الشارقة (الاتحاد)

قام معالي اللواء محمد خلفان الرميثي، قائد عام شرطة أبوظبي، يرافقه اللواء مكتوم علي الشريفي، مدير عام شرطة أبوظبي، إلى جانب وفد من كبار ضباط القيادة العامة لشرطة أبوظبي، صباح أمس، بزيارة القيادة العامة لشرطة الشارقة، وكان في استقبالهم اللواء سيف الزري الشامسي، قائد عام شرطة الشارقة، بحضور العميد عبدالله مبارك بن عامر، نائب قائد عام شرطة الشارقة، والعميد محمد راشد بيات، مدير عام العمليات الشرطية، والعميد عارف الشريف، مدير عام الموارد والخدمات المساندة، والعقيد الدكتور محمد خميس العثمني، مدير أكاديمية العلوم الشرطية بالشارقة، والعقيد الدكتور أحمد سعيد الناعور، مدير عام العمليات المركزية بالإنابة، وكبار ضباط شرطة الشارقة.
وقام معالي اللواء الرميثي واللواء الشامسي بتدشين مركز إدارة الأحداث المتنقلة، وهو عبارة عن غرفة عمليات متحركة تعد الأولى من نوعها على مستوى القيادات الشرطية بالدولة، وتتوافر فيها المعدات ووسائل الاتصال الحديثة والمرتبطة بغرفة العمليات المركزية والمجهزة للانتقال كافة، والعمل في المناطق الساخنة، كما قاموا بتدشين الرافعة التي قامت بتصميمها شرطة الشارقة للقيام بعمليات الدعم والمساندة للحالات الطارئة في المناطق الساخنة، والتي تعتبر الأولى من نوعها على مستوى المنطقة، ويبلغ وزنها 75 طناً، وتصل قوتها إلى أكثر من 2500 نيوتن. كما تم تدشين الإسعاف البري المجهز للقيام بعمليات الإسعاف في المناطق البرية والصحراوية.
وقال اللواء سيف الزري الشامسي، قائد عام شرطة الشارقة، خلال كلمة رحب فيها بالوفد الزائر: «إن تشريفكم لنا في القيادة العامة لشرطة الشارقة، يؤكد الحرص على تعزيز الشراكة والتعاون بين الجانبين، ودعم خطواته في المجالات كافة، بما يخدم أهدافنا المشتركة، في تعزيز مسيرة الأمن والاستقرار لدولتنا الفتية».
وألقى معالي اللواء الرميثي كلمة أعرب من خلالها عن شكره وتقديره لشرطة الشارقة لما أحاطتهم به من حفاوة الاستقبال وكرم الضيافة، مشيداً بمسيرة التطور التي تشهدها شرطة الشارقة في مختلف المجالات، ومؤكداً أهمية توثيق العلاقات بين الجانبين وتطويرها بما يحقق تطلعاتهما المشتركة في خدمة المجتمع وتعزيز أمنه واستقراره.
كما أشاد بالتطور الكبير لأكاديمية العلوم الشرطية بالشارقة، والدور الذي باتت تلعبه في رفد المؤسسة الشرطية بالكوادر المؤهلة من الضباط ذوي الكفاءة والمؤهلات العلمية العالية، معلناً أن القيادة العامة لشرطة أبوظبي تقوم حالياً بدراسة ابتعاث مجموعة من منتسبيها من الضباط المرشحين لتلقي التدريب والتأهيل العلمي والأكاديمي بأكاديمية العلوم الشرطية بالشارقة.
وافتتح معالي اللواء محمد خلفان الرميثي، قائد عام شرطة أبوظبي، واللواء سيف الزري الشامسي، قائد عام شرطة الشارقة، بحضور الشيخ صقر بن محمد القاسمي، رئيس مجلس الشارقة الرياضي، وعيسى هلال الحزامي، أمين عام المجلس، وندى عسكر النقبي، مدير عام مؤسسة الشارقة لرياضة المرأة، إلى جانب عدد من كبار ضباط شرطة الشارقة، الصالة الرياضية الجديدة بنادي ضباط شرطة الشارقة.
وقام بتصميم الصالة وتنفيذها الإدارة العامة للموارد والخدمات المساندة بشرطة الشارقة، حيث استغرق العمل في إنجازها ستة أشهر، وتبلغ مساحتها 1879 متراً مربعاً، وتتألف من طابقين، حيث يحتوي الطابق الأول على صالة لألعاب القوى وحمام جاكوزي وغرفة التدليك وغرفة تبديل الملابس، أما الطابق الثاني فيحتوي على مكاتب الموظفين، وقسم الأنشطة الرياضية وصالة تدريب لرياضة الكاراتيه والجيو جتسو، ومصنعة بنسبة 60% من مواد معادة التدوير، بحيث تكون صديقة للبيئة، وتستوعب حوالي مائة متدرب في وقت واحد.
وأكد اللواء الشامسي خلال حفل افتتاح الصالة الجديدة، أن اهتمام القيادة العامة لشرطة الشارقة والمنبثق من الاهتمام الذي توليه وزارة الداخلية بتطوير الأنشطة الرياضية، ينبع من كون الرياضة تشكل ركناً أساسياً من أركان التدريب والتأهيل الشرطي، حيث تمثل اللياقة البدنية العالية أحد مقومات عناصر الشرطة من الضباط والأفراد.
ودعا قائد عام شرطة الشارقة إلى الاستفادة من الإمكانات التي توفرها الصالة في تكثيف النشاط الرياضي، وبناء القدرات البدنية للعاملين.