العين (الاتحاد)

بمناسبة احتفالات الدولة بعام «زايد الخير»، وبرعاية وحضور معالي الشيخ سعيد بن طحنون آل نهيان، الرئيس الفخري للنادي المصري بمدينة العين، نظم النادي السبت الماضي بطولة الكاراتيه الأولى للكاتا والكوميتيه على الصالة الرياضية بجامعة الإمارات بمشاركة ستة فرق: النادي المصري في العين، ملتقى أسرة جامعة الإمارات، نادي النصر، نادي الشارقة للجولف والرماية، نادي شامبيونز العين، ونادي فيزيكال هيلث أبوظبي، كما حضرها أيضاً الشيخ سالم بن ركاض العامري، عضو المجلس الوطني سابقاً.
وفي ختام المنافسات، توج معالي الشيخ سعيد بن طحنون الفائزين، يرافقه الشيخ سالم بن ركاض العامري، ومحمد جاهين رئيس مجلس إدارة النادي المصري والدكتور يحيى محمود نائب رئيس مجلس إدارة النادي.
وأسفرت منافسات الكاتا فردي براعم، عن فوز يوسف محمد فوزي بالمركز الأول، بينما نال محمد لطفي من ملتقى أسرة جامعة الإمارات الميدالية الذهبية في بطولة كوميتيه تحت 12 سنة. أما في منافسات كوميتيه تحت 13 سنة، فقد فاز معاذ محمد فوزي من النادي المصري بالمركز الأول، وحققت زميلته تسنيم محمد فوزي ذهبية بطولة كوميتيه مواليد 2006، وفي كوميتيه مواليد 2007 كان المركز الأول من نصيب بيسان فايز من ملتقى أسرة الجامعة، وفاز زميلها عمر ياسر بالمركز الأول في كوميتيه تحت 10 سنوات، ونالت زميلتهما عهد محمد الميدالية الذهبية في كوميتيه 2006 للبنات.
وجاء المركز الأول في بطولة كوميتيه تحت سن 12 سنة أحمد مظهر من النادي المصري، وتصدر حمزة هاني نادي شامبيونز العين منافسات كاتا مواليد 2010. كما حقق عبدالرحمن شهاب من نادي فيزيكال ذهبية كوميتيه 2002، وذهبت ذهبية كاتا تحت 8 سنوات لأحمد عبد الرحيم من نادي النصر، وفاز زايد خضير من ملتقى أسرة الجامعة بفئة كاتا تحت 18 سنة.
وأشاد معالي الشيخ سعيد بن طحنون آل نهيان بالمستوى الفني للبطولة، والمنافسة القوية التي شهدتها بين جميع الفئات العمرية، مبدياً ارتياحه للحضور الجماهيري في أول بطولة للكاراتيه ينظمها النادي المصري بالعين، كما أثنى على نجاح التنظيم، موجهاً الشكر إلى رئيس النادي المصري بالعين ورئيس اللجنة الرياضية، مبيناً أن مثل هذه البطولات تصب في مصلحة اللعبة، وتدعو للاهتمام بها من قبل الاتحاد وأندية الدولة المختلفة، ما يساعد كثيراً على انتشارها. وعبر الشيخ سعيد بن طحنون عن فرحته بمشاركة مجموعة كبيرة من الأطفال من مختلف الأعمار في هذه المنافسات، متمنياً في الوقت نفسه أن تصل رياضة الكاراتيه في الدولة إلى ما وصلت إليه رياضة الجو جيتسو التي تلقى كل الاهتمام من الدولة والقيادة الرشيدة، ما وصل بها إلى العالمية، وحققت نتائج طيبة في أكبر البطولات الدولية.