الاتحاد

الاقتصادي

استمرار نمو قطاع الخدمات الروسي للشهر الخامس

الاتحاد

الاتحاد

موسكو (وكالات)

أظهرت بيانات مؤسسة «آي.إتش.إس ماركيت» للاستشارات الاقتصادية استمرار نمو قطاع الخدمات في روسيا خلال نوفمبر الماضي للشهر الخامس على التوالي، وأشار تقرير المؤسسة الصادر أمس إلى تراجع مؤشر مديري مشتريات قطاع الخدمات في روسيا إلى 55.6 نقطة خلال نوفمبر الماضي مقابل 55.8 نقطة خلال أكتوبر الماضي.
يذكر أن قراءة المؤشر أكثر من 50 نقطة تشير إلى نمو النشاط الاقتصادي للقطاع، في حين تشير قراءة المؤشر أقل من 50 نقطة إلى انكماش النشاط.
وأظهرت بيانات المؤشر استمرار نمو القطاع الخاص للشهر الخامس على التوالي.
في الوقت نفسه، فإن المؤشر المجمع لناتج قطاعي الخدمات والتصنيع تراجع خلال الشهر الماضي إلى 52.9 نقطة مقابل 53.3 نقطة في الشهر السابق، في حين سجلت شركات التصنيع تراجعا جديدا في مؤشر إنتاجها. وذكر شيان جونز المحلل الاقتصادي في «آي.إتش.إس ماركيت» أن بنك روسيا المركزي قد ينظر في خفض أسعار الفائدة مجددا في ظل استمرار معدل التضخم المنخفض، مع الضعف التاريخي للطلب في القطاع الخاص.
من جهة أخرى، أظهر مسح أن أنشطة الإعمال في منطقة اليورو لم تسجل أي تحرك تقريبا الشهر الماضي وأن القطاع الصناعي لا يزال يُمثل عبئا على قطاع الخدمات المهيمن في المنطقة على ما يبدو وكذلك الاقتصاد ككل.
ورغم بعض مؤشرات التفاؤل في مسح أمس، فإن تلك الصورة من المرجح أن تخيب آمال صانعي السياسات في البنك المركزي الأوروبي الذين أعادوا في سبتمبر إطلاق برنامج شراء أصول بقيمة 2.6 تريليون يورو بهدف تحفيز النمو والتضخم، واستقرت القراءة النهائية لمؤشر «آي.إتش.إس ماركت» المجمع لمديري المشتريات بمنطقة اليورو، والذي يُعد مقياسا جيدا لمدى متانة الاقتصاد، في الشهر الماضي عند نفس مستواها في أكتوبر البالغ 50.6.
وتفوق تلك القراءة التقدير الأولي عند 50.3 لكنها تظل قرب مستوى الخمسين الفاصل بين النمو والانكماش.

اقرأ أيضا

انخفاض أسعار الفائدة يزيد جاذبية الاستثمار العقاري