الاتحاد

الإمارات

حول اقتحام وهمي لمقر إحدى الشركات

نفذت الإدارة العامة لشرطة الشارقة وشركة ''الثريا'' للاتصالات الفضائية تمرين أمن داخلياً يتعلق باقتحام وهمي لمقر إحدى الشركات من جانب جماعة إرهابية، بعد أن أطلقوا الرصاص على حراس البوابة الرئيسية·
وذكر بيان لشرطة الشارقة أنه وفقاً للتمرين، تم إبلاغ غرفة العمليات المركزية ووحدة مكافحة الإرهاب وحماية المنشآت المهمة بوحدة الطوارئ وكافة الإدارات والجهات المعنية المختصة في مثل هذه الحالات·
وأضاف البيان أنه بعد استعراض للخطوات والإجراءات الأمنية اللازم اتباعها كتطويق المكان ومعاينته وإخلاء المبنى من الموظفين، تمت السيطرة على الوضع العام ومحاصرة الجماعة الإرهابية وتحرير الرهائن، الذين تم احتجازهم داخل المبنى في وقت وصف أنه قياسي·
وشارك في التمرين الذي نفذ صباح أمس، عدد من الإدارات والوحدات المعنية بشرطة الشارقة، وإدارة الدفاع المدني بالشارقة، وقيادة قوات الأمن الخاصة، وقيادة طيران الشرطة بالإضافة إلى إدارة الخدمات الطبية وجهاز أمن الدولة الأخرى·
وأشار العميد حميد محمد الهديدي مدير عام شرطة الشارقة إلى أن هذا التمرين أتى بناءً على توجيهات الفريق سمو الشــــيخ ســيف بن زايـــــد آل نهيان وزير الداخلية ومتابعة من الفريق سيف عبدالله الشعفار وكيل وزارة الداخلية·
وقال العميد الكعبي إن هذا التمرين يعتبر برنامجاً تدريبياً سنوياً تنفذه وزارة الداخلية بشكل دوري يهدف إلى تفعيل الخطط والتعليمات الأمنية لوزارة الداخلية، وتدريب كافة القيادات والإدارات العامة بالوزارة على مواجهة كل أنواع الحوادث الأمنية·
وشهد التمرين كل من العميد سيف خميس الكعبي مدير إدارة العمليات المركزية بوزارة الداخلية رئيس لجنة تقييم تمارين الأمن الداخلي للعام ،2008 والعميد الدكتور عبدالله المشرخ مدير عام إدارة التخطيط والتطوير بوزارة الداخلية، والعقيد عبدالله مبارك الدخان نائب مدير عام شرطة الشارقة والعقيد أحمد عبدالعزيز الشامسي والعقيد عبدالعزيز خميس أعضاء لجنة التقييم، والمقدم عبدالعزيز أحمد الهاجري قائد وحدة مكافحة الإرهاب بإدارة قوات الأمن الخاصة·
وشهده ايضاً الرائد حمدان علي العرياني قائد جناح الجو بطيران الشرطة، والمهندس أحمد علي الشامسي نائب مدير شركة الثريا، وعدد من مدراء إدارات الشرطة وقيادات الأجهزة والوحدات التابعة لوزارة الداخلية·

اقرأ أيضا

حاكم أم القيوين يواصل استقبال المهنئين بشهر رمضان