الرياضي

الاتحاد

سيطرة سعودية على الاستعراض الرملي

إيهاب الرفاعي (منطقة الظفرة)

حظيت منافسات الاستعراض الرملي، ضمن فعاليات مهرجان ليوا الدولي 2020، بإقبال خليجي كبير للمشاركة في فئات المسابقة المختلفة، واستمتع الجمهور الغفير، الذي حرص على التواجد في موقع السباق، بفنون الاستعراض المتميز لتكمل اللوحة على رمال تل مرعب.
وألهبت الفرق السعودية الأجواء بالحركات المتميزة والاستعراضات القوية، وفقاً للوائح المنظمة للسباق، التي حددتها اللجنة المنظمة، وذلك عبر الاستعراض المقام على تل مرعب حيث يقوم خلاله المتسابق بالصعود إلى قمة التل بالسيارة، مع القيام بالحركات الاستعراضية، على أن يمنح كل متسابق محاولتين، وفرضت لوائح المنافسة على كل سيارة القيام بحركات التقويس و«الجدعة»، أي الالتفاف بالسيارة مرة واحدة فوق رمال التل، وأيضاً الوصول إلى القمة.
جاءت نتائج المسابقة متوافقة مع توقعات الجماهير الغفيرة، التي حرصت على التواجد من مختلف دول مجلس التعاون الخليجي، حيث حصد المتسابق بدر علي الحمد المركز الأول جامعاً 1025 نقطة، فيما احتل فهد بن إبراهيم قاسم المركز الثاني برصيد 1002 نقطة، وجاء فيصل بن عبدالله اليوسف في المركز الثالث برصيد 995 نقطة، وعلي بكر ناصر البكر في المركز الرابع برصيد 989، وحل عبدالعزيز محمد القرزعي خامساً برصيد 969.
وفي فئة الـ6 سلندر، حقق مهند بن سليمان العواد المركز الأول برصيد 939 نقطة، واحتل غانم محمد النيادي المركز الثاني برصيد 884 نقطة، وجاء سعيد سليمان النعيمي في المركز الثالث برصيد 860 نقطة، وحمد موسى البلوشي في المركز الرابع بـ848 نقطة، واكتفى سعيد بن خالد المزروعي بالمركز الخامس برصيد 798 نقطة.
وفي فئة الهايلوكس، انتزع سليمان بن صالح الأصقه اللقب برصيد 944 نقطة، فيما جاء أحمد بن علي الحمد في المركز الثاني برصيد 909 نقاط، ومعاذ بن صالح النفيسة في المركز الثالث برصيد 887 نقطة، ومحمد بن عبدالرحمن في المركز الرابع برصيد 772 نقطة، وعبدالله عطالله المزعل في المركز الخامس برصيد 691 نقطة.
وعقب إعلان النتائج، انطلقت صيحات الفرحة تغمر مسرح ليالي مرعب، وقدمت الجماهير السعودية التي زحفت خلف فرقها ألوان مختلفة من استعراضات الفرحة بالسيارات والدرجات، بجانب مظاهر الاحتفال الكبيرة، التي غطت موقع تتويج الفائزين في المهرجان.
شهد إعلان النتائج وتتويج الفائزين، الذي أقيم على مسرح ليالي مرعب، محمد راشد المزروعي رئيس مجلس إدارة نادي ليوا الرياضي، والمهندس مطر سالم المنصوري مدير النادي، وجمهور غفير من المملكة العربية السعودية.
وأكد محمد راشد المزروعي، أن الاستعراض الرملي من الرياضات المنتشرة في منطقة الخليج، وله جمهور كبير، وأرجع أسباب التفوق السعودي في هذه الفئة إلى عدة عوامل، منها الاستعداد الجيد للمتسابقين قبل انطلاق البطولة، خاصة أن الاستعراض الرملي منتشر بقوة في السعودية، كما أن المملكة تضم أعداداً كبيرة من المتسابقين المحترفين وأصحاب المهارات العالية، وأكد أن الفوز ذهب لمن يستحق، وأنه يرى أن النجاح الحقيقي يستحقه الجميع، وكل من ساهم في خروج هذه الاحتفالية الرائعة لعشاق رياضة التحدي والمغامرة، والتي جعلت أجواء المهرجان تتلألأ بالفرحة والسعادة والألفة بين جميع الأشقاء.

برنا مسؤوليتنا
من ناحية أخرى، أطلقت بلدية منطقة الظفرة متمثلةً بفريق التواجد البلدي حملة للحفاظ على البيئة تحت شعار «نظافة برنا مسؤوليتنا»، وذلك بالتعاون مع مركز أبوظبي لإدارة النفايات «تدوير»، وشرطة الظفرة ومستشفيات الظفرة، وشركة أبوظبي للتوزيع، بهدف توعية جمهور وزوار مهرجان ليوا الدولي 2020، بأهمية الحفاظ على البيئة الصحراوية، وضرورة تجميع المخلفات في نقاط توزيع الحاويات أو أمام المخيمات من قبل أصحاب المخيمات، على أن تقوم تدوير بجمعها ونقلها.
وحرص فريق التواجد البلدي، على التواصل مع الجمهور وزوار والمشاركين من داخل الدولة وخارجها، للتعريف بأهمية الحملة، وحثهم على ضرورة الالتزام باللوائح والقوانين المنظمة، للحفاظ على البيئة، وتوضيح المخاطر الناتجة عن عدم الالتزام بهذه القوانين الخاصة بالحفاظ على البيئة.
تعتبر هذه الحملة الثانية في مهرجان ليوا الدولي، بعد نجاحها العام الماضي، ولاقت استحساناً وتعاوناً من الجمهور والزوار، ويشهد المهرجان أعداداً كبيرة من الجماهير والزوار، الذين يحرصون على التواجد في موقع تل مرعب، للاستفادة بما يقدمه المهرجان، من فعاليات متنوعة وأنشطة مختلفة، وهو ما ساهم في زيادة الإقبال على موقع المهرجان، وخاصة الأشخاص الراغبين في الإقامة داخل الخيام في موقع تل مرعب، وهذه الأعداد المتزايدة والخيام التي انتشرت في موقع المهرجان، يجب أن يكون لها دور فعال في الحفاظ على البيئة، وهو ما دعا إلى إطلاق الحملة بهدف توعية المجتمع وزوار المهرجان وأصحاب المخيمات، بأهمية النظافة والحفاظ على البيئة، ومنع رمي أي مخلفات إلا من خلال الأماكن المخصصة لذلك، وكذلك التعريف بخطورة الرمي العشوائي للمخلفات، والعقوبات المترتبة على عدم الالتزام بقوانين الحفاظ على البيئة.
كما يقوم فريق التواجد البلدي أيضاً، بتوزيع هدايا رمزية على الزوار وأصحاب المخيمات، تستهدف نشر الوعي البيئي بينهم، وغرس القيم البيئية لدى أصحاب المخيمات، في موقع مهرجان ليوا الدولي 2020.

الرماية تطلق آخر طلقاتها اليوم
شهدت بطولة الرماية التي تختتم منافستها اليوم مشاركات خليجية كبيرة خلال المسابقة التي جرت في موقع ميدان الرماية بمهرجان ليوا الدولي وبتنظيم اللجنة العليا للمهرجان وإشراف نادي الظفرة للرماية، وتضم فئتين: الفئة الأولى وهي بندقية ستكون لمسافة 50 متراً، والفئة الثانية وهي بندقية هوائية لمسافة 10 أمتار، ويشارك فيها الأطفال من سن 6 سنوات حتى 12 سنة.

سجدة الحمد
عقب إعلان نتيجة شوط 8 سلندر، وهو من أكثر التحديات التي شهدت قوة وندية بين المتسابقين، وشارك فيه نخبة من أشهر قائدي ومتسابقي الاستعراض الرملي في الخليج، سجد صاحب المركز الأول بدر علي الحمد شكراً لله على الإنجاز وتحقيق اللقب.
وأكد بدر الحمد أنه يهدي الفوز للجميع وأن النجاح يستحقه كل المتسابقين وعشاق رياضة الاستعراض الرملي وأن الجميع فائز سواء من تعطلت سيارته وخرج من السباق لأسباب خارجة عن إرادته أو من لم يوفق في تقديم ما لديه من مهارات أو من حقق مركزاً متقدماً ضمن المراكز الأولى، وأوضح أن السباق تميز بالتحدي والإثارة في جميع مراحله.

 

اقرأ أيضا

ترامب: أريد عودة المشجعين إلى الملاعب