أبوظبي (الاتحاد)

وقَّعت جامعة زايد مذكرة تفاهم مع جامعة السوربون أبوظبي للتعاون في مجالات البحوث والتدريب وتبادل المعلومات، وذلك بهدف تعزيز التميز الأكاديمي وتوفير الدعم المعرفي للطلبة بما يحقق آمالهم ويلبي طموحاتهم المستقبلية خدمة لمجتمع الإمارات.
وقَّع المذكرة كل من الأستاذ الدكتور رياض المهيدب مدير جامعة زايد، والبروفيسور إريك فواش مدير جامعة السوربون أبوظبي، وذلك في الحفل الذي أقيم بهذه المناسبة في حرم جامعة زايد بأبوظبي.
تشكل المذكرة إطاراً شاملاً للتعاون بين الجانبين في مجالات عديدة، أهمها الأبحاث العلمية والتدريب العلمي وتطوير معارف ومهارات طلبة السنوات النهائية.
وقال المهيدب: «إننا سعداء لتوقيع هذه المذكرة مع جامعة السوربون أبوظبي، ونتطلع من خلالها إلى مد جسر للتعاون والتكامل الأكاديمي والعمل البحثي المشترك، إلى جانب تبادل المعرفة والتدريب فيما بيننا على نحو يساعد على تطوير الطلبة والخريجين والباحثين بالجامعتين».
وأوضح أن البرامج الأكاديمية والأنشطة اللاصفية في جامعة زايد تتكامل معاً بهدف تعزيز مهارات الطالب الإماراتي وبناء مقوماته وخبراته الأكاديمية على أسس حديثة ومبتكرة تعزز تفاعله مع التطورات المتسارعة لاقتصاد المعرفة، ما من شأنه أن يوسع قاعدة هذا التكامل من خلال مد روافد للتعاون مع الجامعات الأخرى في الدولة، لافتاً تضمن باكورة الأعمال المشتركة التي ستبدأ الجامعتان تنفيذها معاً استكشاف المناطق الأثرية في العين والشارقة باستخدام الطرق الفيزيائية الحديثة.