الاتحاد

الإمارات

5 سنوات سجناً لامرأة ونجار لاتجارهما بفتاة آسيوية

دبي (الاتحاد)- عاقبت محكمة الجنايات بدبي امرأة من الجنسية الصينية ونجار من الجنسية الباكستانية بالسجن لمدة 5 سنوات وإبعادهما عن أراضي الدولة عقب تأديتهما العقوبة المقررة بحقهما وذلك عن ادانتها لهما بالاتجار بفتاة من جنسية الباكستان تبلغ من العمر 27 .
وقالت النيابة إن المرأة المدانة ارتكبت جريمة من جرائم الاتجار بالبشر من خلال استغلالها حالة ضعف المجني عليها وحاجتها للعمل بأن قامت بترحيلها من بلادها وفور حضورها الى الدولة استقبلتها في المطار بواسطة الخداع والاحتيال عن طريق ايهامها بالحصول على فرصة عمل في الدولة بقصد استغلالها جنسياً وتجنيدها وحجزها وتهديدها والاعتداء عليها وحملها على العمل في مجال الرذيلة للتكسب المالي.
وبينت أن المدانة حجزت مع أخرى هاربة المجني عليها بغير وجه قانوني بغرض الكسب والاعتداء على عرضها علاوة على إدارتها محلا للدعارة وتيسيرها أسباب ممارسة الرذيلة عن طريق احضار الزبائن الى شقة واستقبالهم وتوفير احتياجات الشقة وتحصيل المبالغ من الزبائن.
وأضافت أن النجار المدان هو الآخر اشترك عن طريق الاتفاق والمساعدة مع المدانة الأولى في ارتكاب الجريمة مشيرة الى أنه استخدم الإكراه في مواقعة المجني عليها.
وقررت المحكمة معاقبة رجل أعمال بريطاني بالحبس لمدة عام لعرضه رشوة على موظف عام فيما قررت العقوبة ذاتها بحق الأخير لقبوله رشوة بقيمة 3000 درهم مقابل تسهيله خروج 823 زجاجة عطر تعود لشركة تجارية دون دفع الرسوم الجمركية المقدرة بنسبة 5% المقدر بقيمة 10 آلاف و769 درهماً.
وبرأت الهيئة القضائية موظفاً ثانياً كانت النيابة العامة أسندت له الاتفاق والمساعدة بوقوع الجريمة .
وقررت المحكمة معاقبة سائق من الجنسية العربية بالسجن لمدة 10 سنوات عن اغتصابه عاملة تنظيفات من الجنسية الفلبينية بعد أن باغتها أثناء تواجدها في شقته للقيام بمهام التنظيف فاستغل ضعفها بحسب ما قالت النيابة العامة وانفراده بها وارتكب جريمته.
بدورها خفضت محكمة الاستئناف بدبي عقوبة خليجي عاطل عن العمل 3 سنوات من عقوبة السجن لمدة 10 سنوات التي كانت أقرتها بحقه محكمة درجة أولى في وقت سابق، عن إدانته بهتك عرض طالبة عربية عمرها 19 عاماً فيما هو يبلغ من العمر 26 عاماً بعد أن انتحل أمامها أنه من رجال التحريات.
وكانت النيابة العامة أحالت المدان الى المحكمة في وقت سابق وقالت إنه هتك عرض المجني عليها بالاكراه بعد أن استوقفها وادعى أنه من رجال الشرطة وطلب منها الركوب في سيارته لأخذ أقوالها مشيرة الى أنه استولى على هاتفها مجرد أن صعدت الى مركبته وطلب منها الجلوس في المقعد الخلفي وأحكم إغلاق أبواب المكربة ليتسنى له ارتكاب جريمته بحقها.
وتابعت النيابة أن المتهم حجز حرية المجني عليها وهددها بابلاغ الشرطة عنها بخروجها مع شاب آخر يرتبط بعلاقة صداقة معها.

اقرأ أيضا

رئيسة وزراء صربيا تستقبل أمل القبيسي