صحيفة الاتحاد

اليوم الوطني

«دانة الإمارات بأبوظبي» يستقبل 10 مواليد في اليوم الوطني

روضة وحصة يحيى الغباري ولدتا صباح اليوم الوطني في مستشفى دانة الإمارات مع الوالد والشقيقة (من المصدر)

روضة وحصة يحيى الغباري ولدتا صباح اليوم الوطني في مستشفى دانة الإمارات مع الوالد والشقيقة (من المصدر)

أبوظبي (الاتحاد)

استقبلت مستشفى دانة الإمارات بأبوظبي عشرة مواليد خلال الساعات الأولى من اليوم الوطني الـ46 للدولة، ففقد استقبلت المستشفى أول مولود الساعة 12 ودقيقة من منتصف ليلة اليوم الوطني، وبعدها بأربع دقائق تمت ولادة بنت، كما تمت ولادة توأم (ولد وبنت) وتوأم آخر (بنتين) وبنتين وولدين وذلك خلال الـ11 ساعة الأولى من اليوم الوطني، وارتفع عدد المواليد في المستشفى منذ استقبال أول مولود فيه في أكتوبر 2015 إلى 5616 مولوداً.
وكان أول مولود قد أبصر النور بعد مرور 60 ثانية من بداية اليوم الوطني، أي الساعة 12:01 بعد منتصف الليل وبلغ وزنه 3.4 كغم وهو الطفل الثالث لعائلته ولديه أخت وأخ.
وقال والد الطفل السيد حمدان محمد حسن الحمادي: «إن ولادته في يوم الاتحاد كانت مفاجأة وصارت الفرحة بالمناسبة مضاعفة في هذا اليوم المميز للإمارات وسنستذكرها دوماً، وقد أسمينا الطفل محمد وإننا نبارك لقادتنا الرشيدة وحكومتنا وشعب الإمارات باليوم الوطني».
وقالت الدكتورة أسيل اليوزبكي، اختصاصية أمراض النساء والولادة: كان من المتوقع ولادة الطفل بعد عشرة أيام لكنه قرر الانضمام إلى الأسرة في هذه المناسبة الوطنية المميزة ومضاعفة فرحة والديه وفرحتنا، مشيرة إلى أن كلاً من الطفل والأم في حالة صحية جيدة.
وكانت ثاني ولادة في المستشفى في الساعة 12:05 بعد منتصف الليل وهي بنت وبلغ وزنها 3.35 كيلوغرام، وقال والدها محمد السنتريسي إن ولادتها في هذا الوقت أدخلت الفرحة على العائلة في هذا اليوم المميز، وأسمينا الطفلة سما ولها 3 إخوة ونحمد الله بأنها ووالدتها بصحة جيدة، وحسب الأطباء ومدة الحمل فقد كان من المتوقع ولادتها اليوم 2 ديسمبر وهو ما حدث بالفعل وبمشيئة الله. أما ولادة التوأم الأول لعائلة إماراتية كانت في الساعة 12:51 بعد منتصف الليل من ليلة العيد الوطني وبلغ وزن الطفلة الأولى 1.84 كغم والطفل الثاني 2.42 كغم وهما في صحة جيدة، وقال والدهم: في هذا اليوم نبارك لقادتنا الرشيدة وحكومتنا وشعب الإمارات باليوم الوطني، وهي مناسبة عزيزة على قلوبنا وتغمرنا الفرحة في هذا اليوم من كل عام وبقدومهم، وفرحتنا أصبحت اليوم ثلاث فرحات - فرحة العيد وفرحة الولادة وفرحة قدوم التوأم.
كما استقبل المستشفى توأماً آخر الساعة الثامنة من صباح اليوم الوطني، وقال والد التوأم يحيى علي الغباري: فرحتنا كبيرة لمجيئهما في اليوم الوطني، ونحمد الله على سلامتهما وإننا سعداء جداً بولادتهما في اليوم الوطني، وكانت في انتظارهما ابنتنا الأولى وفرحت بقدومهما اليوم وقد أسميناهما روضة وحصة وهما في صحة جيدة والحمدلله.
وإننا من هنا نبارك لقادتنا الرشيدة وشعب الإمارات باليوم الوطني.
وقالت فينو نالايا، الرئيسة التنفيذية لمستشفى دانة الإمارات للنساء والأطفال في أبوظبي، إننا فخورون بأن نرحب بالمواليد العشرة خلال الساعات الأولى من اليوم الوطني في مستشفى دانة الإمارات للنساء والأطفال، موضحة أن الأطفال والأمهات في صحة جيدة، ومعهم فقد تم ولادة 5616 مولوداً منذ أن استقبلنا أول مولود في أكتوبر 2015 وحتى اليوم منهم 2910 مواليد ذكور و2706 مواليد إناث، وكان إجمالي المواليد المواطنين 3086 مولوداً.
وأضافت: «يشرف على المواليد في المستشفى أكثر من 75 طبيباً وطبيبة من قسم الولادة وقسم طب الأطفال وحديثي الولادة».
واستقبل مستشفى الكورنيش بأبوظبي، 7 مواليد خلال الساعات الأولى لليوم الوطني السادس والأربعين للدولة أمس، غامرين قلوب أسرهم بالسرور ومضاعفين الفرحة إلى فرحتين، منهم 6 إماراتيين ومولود لجنسية عربية، حيث بلغ عدد الذكور أربعة والإناث ثلاثة.
وبهذه المناسبة وتعبيراً عن مشاركتها لفرحة الأهالي، عبرت ليندا كلارك الرئيس التنفيذي لمستشفى الكورنيش عن سعادتها وفخرها بمشاركة طاقم المستشفى لهذه الفرحة الكبيرة التي حلت في هذا اليوم الغالي والمميز على المواطنين والمقيمين على أراضيها، مؤكدة على مسؤولية طاقم المستشفى في تقديم العناية والمساعدة اللازمة التي كانت سبباً في رؤية الابتسامة على وجوه الأهالي، وقالت:»نعبر عن التزامنا الدائم بتقديم أفضل مستوى من الرعاية الصحية للأمهات والمواليد إلى جانب تقديمنا الدعم اللازم للعائلة ككل في مثل هذه الأوقات المميزة». من جانبه عبر خليفة الهاجري والد المولودة «سلامة» عن شعوره بالفرح والفخر أن رزقه الله بمولودة في هذا اليوم المبارك، وأضاف أن الفرحة تضاعفت لتكون فرحتين مشيرا إلى الأفراح التي تعيشها الدولة في هذه الأيام السعيدة والتاريخية في حياة شعب الإمارات.
كما استقبلت ثلاث عوائل برأس الخيمة أمس الثاني من ديسمبر بسعادتين وفرحتين بمواليدها الجدد، واصفين أنها مناسبة سعيدة في تاريخ مميز والتي تزامنت مع الاحتفال باليوم الوطني للاتحاد.
وقال عمران أحمد والد الطفل أحمد إن الله رزقه بأول مولود له في تاريخ مميز في الساعة 12 و45 دقيقة بعد منتصف ليلة اليوم الوطني، منوها عن فخره واعتزازه، متمنيا أن يكون فأل خير عليهم، ومؤكدا أن خبر قدومه للدنيا كان في موعد جميل لتشرق معه توقيت اليوم الوطني للاتحاد، موضحا أنه يوم الفخر والعزة للدولة، متمنيا أن يديم على الإمارات قادة وشعبا نعمة الأمن والأمان عليها وعلى سائر بلاد المسلمين.
كما استبشر المقيم البريطاني الجنسية ديفيد جوي بولادة مولوده الجديد «تشارلز» الذي ولد في مستشفى صقر برأس الخيمة أمس وأعرب عن سعادته أن يصادف يوم مولد ابنه اليوم الوطني للإمارات، متمنيا أن يكون من مواليد السعادة قائلا إنه المولود الثاني له، وهو أمر في غاية التميز أن يولد طفله في يوم عظيم لدولة الإمارات.
كما غمرت الفرحة أسرة مقيم أندونيسي باستقبال مولودها (محمد) مع احتفالات الدولة باليوم الوطني.

إحداها أسمت مولودتها «الإمارات»
نادي رأس الخيمة يهنئ أسر مواليد الثاني من ديسمبر
رأس الخيمة (الاتحاد)

هنأت اللجنة الثقافية الاجتماعية في نادي رأس الخيمة الرياضي الثقافي، أسر المواليد الجدد الذين ولدوا في الثاني من ديسمبر بمستشفى صقر الحكومي، وزارت أربع أسر من جنسيات مختلفة، من بينها أسرة إماراتية، تزامن تاريخ ميلادهم مع اليوم الوطني للدولة.
وقالت علياء أحمد عضو اللجنة الثقافية الاجتماعية وسفيرة السعادة في النادي:«إن سعادتنا بميلاد دولتنا الفتية، حضتنا لتهنئة الأسر التي تزامن قدوم مواليدها الجدد مع تاريخ اليوم الوطني لدولتنا، فأردنا مشاركتهم الفرحة بقدوم أبنائهم في اليوم الوطني الغالي على قلوبنا جميعًا، وتقديم الهدايا لهم في هذه المناسبة العزيزة».
وزار وفد اللجنة، الذي ترأسته حصة سيف، الأسر الأربع الذين تزامن قدوم مواليدهم في الثاني من ديسمبر، وأطلقت الأسرة الإماراتية على وليدها اسم « أحمد» إذ سبق أن اختارت الاسم، ولم تكن الأم تتوقع أن يصادف ميلاد ابنها في اليوم الوطني للدولة، فيما أطلقت الأسرة الإندونيسية على طفلتها اسم «ابتسام» على اسم إحدى نجلات الأسرة التي تعمل لديها، فيما ولدت للأسرة السورية ابنة أطلق عليها والدها اسم «الإمارات» لأنها ولدت باليوم الوطني، فيما تدعى ابنته الثانية «إيلاف». وعبرت الأم البريطانية عن سعادتها، وقالت إنها محظوظة لمصادفة ولادة ابنها «تشارلز» مع اليوم الوطني للإمارات.