الاتحاد

الرياضي

«البريميرليج».. حلم بوكيتينو الوحيد

بوكيتينو يطمح للعودة إلى الدوري الإنجليزي (رويترز)

بوكيتينو يطمح للعودة إلى الدوري الإنجليزي (رويترز)

القاهرة (الاتحاد)

منذ إقالته من تدريب توتنهام الإنجليزي في العشرين من نوفمبر الماضي، لم يغادر المدير الفني ماوريسيو بوكيتينو مسقط رأسه في الأرجنتين حتى الآن، رغبة منه في تنقية ذهنه تماماً من آثار ما حدث له بصورة مفاجئة وغير متوقعة من إدارة «السبيرز»، وأيضاً لكي يعطي نفسه مهلة مناسبة لكي يدرس بهدوء ما سيطرح عليه من عروض تدريب، من أجل العودة سريعاً إلى دكة المدربين في نادٍ كبير.
وذكرت شبكة «إسبن» أن اسم بوكيتينو تردد في بعض الأندية الأوروبية الكبيرة، ومنها مانشستر يونايتد وأرسنال وبايرن ميونيخ وريال مدريد، ولكنه اعتراف بأن أهم شيء بالنسبة له حالياً، بعد خمسة مواسم ونصف الموسم من العمل الشاق مع توتنهام، هو أن يعيد شحن بطاريات دوافعه وحوافزه من أجل العودة بطموحات جديدة، ولهذا كان أول قرار له بعد الإقالة هو العودة إلى مسقط رأسه، لكي ينفصل تماماً عن عالم كرة القدم لمدة عشرة أيام على الأقل.
وعندما سألته شبكة «إسبن» عن إمكانية بقائه في الأرجنتين لتدريب أحد أنديتها، قال بوكيتينو إنه يرغب في العودة مجدداً إلى أوروبا ولإنجلترا على وجه الخصوص، ويجد صعوبة شديدة في العمل في الأرجنتين، وإن كان لا يمانع ذلك إذا كان الأمر يتعلق بمصلحة عائلته. وشدد بوكيتينو على أنه يأمل فعلاً في أن يجد النادي المناسب بأسرع وقت ممكن، مشيراً إلى أن أمامه الكثير من العروض المثيرة للاهتمام.
وعلق قائلاً: في مثل سني لا أحتاج للكثير من الوقت لكي أعود للتدريب من جديد.. فأنا منفتح على كل العروض ولكن أهم شيء بالنسبة لي في الوقت الحالي، هو أن أفرغ رأسي تماماً وأصفي ذهني لكي أعود بكامل النشاط إلى ممارسة المهنة التي أعشقها. وذكرت مصادر صحفية إنجليزية أن السر في تفضيل بوكيتينو العودة إلى إنجلترا هو رغبته في الحفاظ على نفس الراتب الذي كان يحصل عليه عندما كان مديراً فنياً لفريق توتنهام، وهو حوالي 15 مليون يورو. وكانت الصحافة الإنجليزية قد أشارت أيضاً إلى أن عقد بوكيتينو به بند يمنعه من تولي تدريب أي فريق في الدوري الإنجليزي، إلا إذا دفع مبلغ 5. 12 مليون جنيه إسترليني لنادي توتنهام، وهو نفس المبلغ الذي حصل عليه بوكيتينو نظير إقالته من تدريب الفريق (5. 12 مليون إسترليني) ما يعني أنه لو درب فريقاً في «البريميرليج» سيرد هذا المبلغ إلى النادي!
جدير بالذكر أن ماوريسيو بوكيتينو المولود في 2 مارس 1972 كان يلعب قلب دفاع، وبدأ مسيرته كلاعب بنادي نيولزأولد بويز بالأرجنتين، ثم شدّ الرحال إلى أوروبا، حيث لعب لأندية إسبانيول (1994-2000) وباريس سان جرمان (01/‏‏‏2003) وبوردو(2003) ثم عاد مرة أخرى إلى إسبانيول (04/‏‏‏2005). ولعب 4 سنوات لمنتخب الأرجنتين خلال الفترة من 1998إلى 2002. أما في مجال التدريب، فبدأ مدرباً لإسبانيول، ناديه كلاعب، (09/‏‏‏2012) ثم انتقل إلى إنجلترا لتدريب فريق ساوثهامبتون (13/‏‏‏2014) واستقر به المقام بعد ذلك في توتنهام منذ مايو 2014 حتى تمت إقالته في 20 نوفمبر الماضي.

اقرأ أيضا

محمد بن زايد: روح رياضية عالية من الفريقين