الاتحاد

الرياضي

سلطان بن حمدان يشهد اليوم الخامس لجائزة زايد الكبرى للهجن

عبدالله عامر (الوثبة)

شهد معالي الشيخ سلطان بن حمدان بن محمد آل نهيان مستشار صاحب السمو رئيس الدولة، رئيس اتحاد سباقات الهجن، رئيس اللجنة المنظمة لمهرجان الشيخ زايد 2019، منافسات اليوم الخامس لجائزة زايد الكبرى، التي أقيمت مساء أمس، لفئة الثنايا لمسافة 8 كلم، على أرضية الميدان الغربي، بمنطقة الوثبة في العاصمة أبوظبي، كما شهد المنافسات الشيخ خليفة بن سلطان بن حمدان بن محمد آل نهيان، وجمع غفير من محبي ومتابعي رياضة سباقات الهجن.
وكسبت «الشبابية» لأحمد سلطان بالرشيد السويدي، كأس الأبكار المفتوح، في أول أشواط الفترة المسائية، بعد أن قطعت مسافة الشوط بزمن قدره 12:24:7، وفي الشوط الثاني كان الموعد مع «النايف» لمحمد سلطان مرخان الكتبي ليكسب بندقية الجعدان المفتوح، محققاً المركز الأول، بتوقيت قدره 12:35:0، وفي الشوط الثالث وكأس الأبكار المحليات، تصدرت «لفحة» لأحمد مطر ماجد الخييلي مراحل السباق، محققة اللقب في 12:27:5، وأهدى «لبيب» مالكه علي بن حمودة الظاهري ناموس الشوط الرابع، محققاً البندقية بزمن قدره 12:35:9.
وفي أشواط الإنتاج، كسبت «رغد» لمحمد راشد غدير الكتبي، ناموس أول أشواط الإنتاج، بعد أن قطعت المسافة بزمن قدره 12:39:6 محرزة كأس الأبكار، وفي الشوط السادس انتزع «شاهين» لعبيد بالحلوس ذيبان العامري المركز الأول والبندقية الخاصة بالجعدان بزمن قدره 12:35:5، وفي الشوط السابع فازت «اليازي» لأحمد سالم متعب العفاري بزمن قدره 12:37:9، وفي آخر أشواط الرموز للفترة المسائية كان «مفوض» لحمد محمد جحيد المهيري أول الواصلين لخط الختام، محققاً المركز الأول والناموس بزمن قدره 12:35:0، وبعد ختام الأشواط توج الشيخ خليفة بن سلطان بن حمدان بن محمد آل نهيان، الفائزين بالأشواط في الميدان الغربي لعاصمة الميادين، وشهدت المنافسات مشاركة كبيرة لملاك الهجن، من أبناء دول مجلس التعاون الخليجي.
وفي الفترة الصباحية، انتزعت «طرفة» لراشد عبيد سالمين المنصوري ناموس الشوط الأول في التحدي الذي استمر على مدار 16 شوطاً لفئة الثنايا، وقطعت «طرفة» مسافة الشوط الأول بزمن قدره 12:39:0، وفي الشوط الثاني كان الموعد مع «الشرود» لأحمد محمد مبارك الخييلي، لتكسب المركز الأول بعد أن أنهت مراحل الشوط بزمن بلغ 12:40:04.
وفي الشوط الثالث، تصدر «هملول» لسهيل مسلم قنزول العامري مراحل الشوط، ليحرز المركز الأول بزمن بلغ 12:40:00، وفي الشوط الرابع خطف «سردال» لمنصور حمد العري المنصوري المركز الأول بزمن قدره 12:37:09، وفي الشوط الخامس فازت «مصيحة» لمنصور حمد العري المنصوري بالمركز الأول، بعد أن أنهت مراحل الشوط بتوقيت قدره 12:42:00. وأهدت «مخايل» محمد عمران الكتبي ناموس الشوط السادس، بعد وصولها إلى المركز الأول وبزمن قدره 12:40:05، وفي سابع أشواط الفترة الصباحية كان «صدارة» لعبدالله يافور المنصوري على موعد مع ناموس الشوط والمركز الأول، بعد أن قطعت المسافة بزمن بلغ 12:42:06، وفي الشوط الثامن انتصرت «الوصل» لمحمد سهيل عويضان العامري، على منافستها بعد أن كان أول الواصلات لخط الختام بزمن قدره 12:34:06.
وحلق «شاهين» لعلي محمد البحري النوبي العامري، مع ناموس الشوط التاسع، بعد أن قطع مسافة الشوط بزمن بلغ 12:46:09، وفي الشوط العاشر فاز«وليف» لمحمد سلطان مطر مرخان الكتبي بالناموس بعد أن أنهى مسافة الشوط بزمن بلغ 12:29:08، محققاً أفضل توقيت.
وفي الشوط 11، تصدرت «الظفرة» لسعيد محمد رصاص العامري مراحل الشوط، لتكسب المركز الأول والناموس بـ 12:42:05، وفي الشوط 12 انتزعت «أرصاد» لمحمد سلطان مطر مرخان الكتبي صدارة الشوط بتوقيت قدره 12:36:03، ونال «الفاتن» لعلي محمد سالم العفاري ناموس الشوط 13 بتوقيت قدره 12:43:08، أما الشوط 14 فذهب إلى «متعب» لسعيد محمد خالص العامري بتوقيت قدره 12:32:01، وخطفت «زمة» لمبارك صغير علي دري المنصوري ناموس الشوط 15 بتوقيت قدره 12:42:07، أما الشوط 16 فكان من نصيب «سمحة» لجمعة محمد خلفان المزروعي بتوقيت قدره12:40:01.

«السيف» حديث الملاك والمضمرين
تتجه أنظار ملاك الهجن إلى ختام منافسات جائزة زايد الكبرى للهجن 2019 التي تقام غدا على أرضية الميدان الغربي لعاصمة الميادين في الوثبة، ويحصل الفائز بالشوط الرئيسي للحول المفتوح على جائزة نقدية تبلغ 3 ملايين درهم بالإضافة إلى السيف، ويسعى الملاك إلى الفوز بالجائزة القيمة والصعود لمنصات التتويج ومعانقة الناموس.

22 شوطاً للحول والزمول
تنطلق صباح اليوم منافسات الحول والزمول على مدار 22 شوطاً وزعت بين الفترتين الصباحية والمسائية، وتبدأ التحديات مع أشواط الفترة الصباحية التي ستركض خلالها نخب الأصايل على مدار 10 شوطاً، ويحصل الفائزون على جوائز نقدية قيمة، حيث تصل جائزة الناموس إلى 50 ألف درهم، وفي الفترة المسائية تتواصل المنافسات على مدار 12 شوطاً، سترتفع معها وتيرة التنافس والتحدي، وتصل جائزة أصحاب المركز الأول إلى 150 ألف درهم.

28 رمزاً
وزعت 28 رمزا على الفائزين في منافسات الحقايق واللقايا والإيذاع والثنايا، وكانت المنافسات الخاصة بالرموز قد انطلقت السبت الماضي مع 4 رموز للحقايق لتتواصل الأحد بإقامة منافسات اللقايا و 8 رموز للمفتوح والإنتاج، وفي يوم الأثنين شهد الميدان الجنوبي منافسات الإيذاع و8 رموز جديدة مع ختام مشوار الصغار، وحضرت رموز الثنايا الثمانية أمس وافتتاحية السباقات على أرضية الميدان الغربي الخاصة بفئة الثنايا لمسافة 8 كلم لتصل إلى 28 رمزا، وستقام الغد 8 رموز للحول والزمول المفتوح والإنتاج لتختتم جائزة زايد الكبرى سباقاتها مع 36 رمزا.

اقرأ أيضا

ماراثون أدنوك يجدد «طاقة الحياة» في المسار الدائري