صحيفة الاتحاد

الاقتصادي

جمارك دبي تعزز جهودها لمكافحة البضائع المقلدة

يوسف مبارك أثناء تسليم شهادات ورشة العمل (من المصدر)

يوسف مبارك أثناء تسليم شهادات ورشة العمل (من المصدر)

دبي (الاتحاد)

عززت دائرة جمارك دبي جهودها لمكافحة تهريب البضائع المقلدة للعلامات التجارية اليابانية إلى الإمارات عبر المنافذ الجمركية لإمارة دبي، وأكدت حرصها على تطوير التعاون والتنسيق مع الهيئات الدبلوماسية ومجلس العمل والشركات اليابانية لضمان تحقيق أفضل مستويات الأداء في التصدي لمحاولات تهريب البضائع المقلدة للعلامات التجارية اليابانية.
جاء ذلك خلال مشاركة إدارة حماية حقوق الملكية الفكرية في جمارك دبي في ورشة عمل حول مكافحة البضائع المقلدة نظمتها في دبي وزارة الاقتصاد والتجارة والصناعة في اليابان بالتنسيق مع هيئة التجارة الخارجية اليابانية «جيترو» في دبي.
وقال يوسف عزير مبارك مدير إدارة حماية حقوق الملكية الفكرية في جمارك دبي: «الإمارات تولي اهتماماً كبيراً لحماية حقوق الملكية الفكرية لتعزيز قدرة الأفراد والشركات على الاستفادة من جهودهم في تطوير الأفكار والابتكارات الجديدة، وتعمل الدولة في ذات الوقت على حماية المجتمع من أضرار ومخاطر البضائع المقلدة، حيث تُعد دولة الإمارات من بين أفضل الدول على مستوى العالم والأولى عربياً في مجال حماية الملكية الفكرية ومكافحة القرصنة».وأضاف «تحرص جمارك دبي على التصدي لكافة أشكال التقليد والغش التي تؤثر سلبا على نمو التجارة الخارجية، حيث نعمل على تشديد الرقابة على جميع المنافذ الجمركية في دبي من خلال تطوير آليات التفتيش عبر أساليب مبتكرة تواكب عصر السرعة الذي يشهده العالم لحماية المجتمع من دون تأخير في إجراءات التخليص، كما تولي الدائرة اهتماماً كبيراً بتثقيف وتوعية مفتشي الجمارك بورش عمل متخصصة حول حماية حقوق الملكية الفكرية ننظمها بالشراكة مع ممثلي العلامات التجارية لاطلاع مفتشينا باستمرار على كافة محاولات التقليد للبضائع الأصلية «.
وأوضح مبارك «أن إدارة حماية حقوق الملكية الفكرية في جمارك دبي تأسست في العام 2005 لتصبح الإدارة الأولى من نوعها في الهيئات والدوائر الجمركية على مستوى منطقة الشرق الأوسط، حيث تتولى الإدارة مهام الإشراف على تطبيق جمارك دبي لكافة الإجراءات والتدابير المقرة في الاتفاقيات والقوانين المحلية والاتحادية والإقليمية والعالمية التي تعنى بحماية حقوق الملكية الفكرية، والتصدي لمحاولات تهريب البضائع المقلدة للعلامات التجارية عبر المنافذ الجمركية لإمارة دبي، وقد بلغ عدد ضبطيات الملكية الفكرية التي أنجزتها جمارك دبي في النصف الأول من العام 2017 نحو 133 ضبطية بلغت قيمتها الإجمالية نحو 72.6 مليون درهم، وفي العام 2016 بلغ عدد ضبطيات الملكية الفكرية نحو 218 ضبطية بلغت قيمتها التقديرية 62,5 مليون درهم».
وأكد أن جمارك دبي تعمل على توعية المجتمع بمخاطر وأضرار البضائع المقلدة، وقد بلغ عدد الفعاليات التوعوية التي نظمتها الدائرة لكافة فئات المجتمع في النصف الأول من العام الحالي 31 فعالية، وقامت الدائرة بتنظيم 68 فعالية توعوية في العام 2016 شارك فيها أكثر من 30 ألف شخص، وتخصص الدائرة قسماً كبيراً من فعالياتها التوعوية بحقوق الملكية الفكرية للأطفال والأجيال الجديدة، حيث تنظم الدائرة سنوياً مسابقة جائزة جمارك دبي للملكية الفكرية في المدارس والجامعات لتشجيع الطلاب والطالبات على المشاركة الفاعلة في التصدي لانتشار البضائع المقلدة، وقد بلغ عدد الطلبة المشاركين في الجائزة والمستفيدين من الحملات التوعوية المرافقة لها منذ إطلاقها وحتى نهاية العام الدراسي 2016-2017 نحو (165,824) طالباً من 170 مدرسة و 30 جامعة، كما ترعى جمارك دبي سنوياً المهرجان الدولي لأفلام الأطفال في دبي وتقدم جوائز مخصصة لفئة أفلام الملكية الفكرية التي ينجزها الأطفال».
وقال مدير إدارة حماية حقوق الملكية الفكرية: « تعد اليابان من أبرز الشركاء التجاريين لدبي وقد احتلت اليابان المركز الرابع بين أعلى الدول في قيمة الواردات إلى دبي في تسعة أشهر من يناير إلى سبتمبر من العام 2017، حيث بلغت قيمة واردات دبي من اليابان خلال هذه الفترة 28 مليار درهم، لذلك نحرص في جمارك دبي على دعم نمو التجارة مع اليابان وتعمل على مكافحة تهريب البضائع المقلدة للعلامات التجارية اليابانية إلى دولة الإمارات عبر المنافذ الجمركية لإمارة دبي.