صحيفة الاتحاد

عربي ودولي

«الجامعة»: فلسطينيو الداخل المحتل جزء عربي أصيل ويتعرضون للعدوان

القاهرة (وكالات)

أكدت الجامعة العربية أمس، أن فلسطينيي الداخل المحتل «عرب 48» جزء أصيل من الشعب الفلسطيني، مستنكرة ممارسات وانتهاكات الاحتلال بحقهم. وأعربت الجامعة، في بيان بمناسبة يوم التضامن مع أهل الداخل الفلسطيني الذي صادف الثلاثاء، عن إدانتها سلسلة القوانين العنصرية المتزايدة التي تستهدف المس بحقوقهم، مؤكدة في الوقت ذاته أن حقوق الشعب الفلسطيني «لا تسقط بالتقادم».
وأوضحت أن تلك الأعمال العدوانية ضد شعب أعزل لن تمر، وأن الشعب الفلسطيني لن يثنيه القهر والتنكيل في سبيل نضاله لاستعادة حقوقه المشروعة التي كفلتها له مواثيق وقرارات الشرعية الدولية. وشددت الجامعة على أن فلسطينيي الداخل مع إخوانهم على الأراضي الفلسطينية «في مواجهة عدوان غاشم، يدافعون عن هويتهم وانتمائهم وحقهم في وطنهم وعن قضيتهم في وجه آلة القمع والاضطهاد الإسرائيلي وسياسات الفصل العنصري التي تنتهجها». ولفتت إلى استهداف سلطات الاحتلال مؤخراً، الشعب الفلسطيني بالداخل بسن عشرات «القوانين العنصرية»، أبرزها مشروع قانون «القومية» العنصري الذي يعرف إسرائيل بـ«دولة يهودية».