أبوظبي (وام)

بلغ عدد المشتركين في خدمة الهاتف المتحرك نحو 18.4 مليون مشترك مع نهاية الأشهر التسعة الأولى من العام الجاري، وفقاً للأرقام الصادرة عن المشغلين في القطاع وهما مجموعة الإمارات للاتصالات «اتصالات» وشركة الاتصالات المتكاملة «دو». وتعد خدمة الهاتف المتحرك مصدر الدخل الأكبر للمشغلين في قطاع الاتصالات مقارنة مع بقية الخدمات الأخرى، علماً بأن بعض الإحصاءات تشير إلى أن إيرادات هذه الخدمة تشكل نحو 85% من إجمالي إيرادات القطاع فيما تأتي البقية من خدمات البيانات والإنترنت والهاتف الثابت. وتظهر الإحصاءات أن المشتركين في الهاتف المتحرك بنظام الدفع المسبق يشكلون أكثر من 88% من إجمالي عدد المشتركين في الخدمة بشكل عام، في حين سجلت البقية لمصلحة المشتركين في نظام الفاتورة. وتوزعت الاشتراكات، بواقع 10.7 مليون مشترك لدى مجموعة الإمارات للاتصالات، أي ما نسبته 58% من إجمالي عدد الاشتراكات في القطاع، وذلك بحسب الأرقام التي أصدرتها المجموعة ضمن تقرير الأداء المالي خلال الأشهر التسعة الأولى من عام 2018. وعلى صعيد المشتركين في خدمة الهاتف المتحرك لدى شركة الاتصالات المتكاملة، فقد وصل 7.7 مليون مشترك، وذلك أيضاً طبقاً لما أعلنت عنه في تقريرها المالي خلال الأشهر التسعة الأولى من العام الجاري. وكانت إيرادات شركتي «اتصالات» و«دو» ارتفعت إلى 49.36 مليار درهم خلال الأشهر التسعة الأولى من العام 2018 مقارنة مع 47.7 مليار درهم في الفترة ذاتها من العام 2017. وعلى مستوى الأرباح، فقد بلغ الإجمالي للمشغلين في القطاع 8 مليارات درهم بنمو نسبته 4.1% مقارنة مع 7.68 مليار درهم في الفترة ذاتها من عام 2017.