الاتحاد

رمضان

إقفال صندوق الصمود الصناعي بعد تكفّل الوليد بن طلال بالتعويضات


بيروت - الاتحاد: أعلنت جمعية الصناعيين إقفال صندوق الصمود الصناعي بعد تعهد مؤسسة الامير الوليد بن طلال اعادة اعمار المدينة الصناعية في سد البوشرية· وقالت الجمعية انه على اثر حوادث التفجير الإجرامية التي شهدتها البلاد في الأسابيع المنصرمة، والتي ألحقت أضرارا كبيرة في عدد كبير من المؤسسات التجارية والسياحية والصناعية، بادرت الجمعية الى انشاء صندوق الصمود الصناعي، فاتحة المجال للمؤسسات والهيئات والافراد الى المساهمة في تمويل إجراء التصليحات وإعادة تجهيز المصانع المتضررة جراء الانفجار الآثم·
وأضافت: وفي مبادرة كريمة أقدم الامير الوليد بن طلال من خلال مؤسسته الكريمة والتي تشرف عليها وزيرة الصناعة ليلى الصلح حمادة، على التبرع بكل أعمال الترميم والتصليح وتعويض خسائر المؤسسات الصناعية المتضررة في المنطقة الصناعية في سد البوشرية· وتقدمت الجمعية من الامير الوليد بن طلال والوزيرة الصلح بالشكر·واعتبرت الجمعية أنه بعد اطلاق الحملة لتغطية تكاليف الاضرار في منطقة سد البوشرية والتجاوب السريع من قبل الوزيرة الصلح عن مؤسسة الامير الوليد بن طلال ان صندوق الصمود الصناعي قد تم اقفاله بعد هذه المبادرة·
وأعلنت أنها من لجنة الهيئات الاقتصادية اللبنانية التي تبنت مبادرة الجمعية لدعم المتضررين من حوادث التفجيرات، مستمرة بالتعاون مع باقي الهيئات الاقتصادية والنواب المهتمين بإنشاء الصندوق الوطني الموحد لدعم متضرري الانفجارات من المؤسسات التجارية والسياحية· وأعربت عن تقديرها لمبادرة المصارف والشركات والافراد والمؤسسات ووسائل الاعلام في لبنان والمهجر التي بادرت الى التضامن معنا في هذه الظروف العصيبة·

اقرأ أيضا