الاتحاد

الرياضي

بوقرة: لا أخشى الإقالة!

مجيد بوقرة

مجيد بوقرة

فيصل النقبي (الفجيرة)

شدد الجزائري مجيد بوقرة مدرب الفجيرة، على أنه غير قلق على مصيره، في تدريب الفريق، كما أنه لا يخشى الإقالة، لأن «الذئاب» قادر على تجاوز «كبوة» النتائج الأخيرة، في دوري الخليج العربي، وبلوغ أهداف وطموحات النادي، مشيراً إلى أن الإدارة وفرت كل الاحتياجات، وتقف بقوة مع الفريق، وتدعمه بشكل كبير، نافياً وجود أي خلافات من أي نوع بينه وبين الإدارة،
وقال: «الاجتماعات بينهما لا تتوقف إطلاقاً وهي يومية، والمسؤولون يقدرون العمل الذي نقوم به، من أجل الفريق واللاعبين، ويتابعون الخطوات أولاً بأول، ولدينا ثقة مشتركة، بأن الفجيرة يملك إمكانيات أكبر، ويحتاج اللاعبون إلى إظهارها، ونعمل حالياً على تجهيز «الذئاب» بصورة جيدة لباقي جولات الدوري.
وحول غضب بعض الجماهير من النتائج، قال بوقرة، إنه يعتبر نفسه دائماً ابناً من أبناء النادي، ويقدر مشاعر الجماهير المحبة له، وفي الوقت نفسه يواصل العمل مع الجهاز المعاون، لإسعاد عشاق «الذئاب»، وإعادة الفريق إلى سكة الانتصارات مجدداً، وبذل أقصى الجهد، لتحقيق آمال الجماهير الكبيرة التي تقف مع الفريق وتسانده، وبالتالي يعتبرها رقم واحد في الفجيرة فعلاً وليس قولاً.
وأضاف: نتمنى المساندة الدائمة، لأن ذلك مهم في الإعداد النفسي والبدني للاعبين لخوض المباريات، كما أن وجود الجماهير مطلوب في المباريات، من ناحية التحفيز المتواصل، حتى يقدم الفريق أفضل ما لديه، ولدينا جماهير محبة وعاشقة للنادي، وتقوم بدورها على أكمل وجه.
وعن تكرار أخطاء الخط الخلفي، رغم أنه مدافع دولي سابق ومدرب الآن، شدد بوقرة على أن ثقافة اللاعبين هي السبب الأساسي في تكرار الأخطاء، التي تعتبر هاجساً يؤرقه، وهناك من لديهم المقدرة على التعلم، وفرض الإرادة في الملعب، ودائماً يطالبهم باللعب بشخصية واضحة، وأداء قوي، وأن يتجنبون الأخطاء المتكررة، والعمل الدفاعي لا يعتمد فقط على الخط الخلفي، بل على منظومة الفريق بأكمله، وقلت للاعبين أكثر من مرة أن لا يستسلموا عند استقبال هدف أو حتى هدفين، لأن المباراة 90 دقيقة كاملة، ومن يستفيد من الفرص ينتزع الفوز.
وقال: لا شك أنني أعمل وبكل قوة وأسخر كل خبراتي الدفاعية، وعلاقتي مع عناصر «الذئاب» جيدة، وقادرون على إظهار أفضل ما لديهم، وهم في تحدٍ مع أنفسهم، ويكسبون ذلك.
وحول مردود الأجانب إلى الآن، قال: باستثناء جابرئيل لم يقدموا الأداء المنتظر منهم، وفقاً للإمكانيات المعروفة عنهم، وأعتقد أنهم قادرون على تقديم الإضافة، وتم اختيارهم بناء على الخبرات الكبيرة التي يملكونها، ومن جانبنا نقدم لهم كل المساعدة الممكنة، لأن يُظهروا مستواهم الحقيقي في المباريات، ولدي ثقة خاصة بالمهاجم وليام جيبور الذي لديه الكثير ليقدمه، ولكن لا أعرف السر وراء عدم قدرته على تسخير إمكانياته الكبيرة في خدمة الفريق، وآمل أن يؤدي المنتظر منه في الجولات المقبلة.
وعن مدى التفكير في تغيير الأجانب خلال الانتقالات الشتوية، قال بوقرة «الأمر تتم مناقشته باستفاضة مع إدارة النادي، لأنها تملك القرار في إحداث التعديل، ولن نستبق الأحداث، فما زالت هناك جولات عدة، قبل فتح باب الانتقالات، وأعرف أنها تفعل ما بوسعها لتدعيم الفريق، واختيار العناصر التي تساعده على أداء المهمة.
وشدد بوقرة على أن صعود الفجيرة إلى دور الثمانية لكأس الخليج العربي، بمثابة خطوة رائعة، من أجل تحقيق آمال وطموحات الفريق هذا الموسم، مؤكداً أن مواجهة النصر مهمة للغاية للوصول إلى مربع الذهب» طموح يسعى له الجميع من لاعبين وجهازين إداري وفني، واصفاً اللقاء بالصعب، إلا أنه أعد له العدة جيداً.
أكد بوقرة أن جهود الشيخ مكتوم بن حمد الشرقي رئيس نادي الفجيرة واضحة تماما في الطفرة الكبيرة بالمنشآت وغيرها من الأشياء، وهو السبب الأول لنجاح الفجيرة رياضياً، والداعم الأول له ولكل منتسبي النادي، ويقوم بدور كبير في هذا الشأن، ويستحق التقدير، مشيداً أيضاً بعلاقته مع إدارة النادي، ويشعر بأنه في بيته وليس غريباً عن المكان.
ويرى بوقرة أن تدريب الجزائر حلم أي مدرب، يكفي أنه خدم «محاربي الصحراء» لاعباً، وقادر على فعل الشيء نفسه مدرباً، إلا أنه ما يزال في بداية مشواره التدريبي، والمنتخب يضم عدداً من المتميزين في كل المراكز، وهو يجني ثمار العمل والاستقرار الفني، بقيادة جمال بلماضي، وقادر على الوصول مجدداً إلى نهائيات كأس العالم 2022.

جابرئيل يكمل «القوة الضاربة»
يجهز الجزائري مجيد بوقرة مدرب الفجيرة لاعبيه الأساسيين للقاء النصر في دور الثمانية لكأس الخليج العربي، على استاد الفجيرة غداً، وذلك في البروفة الأخيرة اليوم، ووضع الخطة المناسبة التي يخوض بها اللقاء.
وركز بوقرة خلال الأيام الماضية على اختبار أغلب المدافعين، بحثاً عن التوصل إلى «أفضل خلطة» لتقوية الخط الخلفي، وتغيير بعض العناصر، على أمل عدم تكرار الأخطاء التي كلفت «الذئاب» العديد من النقاط، بجانب زيادة فاعلية الهجوم، خاصة بعد أن تخلص وليام جيبور من «النحس» بتسجيله أول أهدافه هذا الموسم. واكتمل الفجيرة بعودة البرازيلي فرنادو جابرئيل الذي تعرض لإصابة قبل لقاء بني ياس، ولم يتم الدفع به أساسياً، حتى يتماثل للشفاء التام، ويصبح جاهزاً للقاء، وهو أحد العناصر الأساسية والمهمة، ويعول عليه بوقرة في الهجوم.

اقرأ أيضا

محمد بن زايد: روح رياضية عالية من الفريقين