أبوظبي (الاتحاد)

أعلن مجلس أبوظبي الرياضي، بالتعاون مع الاتحاد الدولي للسباحة واتحاد الإمارات، استضافة العاصمة أبوظبي لماراثون كأس العالم للسباحة لمسافة 10 كم للعام الرابع على التوالي، وكأس العالم للغطس العالي بارتفاع 27 متراً للرجال و20 متراً للسيدات للمرة الثالثة، يومي الجمعة والسبت المقبلين في منطقة كاسر الأمواج بكورنيش أبوظبي، بمشاركة 177 رياضياً عالمياً يمثلون أكثر من 35 دولة.
وتقام البطولتان ضمن فعاليات مجلس أبوظبي الرياضي المتنوعة، وخططه الداعمة لترسيخ مكانة أبوظبي كعاصمة عالمية للرياضة ووجهة نابضة بالحياة الرياضية، بتنوع استضافة البطولات والفعاليات العالمية وتشجيع مجتمعها على تحقيق التواصل والتفاعل الرياضي، وجعل الرياضة نمطاً للحياة اليومية والصحية، بجانب الاستفادة من الآثار المجتمعية للبطولات العالمية.
وتقام كأس العالم للسباحة في المياه المفتوحة الجمعة لمسافة 10كم مقابل مقر نادي أبوظبي للرياضات الشراعية واليخوت الحديثة، بمشاركة 135 سباحاً وسباحة عالميين يمثلون 31 دولة، وتنطلق منافسات فئة الرجال الساعة 8 صباحاً بمشاركة 84 سباحاً، تليها منافسات السيدات بعشر دقائق بمشاركة 51 سباحة، وتضم قائمة الأبطال المشاركين الهولندي فري فيترمان بطل العالم لعام 2017 وحامل الميدالية الذهبية الأولمبية 2016، والفرنسية ايورللي بطلة العالم لعام 2017، والهولندية شارون فان رون فيندال حاملة الميدالية الذهبية الأولمبية 2016، فيما تشهد البطولة بنظامها الفني المعتمد احتساب نقاط لأصحاب المراكز العشرة الأوائل بجانب المشاركين، لحسم لقب البطولة لأكثر من حصد عدد نقاط بكافة محطات البطولة التي تقام على مدار تسع جولات في 6 من أبرز العواصم العالمية وهي: أبوظبي، الأرجنتين، المجر، كندا، الصين، هونج كونج، ويبلغ مجموع جوائز البطولة 30 ألف دولار.
وتقام منافسات كأس العالم للغطس العالي في منطقة كاسر الأمواج بكورنيش أبوظبي على مدار يومي الجمعة والسبت 10 نوفمبر، ومن منصة يبلغ ارتفاعها 27 متراً للرجال و20 متراً للسيدات، وبمشاركة 30 غطاساً و12 غطاسة من 20 دولة، ورصدت جوائز مالية تبلغ قيمتها 118 ألف دولار للفائزين، ومن بين أبرز المشاركين الأميركي ستيف لو بو بطل العالم للغطس العالي لعام 2017، والأسترالية ريحانة إيفلاند بطلة العالم للغطس العالي للسيدات 2017، وتتضمن البطولة فعاليتين منفصلتين وهما: مسابقة الرجال وتتضمن خمس جولات، ومسابقة السيدات وتشمل جولتين.
بدوره قال الدكتور جوليو سي ماجيولوني، رئيس الاتحاد الدولي للسباحة «فينا»: «سعداء بالعودة مرةً أخرى إلى دولة الإمارات لحضور هذه التظاهرة الرياضية الكبيرة التي تشمل بطولة ماراثون» كأس العالم للسباحة 10 كم وبطولة كأس العالم للغطس العالي. ولا شك بأن استضافة أبوظبي لهاتين الفعاليتين تؤكد حجم الإمكانيات الكبيرة والمكانة المرموقة التي تتمتع بها من بين مدن العالم». وأضاف: «نشكر مجلس أبوظبي الرياضي، واتحاد السباحة ودعمهم لهذه الفعاليات»، مبيناً أن الجهود التنظيمية الكبيرة التي بذلتها أبوظبي تحضيراً لهذه الفعاليات للعام الرابع على التوالي، تعكس اهتمامها بتقديم الأفضل في كل عام، وسط مشاركة نخبة الرياضيين العالميين الذين يفضلون التواجد هنا في أبوظبي للتنافس في مسار الحدث الذي يعد واحداً من أفضل المسارات في المياه المفتوحة على الصعيد الدولي.
من جهته أكد عارف حمد العواني، الأمين العام لمجلس أبوظبي الرياضي، على أهمية مواصلة الخطط الهادفة والطامحة لريادة أبوظبي العالمية في الرياضة وتعزيز تفاعل فئات المجتمع بكافة الأنشطة والفعاليات الرياضية المجتمعية والعالمية، مبيناً أن استضافة العاصمة أبوظبي لمنافسات ماراثون كأس العالم لسباحة المياه المفتوحة 10 كم للعام الرابع على التوالي، والنسخة الثالثة كأس العالم للغطس العالي، يمثل استمراراً مهماً واستدامة حقيقية لخطط الدعم المتواصل الذي يقدمه مجلس أبوظبي الرياضي لكافة الرياضات، من خلال التنوع في استضافة الفعاليات الرياضية ذات الحضور البارز في الأجندة العالمية.
وأضاف: فخورون بالتعاون المميز الذي يجمعنا مع الاتحاد الدولي للسباحة ومواصلة دعم الرياضات المائية، وعكس المشاهد التنظيمية الرائعة والقدرات الكبيرة التي تتمتع بها أبوظبي، ودور ذلك في تحقيق انعكاسات إيجابية على مستوى التطور والنمو برياضة أبوظبي والإمارات بصفة عامة. وقال: «مجلس أبوظبي الرياضي يحرص باستمرار على تنمية شراكاته وتطوير علاقاته مع الاتحادات والمؤسسات والأندية الرياضية العالمية، والتي من شأنها أن تسهم في تحقيق مكاسب وتطورات جديدة لرياضة ورياضيي الإمارات ورياضة أبوظبي، مؤكداً أن استضافة مثل هذه الفعاليات المهمة بصفة موسمية تعزز التفاعل الرياضي العالمي على أرض أبوظبي، وتقدم فرصاً مثالية لعموم الرياضيين لتبادل الخبرات والتجارب، التي نتطلع للاستفادة منها واستثمارها في تحقيق الارتقاء برياضتنا، مشيداً بجهود الاتحادين الدولي والمحلي للسباحة، وتعاونهما المميز في تنظيم الأحداث العالمية المهمة في أبوظبي، مشيداً بمشاركة نخبة الرياضيين العالميين الذين يمثلون السباحة والغطس العالي في البطولتين.