دبي (الاتحاد)

اختتمت فعاليات مؤتمر ومعرض «مي فيت برو» للصحة واللياقة البدنية الذي نظم بالتعاون مع مجلس دبي الرياضي، تحت مظلة تحدي دبي للياقة 30 × 30 وأقيمت فعالياته على مدار ثلاثة أيام في مجمع حمدان بن الرياضي وفندق فيرمونت النخلة.
وافتتح سعيد حارب أمين عام مجلس دبي الرياضي وناصر أمان آل رحمة مساعد أمين عام المجلس فعاليات المؤتمر بحضور جريج باوتشر الرئيس التنفيذي لشركة مي فيت برو، ورانيا بشور الشريك في مي فيت برو.
ويقدم المؤتمر والمعرض خدماته إلى جمع المدربين، واختصاصي التغذية، ومُلّاك الأندية وصالات اللياقة البدنية، والموردين، وعُشّاق اللياقة البدنية تحت سقف واحد. ليتمكن جميع المهتمين من التواصل مع متخصصي اللياقة، ومعرفة المزيد عن أحدث تدريبات اللياقة البدنية، ومقابلة روّاد الصناعة، والبقاء على اطلاع على أحدث التوجّهات في صناعة اللياقة البدنية، والمنتجات الجديدة، والملابس الرياضية، ومعدّات التدريب، والمكمّلات الغذائية.
ويُقدّم المؤتمر ورش عمل وبرامج رياضية، مع التركيز على خمسة محاور رئيسة لهذه الصناعة، هي العناية والتغذية، وإدارة مراكز اللياقة البدنية والإدارة الذاتية للمدربين، وبرنامج كروس فيت، والتدريبات الجماعية، والبحث والتقنية، وتنمية اللياقة البدنية لدى الأجيال الجديدة. إلى جانب برامج اليوم الكامل لمنح الشهادات.
وشهد مؤتمر ومعرض «مي فيت برو» للصحة واللياقة البدنية مشاركة أكثر من 800 مدرب لياقة بدنية متخصص من الصالات والأندية المختلفة ومن بينهم 240 مدرب من أفضل مدربي اللياقة البدنية في العالم، جاؤوا من أكثر من 30 دولة، واستقطب المعرض أكثر من 1500 مشارك من مختلف دول العالم، كما عرضت العديد من الشركات أحدث منتجاتها من التقنيات والأدوات الخاصة باللياقة والصحة البدنية.
وتحدث خلال المؤتمر أكثر من 20 متحدثاً على مدار ثلاثة أيام حيث أقيمت 5 محاضرات في اليوم الواحد، كما تم تنظيم أكثر من 80 جلسة، وشارك سعيد حارب أمين عام مجلس دبي الرياضي وناصر أمان آل رحمة مساعد الأمين العام في الفعاليات الرياضية التي أقيمت داخل مجمع حمدان بن محمد الرياضي التي تفاعل فيها أكثر من 400 طالب من مختلف المدارس في دبي، والتي أقيمت بهدف توعية طلبة المدارس بأهمية ممارسة الرياضة والنشاط البدني، وتحفيزهم لجعل الرياضة روتين حياتهم اليومي وذلك ضمن فعاليات تحدي دبي للياقة 30 × 30.
كما ألقى سعيد حارب كلمة افتتاح المؤتمر الذي أقيم في فندق فيرمونت، وقال فيها: «يحرص مجلس دبي الرياضي على مد جسور التعاون مع جميع الجهات، لتنفيذ رؤية وتوجيهات القيادة الرشيدة، وتحقيق أهداف المجلس التي تسهم في تطوير العمل الرياضي في الدولة، وتأتي استضافة دبي لهذا الحدث، مواصلة لنهجها في تنظيم واستضافة الأحداث الرياضية العالمية الكبيرة والمميزة، لتصبح دبي هي الوجهة الرياضية المفضلة، والبيئة الجاذبة لكل الرياضات من مختلف أنحاء العالم».
وأضاف: «يعد هذا المؤتمر، أحد أهم وأنجح الأحداث الرياضية التي يدعمها المجلس، وخاصة في قطاع اللياقة البدنية، ويأخذ المؤتمر هذا العام، صبغة عالمية، من خلال البرامج التي يتضمنها، والمشاركة الكبيرة التي شهدها، حيث أصبح الآن، الأكبر من نوعه في منطقة الشرق الأوسط، كما أنه يدعم الجهود الهادفة لنشر ثقافة ممارسة الرياضة والنشاط البدني
واستعرض علي عمر البلوشي مدير إدارة التطوير الرياضي بمجلس دبي الرياضي خلال محاضرة ألقاها في المؤتمر دور المجلس في تطوير الرياضة ودعم الفعاليات والبرامج التي تساهم في تحقيق رؤية المجلس في بناء مجتمع رياضي متميز وسعيد، وأهدافه الاستراتيجية في تحفيز جميع فئات المجتمع على ممارسة الرياضة كأسلوب حياة.