أبوظبي (الاتحاد)

واصلت اللجنة العليا المحلية المنظمة لكأس آسيا «الإمارات 2019» فعالياتها المجتمعية، والتي تستهدف التواصل مع أوسع شريحة ممكنة من أفراد المجتمع، ونشر رسالة وأهمية البطولة، وذلك قبل شهرين من انطلاق النسخة الأكبر في تاريخ بطولات كأس آسيا التي تقام من 5 يناير إلى 1 فبراير 2019.
وشارك ماجد عبدالله سفير البطولة، وأسطورة كرة القدم السعودية طلاب المدارس في دبي، ضمن فعاليات المهرجان المدرسي إحدى الحملات الترويجية لكأس آسيا، لتحفيز الطلاب على التفاعل مع الحدث القاري الكبير، ورفع مستوى الوعي الرياضي والثقافي للطلبة، لتجسيد الأثر الإيجابي لاستضافة البطولة لمجتمع الإمارات. من جانبه، أشاد عارف حمد العواني، مدير البطولة مدير المكتب التنفيذي لبطولة كأس آسيا «الإمارات 2019»، بمشاركة الأسطورة ماجد عبد الله في المهرجان المدرسي بدبي، لرفع مستوى الوعي المجتمعي بأهداف البطولة، مشيراً إلى ضرورة مواصلة العمل للوصول إلى شرائح المجتمع كافة، من جميع الجنسيات والثقافات ودعم رسالة البطولة في «استقطاب آسيا معاً»، وتضافر الجهود لتحقيق تطلعات الإمارات بتنظيم النسخة الأفضل في تاريخ كأس آسيا.
وقال العواني: تدعم الفعاليات المجتمعية خططنا الترويجية وجهودنا في تحفيز الحضور الجماهيري لمباريات البطولة، وتأكيد الدور المهم والحيوي الذي يلعبه المجتمع في إنجاح البطولة، ونتطلع إلى الاستفادة من قوة كرة القدم في توحيد المجتمعات الآسيوية على أرض الإمارات، وتأكيد رسالتها للعالم في التسامح والتعايش، وتعزيز سمعتها كوجهة عالمية لأكبر وأرقى الفعاليات. وأضاف: تعكس المنجزات المحققة على أرض الواقع قبل شهرين من انطلاق البطولة، مسار البرنامج الزمني التحضيري، وبما يجسد أهدافنا بتنظيم استثنائي مبهر للبطولة يشكل علامة راسخة في تاريخ بطولات آسيا، وبما ينسجم مع مكانة الإمارات وإمكاناتها المميزة، حيث تسير الخطط وفق معدلات الإنجاز الموضوعة، والتي تشير إلى قدرتنا على تحقيق نجاح مذهل في تنظيم البطولة، وترك أثر مجتمعي بارز. وتضمنت الفعالية العديد من الأنشطة الكروية التفاعلية، حيث اختبر عشرات الطلاب مهارتهم الكروية، بمشاركة ماجد عبدالله، كما شاركوا في الجلسة الحوارية مع الأسطورة السعودية، تحدث خلالها حول مشواره الكروي وأهدافه السبعين في مسيرته مع المنتخب السعودي، وكيف تمكن من اقتناص لقب أفضل لاعب في القارة الآسيوية 3 مرات. ومن جانب آخر، أعرب الأسطورة السعودي وسفير كأس آسيا «الإمارات 2019، عن سعادته بالمشاركة في المهرجان المدرسي، مشيداً بدور اللجنة العليا المحلية المنظمة للبطولة في نشر الوعي المجتمعي حول الرياضة، وترسيخ رسالة البطولة في نفوس الصغار لتحفيزهم على المشاركة الفاعلة في الحدث.
وقال: تحظى كرة القدم بقوة تأثير كبيرة في مختلف المجتمعات، وتسهم هذه الفعاليات المجتمعية في دعم أهداف البطولة واللجنة المنظمة والمساهمة بشكل إيجابي في نجاح استضافة البطولة، وأظهر المشاركون تفاعلاً وحماساً كبيراً، تدعم في مجملها تحقيق هدف البرنامج وإيصال رسالة البطولة للطلاب الصغار، وتحفيز طموحاتهم المستقبلية.
ويستهدف المهرجان المدرسي الوصول إلى 75000 طالب وطالبة في مختلف أنحاء الإمارات، وتحفيزهم على التفكير الإبداعي وتحسين مهاراتهم القيادية وتعزيز قدراتهم في حل المشكلات، ومع اقتراب موعد انطلاق البطولة، يمكن لأفراد المجتمع أن يكونوا جزءاً من الفعاليات، عبر الاشتراك في أحد البرامج المجتمعية من خلال التواصل على community@asiancup2019.com.
الجدير بالذكر أن البطولة في نسختها الجديدة تشهد مشاركة 24 منتخباً يمثلون نخبة المنتخبات الوطنية في «القارة الصفراء»، ما يجعل كأس آسيا 2019 النسخة الأكبر حجماً في تاريخ البطولة، من حيث الفرق المشاركة، وأكبر فعالية رياضية تقام على أرض الدولة، وتشهد البطولة 51 مباراة من 5 يناير إلى الأول من فبراير 2019، في ثمانية ملاعب موزعة على أربع مدن إماراتية، ويمكن حجز تذاكر مباريات البطولة بسهولة عبر الإنترنت من خلال زيارة www.the-afc.com، وبأسعار تبدأ من 25 درهماً.