الاتحاد

عربي ودولي

جنرال أميركي: لا موعد محدداً لنقل السلطة الأمنية للعراقيين


بغداد ـ واشنطن ـ وكالات الانباء: أكد الجنرال الاميركي وليام وبستر قائد الفرقة الثالثة مشاة انه لا يوجد موعد محدد لنقل السلطة في المجال الامني الى العراقيين، رغم تشديده في الوقت نفسه على التقدم الذي أحرزه الجيش العراقي الجديد· وقال ان انتقال المسؤوليات الامنية الى قوات الامن العراقية سيتم وفقا لتطورالاوضاع والانتهاء من تدريب الجنود العراقيين·
وكان رئيس هيئة الاركان الاميركية المشتركة الجنرال ريتشارد مايرز قال ان من غير المحتمل ان يتم اخماد التمرد في العراق خلال عام او حتى عامين لان التاريخ يثبت ان مثل هذه الانتفاضات يمكن ان تستمر عشر سنوات او اكثر، وقال انه خلال القرن الماضي استمرت عمليات التمرد في أي مكان في العالم من سبع سنوات الى 12 عاما مما يجعل التوصل لحل سريع للمشكلة في العراق غير محتمل·
ولكن مايرز قال ان الانتخابات التي جرت في العراق في الاونة الاخيرة كانت علامة على ان المتمردين لم ينجحوا في محاولاتهم لاثارة الخوف في نفوس العراقيين، وقال:'لقد وضعوا هذا الاصبع المدموغ بالحبر في عين المتمردين'· واضاف في ضوء تعثر تشكيل الحكومة العراقية الجديدة بعد الانتخابات:'يوجد قدر كبير من التوتر في النظام سياسيا··الذي يعتبر امرا جيدا للغاية بالنسبة لديمقراطية جديدة'·
وانتقد وزير الخارجية الاميركي السابق كولن باول من جانبه عدد القوات المخصصة للتعامل مع فترة ما بعد الحرب في العراق، قائلا انه كان يجب ان يكون هناك عدد أكبر من الجنود على الارض منذ البداية، واضاف في مقابلة مع صحيفة 'ديلي تلجراف' البريطانية نشرت امس انه تم خوض الحرب ببراعة بعدد محدود من الجنود لكن الخطوات التي اتخذت نحو بناء الامة كانت غير كافية، وقال:'كنت أفضل لو كان لنا مزيد من القوات بعد الحرب'·
وقال باول الذي استقال من منصبه في نوفمبر انه حذر الرئيس جورج بوش في اغسطس 2002 من مشاكل تسلسل الاحداث بعد الحرب، واضاف:'هذا المكان (العراق) يتفسخ مثل كأس من الكريستال وسيكون من الصعب التقاط الاجزاء'· وتابع قائلا انه لهذا السبب اعطاه بوش موافقته على ان يقوم بالجهود التي لم تنجح في النهاية للفوز بقرار ثان من الامم المتحدة لتأييد الحرب وسط معارضة من حلفاء تقليديين للولايات المتحدة مثل فرنسا·

اقرأ أيضا

الأمم المتحدة تدعو لـ"أقصى درجات ضبط النفس" بعد غارات الاحتلال على غزة