الاتحاد

الاقتصادي

«موديز» تستبعد تغيير التصنيف الائتماني لإندونيسيا

الاتحاد

الاتحاد

جاكرتا (د ب أ)

قال ميشيل تايلور مدير مؤسسة «موديز إنفستورز سيرفس» للتصنيف الائتماني، إن تباطؤ نمو الاقتصاد الإندونيسي لن يكون له تأثير فوري على التصنيف الائتماني لإندونيسيا.
ونقلت وكالة بلومبرج للأنباء عن تايلور قوله للصحفيين في جاكرتا أمس «لا نرى أي ضغوط لخفض أو زيادة التصنيف الائتماني لإندونيسيا حاليا».
وكانت «موديز» قد رفعت التصنيف الائتماني لإندونيسيا في وقت سابق إلى «بي.إيه.إيه.2»
وتعتبر التوترات التجارية العالمية سببا رئيسا وراء تباطؤ نمو الاقتصاد العالمي.
وكانت الحكومة الإندونيسية قد أعلنت في نوفمبر الماضي نمو اقتصاد البلاد بمعدل 5.02% من إجمالي الناتج المحلي سنويا خلال الربع الثالث من العام الحالي مقابل 5.05% خلال الربع الثاني.
وأشارت صحيفة «جاكرتا بوست» إلى أن الإنفاق الحكومي أخفق في دعم النمو الاقتصادي لإندونيسيا في الربع الثالث من العام، حيث يواجه ميزانية ضيقة ومحدودة بسبب انخفاض إيرادات الضرائب وسط تباطؤ في قطاعي الصناعة والتعدين.
وذكرت الصحيفة أن بيانات هيئة إحصاءات إندونيسيا أظهرت أن الإنفاق العام، الذي يمثل نحو 8% من الناتج المحلي الإجمالي، ارتفع فقط بنسبة 0.98% في الربع الثالث من هذا العام.

اقرأ أيضا