سامي عبدالعظيم (رأس الخيمة)

تستعد أندية الهواة لتدشين النسخة الجديدة، لدوري الدرجة الأولى 16 نوفمبر الجاري، بطموح المنافسة على بطاقتي الصعود إلى دوري الخليج العربي، وذلك بعد مرحلة التصفيات التمهيدية لكأس رئيس الدولة التي مثلت أفضل اختبار للأندية واللاعبين والأجهزة الفنية، بما يسهم في إعادة ترتيب الأوراق، وتوفير الظروف المناسبة أمام الجميع، لإظهار المستوى الفني الجيد في المرحلة المقبلة، لكونها تمثل الحصاد للعمل الكبير خلال الفترة الماضية.
وتشهد الأيام المقبلة سلسلة من المباريات الودية، والتي تمثل الاختبار الأخير أمام الأندية، لوضع آخر اللمسات الأخيرة على خطة وتشكيلة كل فريق.
ويبدأ حتا الفائز ببطاقة التأهل إلى الدور ثمن نهائي الكأس عن المجموعة الثانية، اختبار جاهزيته أمام مضيفه خورفكان الخميس المقبل، حسب رؤية المدرب الصربي نيناد، لوضع الترتيبات الأخيرة، قبل المواجهة الافتتاحية بالموسم أمام مضيفه العروبة، في إعادة لسيناريو الجولة الثانية من تصفيات الكأس التي شهدت تفوقه 4-1، ويضع الفريق في اعتباره اختلاف الأهداف بين المسابقتين، وأهمية مراعاة الخطورة التي يمثلها المنافس.
وأشار عبيد علي البدواوي مدير فريق حتا، إلى أهمية التحضير القوي لمباريات الدوري، لأنها الأساس الذي يمهد الطريق لعودة «الإعصار» مجدداً إلى دوري الخليج العربي، رغم الصعوبات الكبيرة المتوقعة من كل الفرق التي تدرك جيداً أهمية العمل لتجميع النقاط.
ويبحث التعاون عن ودية مع الشارقة، لأنه يدرك أن المردود القوي للاعبيه في المباريات الماضية في تمهيدي الكأس، يعني رفع مستوى الجاهزية لكل مباريات الدوري، وخاطب «الملك» رسمياً لتحديد موعد الودية التي يعد إضافة قوية للفريق قبل انطلاق الدوري.
وقال محمد الرئيسي، مدرب التعاون إن مباريات تمهيدي الكأس مثلت فرصة مهمة لمشاركة 29 لاعباً في كل المباريات، لوضعهم في أجواء الدوري، وتعزيز جاهزيتهم، بما يسمح لهم بالدفاع عن طموحات الفريق، في حصد النتائج الجيدة في أول مشاركة للفريق، بعد 4 مواسم من الانسحاب، موضحاً أن تراجع النتائج في المباريات الأولى، لم يؤثر على معنويات اللاعبين، أو يحد من تطلعاتهم لتحسين الصورة في المرحلة المقبلة، الأمر الذي منحنا فرصة الفوز على الذيد 3-2 والتعادل مع حتا 1-1.
ويدرس العربي خوض لقاء ودي أيضاً يمنحه فرصة الدخول إلى أجواء المواجهة الأولى أمام خورفكان، بعد الأداء القوي في المباريات الأخيرة في تمهيدي الكأس، حيث يسعى المدرب العراقي جمال علي لتصحيح الأخطاء التي تسببت بتراجع نتائج الفريق، لضمان تعزيز التفوق على خورفكان بالذات، بعد الفوز 3-1 في الكأس.
وتخطط أندية مسافي والذيد ودبا الحصن والعروبة ومصفوت لخوض مباريات ودية أيضاً، بشعار التحضير المناسب لانطلاق الدوري ووضع الترتيبات الكفيلة بالظهور القوي في الجولة الأولى.