الاتحاد

عربي ودولي

رئيس كوريا الجنوبية يستقبل وزير خارجية الصين وسط نبرة تصالحية

رئيس كوريا الجنوبية مون جيه-إن (يمين) يستقبل وزير الخارجية الصيني وانغ يي

رئيس كوريا الجنوبية مون جيه-إن (يمين) يستقبل وزير الخارجية الصيني وانغ يي

استقبل الرئيس الكوري الجنوبي مون جيه-إن، اليوم الخميس، وزير الخارجية الصيني وانغ يي في العاصمة سيول.
واتسمت تصريحات الوزير الصيني بنبرة تصالحية تكلل جهودا لإصلاح العلاقات التي توترت بين البلدين بسبب نظام دفاع جوي أميركي مضاد للصواريخ.
واجتمع الوزير الصيني مع رئيس كوريا الجنوبية في اليوم الثاني والأخير من زيارته لسيول هي الأولى منذ أربع سنوات. وشهدت العلاقات بين البلدين توترا منذ نشر نظام دفاعي أميركي متطور مضاد للصواريخ (ثاد) في كوريا الجنوبية في 2017.
وقالت هوا تشون ينغ المتحدثة باسم وزارة الخارجية الصينية، في إفادة صحفية في العاصمة بكين، "اتفقنا على أن نتعامل مع ثاد وقضايا أخرى بالشكل المناسب بما يسمح لكل منا باحترام المصالح الأساسية للآخر".
لكن وزير الخارجية الصيني انتقد بشدة الولايات المتحدة بسبب "ثاد" وذلك في تصريحات على حفل غداء حضره رجال أعمال كوريون ومسؤولون حكوميون سابقون في سيول.
وقال وانغ، حسبما ذكرت وكالة "يونهاب" الكورية الجنوبية للأنباء، "الولايات المتحدة فعلت ذلك لاستهداف الصين"، مضيفا أن هذا "أسلوب تفكير يعود لزمن الحرب الباردة" وقد عفا عليه الدهر وأن "الهيمنة لا يمكن أن تكسب قلوب الناس".
وتابع وانغ، في حفل الغداء الذي نظمته السفارة الصينية في سيول، "صحوة الصين حتمية بموجب التاريخ ولا يمكن لأحد توقيفها".
وفي ذات الوقت، طلب الرئيس الكوري الجنوبي مون، من وزير الخارجية الصيني مساعدة بكين "في الوصول لشبه جزيرة سلمية خالية من السلاح النووي"، وذلك في وقت يشهد تزايد التوترات مع كوريا الشمالية.
وقال مون "الحوار القريب والتعاون بين البلدين سوف يسهم في إقرار أمن منطقة شمال شرق آسيا والتغلب على حالة عدم اليقين التي تواجه الاقتصاد العالمي".
وتنظر كوريا الجنوبية للصين باعتبارها أساسية في إحياء المحادثات النووية المتوقفة بين الولايات المتحدة وكوريا الشمالية.
وتوقفت محادثات نزع السلاح النووي بين كوريا الشمالية والولايات المتحدة عقب انهيار اجتماع على مستوى لجان العمل في ستوكهولم في أكتوبر الماضي.
وذكر بيان لوزارة الخارجية في سيول أن وانغ اجتمع أمس الأربعاء مع وزير الخارجية الكوري الجنوبي كانج كيونج-وا واتفقا على عقد أول اجتماع للجنة مشتركة على مستوى نائبي الوزيرين "في المستقبل القريب" واستحداث اجتماع جديد للشؤون البحرية.
وقال مسؤول في وزارة الخارجية الكورية الجنوبية للصحفيين إن الوزيرين اتفقا على التعاون لتسهيل التفاوض مع كوريا الشمالية انطلاقا من رأيهما المشترك بأن برامجها النووية غير مقبولة وأنه يجب إقرار السلام وتجنب نشوب حرب أخرى.

اقرأ أيضا

اشتباكات عنيفة بين قوات الأمن والمحتجين في العراق