الشارقة (الاتحاد)

أنجزت دائرة الأشغال العامة بالشارقة المرحلة الأولى من مشروع تطوير وتوسعة مدرجات نادي دبا الحصن، ويتألف من مرحلتين ليصبح عدد مقاعد الجمهور 3071 متفرجاً بتكلفة إجمالية تبلغ 11 مليون درهم، وذلك بحسب المهندس علي بن شاهين السويدي رئيس الدائرة.
وأكد بن شاهين أن تنفيذ المشروع يأتي تنفيذاً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة وتشجيعه للرياضة والرياضيين ودعم سموه المستمر للأندية المثابرة.
ويعد المشروع جزءاً من مخطط الإمارة لتطوير منشآت القطاع الرياضي في المناطق كافة، استجابة لمتطلبات مشروع التنمية الشامل فيها، وتوفير أفضل الخدمات والأماكن والملاعب والأندية الرياضية المختلفة للشباب.
وأكد المهندس محمد بن يعروف أن الدائرة أنجزت أعمال المرحلة الأولى التي ضمت إنشاء وتطوير المدرج «ب»، ليصبح عدد المقاعد فيه 1349، إلى جانب إضافة غرف خاصة باللاعبين وغرفة للطاقم الطبي وأخرى للجنة التحكيم وغرف الخدمات. كما تم توصيل الخدمات الدائمة للكهرباء والمياه للمدرج، مع مراعاة متطلبات الأمن والسلامة الخاصة وفق اشتراطات الدفاع المدني، بالإضافة إلى استخدام نظام الإضاءة الموفر للطاقة (LED) وغاز التكييف R410 الصديق للبيئة. وأشار إلى أن مدرجات المبنى تجمع بين جمال التصميم ومساحة المكان واستخدام أحدث التقنيات في التنفيذ، ويحتوي على مدخلين منفصلين لمشجعي النادي والفريق الضيف، إضافة لمدخل ثالث مخصص للإدارة وكبار الشخصيات. ويمتاز الملعب بأنه متوافق مع مواصفات ملاعب الاتحاد الدولي لكرة القدم وروعي في تصميم المشروع تحقيق مختلف عناصر الاستدامة. ومن جهتها، قالت المهندسة إسراء النقبي من فرع دبا الحصن: تتضمن أعمال المرحلة الثانية هدم وإعادة بناء المدرج «أ»، وتضم إنشاء مدرج للجمهور يسع 1722 متفرجاً، بالإضافة إلى إنشاء غرفتي تبديل للاعبين وغرفة الطاقم التحكيمي ومثلها للطاقم الطبي وأخرى للجنة التحكيمية وكذلك غرفة المعالجة الطبية.