عقيل الحلالي، وكالات (صنعاء، الحديدة)

شنت قوات المقاومة اليمنية المشتركة، مسنودةً بالتحالف العربي، أمس، هجوماً عنيفاً على مواقع ميليشيات الحوثي الإرهابية في الجهة الشرقية من الحديدة، حيث تدور المعارك بعد «الكيلو 10»، امتداداً إلى الجهة الجنوبية الغربية للمدينة حيث حققت تقدماً كبيراً، في وقت سيطر فيه الجيش اليمني على 20 قرية في محيط مديرية «مران» بمحافظة صعدة.
وأكدت مصادر عسكرية، أن قوات المقاومة المشتركة بقيادة ألوية العمالقة، تقدمت في المحور الجنوبي للحديدة، وأحكمت سيطرتها على جامعة الحديدة وسط انهيار وفرار مقاتلي الميليشيات نحو الأحياء الداخلية للمدينة.
ونشر الانقلابيون عناصرهم في معسكر الحرس الجمهوري، وفي الخنادق الغربية والشمالية الشرقية باتجاه «المراوعة». ويشهد المحور الشرقي للمدينة قتالاً عنيفاً بمختلف الأسلحة وسط تقدم للقوات المشتركة، حيث أحكمت سيطرتها على معسكر الدفاع الجوي، وهاجمت بقوة الميليشيات في معسكر «الحرس الجمهوري» شمال شرق منطقة «كيلو 16». إلى ذلك، نفذت طائرات التحالف سلسلة غارات استهدفت تجمعات وآليات عسكرية للميليشيات الإرهابية في شارع «الخمسين» وأحياء متفرقة عند الأطراف الشمالية للمدينة، تمهيداً لتمكين وحدات الجيش من التقدم شمالاً وفرض طوق على المدينة. كما كشفت مصادر عسكرية ميدانية عن أن الميليشيات تعتمد بشكل كبير على القناصة ومدفعية الهاون التي تستخدمها من وسط الأحياء السكنية في المدينة. وأفادت مصادر ميدانية، بوقوع انفجارات عنيفة دوت في المنطقة جراء القصف المتبادل، حيث يشن الحوثيون قصفاً مدفعياً باتجاه طريق الساحل، والطريق المؤدي إلى «كيلو 16» عند قوس النصر، حيث تتمركز القوات المشتركة. من جهتها، ألقت قوات التحالف منشورات حثت فيها الصيادين على الابتعاد عن كافة الجزر القريبة من مدينة الحديدة، وعدم الاقتراب من الشواطئ الجنوبية الغربية للمدينة، كما دعت المواطنين للابتعاد عن مناطق المواجهات.
في غضون ذلك، أعلن الجيش اليمني، أمس، أن «لواء العروبة» نجح بتحرير «مثلث مران» و20 قرية من أيدي ميليشيات الحوثي الإرهابية، في محيط سلسلة جبال «مران» في محافظة صعدة.
وأفادت مصادر محلية، بأن الجيش اليمني سيطر على «مثلث مران» وقرى كانت تخضع لسيطرة الحوثيين في صعدة. وأكد قائد لواء العروبة اللواء عبدالكريم السدعي، أن قواته نجحت في التقدم إلى «مران» والسيطرة على «مثلث مران» وقرية «مروي» وقرى مجاورة لها، بعد معارك عنيفة خاضها مع الحوثيين منذ أمس الأول.
وأفاد السدعي أن قواته اقتربت من قبر الهالك حسين بدر الدين الحوثي ولم يتبق سوى مسافة 3 كيلومترات، بعد أن حررت عدداً من المرتفعات ومناطق تتجاوز مساحتها 40 كيلومتراً. وتنفذ قوات الجيش الوطني في محور صعدة عملية عسكرية كبيرة، تستهدف من خلالها التقدم إلى أكثر من 5 مديريات في المحافظة التي تعد معقلاً للميليشيات الانقلابية. وقالت مصادر عسكرية، إن قوات الجيش تقدمت من 11 محوراً في صعدة، بمشاركة أكثر من 10 ألوية عسكرية. وأكدت المصادر، أن المعارك على أشدها وسط تقدم قوات الجيش مسنوداً بقوات ومقاتلات التحالف العربي، فيما تشهد صفوف الميليشيات انهيارات متسارعة وفرار المئات من عناصرها المقاتلة تحت نيران قوات الجيش الوطني. وبحسب المصادر، فقد خلفت المعارك عشرات القتلى والجرحى في صفوف الميليشيات الانقلابية ودمرت عدداً كبيراً من عتادها.
بدوره، قال قائد اللواء 84 مشاة، العميد رداد الهاشمي، إن قوات الجيش شنت هجوماً واسع النطاق على مواقع وتحصينات ميليشيات الحوثي الإرهابية في مديرية «كتاف» بإسناد مباشر من طيران التحالف العربي، مشيراً إلى أن القوات تمكنت خلال الهجوم من تحرير عدد من المرتفعات والسلاسل الجبلية منها سلسلة جبال ومرتفعات «أنمار»، و«تباب الحمراء والسفينة» بوادي «آل بو جبارة». وأكد العميد الهاشمي سقوط عشرات القتلى والجرحى في صفوف الميليشيات خلال المعارك والغارات الجوية التي دمرت أيضاً عربات وآليات قتالية وعسكرية للحوثيين.
إلى ذلك، لقي 8 من عناصر ميليشيات الحوثي الإرهابية، مصرعهم وجرح آخرون، أمس، بنيران الجيش اليمني في مديرية «المتون» بمحافظة الجوف. وقال قائد عمليات اللواء 122 مشاة العقيد محمد درهم، إن الجيش اليمني في جبهة «حام الأعلى» بمديرية المتون، أفشلوا محاولة تسلل لمجموعة من ميليشيات الحوثي الإرهابية إلى مواقع للجيش في «جبل الوروري»، إلا أن قوات الجيش أفشلت المحاولة وتم قتل 8 من عناصر الميليشيات وجرح آخرين فيما لاذ من تبقى منهم بالفرار. وأضاف العقيد درهم، أن مدفعية الجيش استهدفت مواقع وتجمعات وآليات لميليشيات الحوثي الانقلابية في جبهة «حام الأعلى» بالمتون وأسفر القصف عن سقوط قتلى وجرحى من الميليشيات وتدمير آليات قتالية تابعة لهم.
إلى ذلك، أفادت تقارير أولية بتحقيق قوات الجيش اليمني أمس، تقدماً ميدانياً في المعارك ضد ميليشيات الحوثي بمدينة «حرض» الحدودية مع السعودية في محافظة حجة شمال غرب البلاد. وقالت المصادر الميدانية، إن قوات الجيش تقدمت بإسناد جوي باتجاه وادي «بن عبدالله» شمال مدينة حرض في خطوة تزامنت مع تقدم ميداني آخر لقوات عسكرية زحفت من «جبل النار» الواقع شمال شرق المدينة، في تكتيك عسكري يهدف لتطويق المدينة. وشنت مقاتلات التحالف ما لا يقل عن 8 غارات على مواقع وتحركات الحوثيين أسفرت عن قتل وإصابة أعداد منهم وتدمير معدات عسكرية تابعة لهم.