموه إن أجواء العنصرية والكراهية التي تجسدها الجريمة البشعة ضد طفل بريء وأسرة مدنية هي نتيجة طبيعية للممارسات الإسرائيلية الإرهابية وتأتي في سياق سلسلة متصلة من الاعتداءات على المواطنين الفلسطينيين العزل.


وأكد سموه أن هذه الجريمة هي نتيجة طبيعية لانتشار المستعمرات الإسرائيلية في الأراضي الفلسطينية وهي تجسيد للثقافة العنصرية الوحشية التي يحملها هؤلاء المستعمرون ضد الفلسطينيين ويمارسونها ضد الطفل والمرأة والمدنيين العزل تحت حماية وصمت المؤسسات الإسرائيلية الرسمية.


واختتم سموه تصريحه قائلا «لا توجد مصداقية للاستنكار الإسرائيلي الرسمي لهذه الجريمة حيث أن الأطر القانونية والممارسات القضائية والأجهزة الأمنية الإسرائيلية هي الأركان الأساسية لنظام الاحتلال العنصري التي تستوجب وقفة جادة من المجتمع الدولي لإثبات أن إسرائيل غير محصنة من قبل الأسرة الدولية».


وكذلك، أدانت المملكة العربية السعودية بأشد العبارات الجريمة الإرهابية البشعة. وعبر وزير الخارجية السعودي عادل بن أحمد الجبير في تصريح الليلة الماضية عن استنكار المملكة العربية السعودية الشديد لهذا العمل الهمجي والوحشي الذي تم دون وازع من أخلاق أو ضمير أو إنسانية محملا سلطات الاحتلال الإسرائيلية المسؤولية عن هذا العمل الإجرامي ضد الفلسطينيين.


وطالب الجبير المجتمع الدولي بالاضطلاع بمسؤولياته واتخاذ التدابير الضرورية اللازمة لحماية الفلسطينيين من الممارسات العدوانية للمستوطنين الإسرائيليين. وعبر وزير الخارجية السعودي عن تعازي المملكة لأسرة الرضيع ولفلسطين حكومة وشعبا معربا عن تمنياته بالشفاء العاجل للمصابين.


كما أدانت وزارة الخارجية الكويتية بشدة الجريمة «البشعة والنكراء» التي اقدم عليها مستوطنون إسرائيليون . وقال مصدر مسؤول في الوزارة في تصريح صحفي الليلة الماضية ونقلته وكالة الأنباء الكويتية إن «هذه الفعلة الوحشية التي يندى لها جبين الإنسانية تستوجب التوقف مجددا ومليا عند ممارسات الاحتلال الإسرائيلي الغاصب وعربدة المستوطنين المجرمين بحق أصحاب الأرض والحق من الشعب الفلسطيني الأعزل».


وشدد المصدر على ضرورة «تحمل الهيئات الدولية المعنية والقوى الكبرى مسؤولياتها وواجباتها تجاه كف يد الاحتلال الإسرائيلي عن أفعاله الإجرامية ضد الفلسطينيين الأبرياء».


وأدانت الأمانة العامة لمجلس وزراء الداخلية العرب «بكل قوة» في بيان لها اليوم هذا «العمل الإرهابي الذي تقشعر له الأبدان»، الذي يؤكد مرة أخرى «أن الإرهاب لا دين له ولا إنسانية تتقدم إلى أسرة الضحية بأخلص التعازي»، مؤكدة تضامنها التام مع الشعب الفلسطيني الأبي في وجه إرهاب الدولة الذي تمارسه إسرائيل ووقوفها الكامل إلى جانبه في نضاله المشروع ضد الاحتلال .

اقرأ أيضا

الاتحاد الأوروبي يوافق على تأجيل "بريكست" دون تحديد مدة