صحيفة الاتحاد

أخبار اليمن

«الشرعية» ترفض بقاء ميناءي الحديدة والصليف بيد الميليشيات

عدن (الاتحاد)

أكد وزير الإدارة المحلية في الحكومة الشرعية باليمن، أن بلاده لن تقبل بإبقاء موانئ دولية مهمة كميناءي الحديدة والصليف بيد ميليشيات الانقلاب التي تستخدمه لأغراض مشبوهة.
وأضاف الوزير عبدالرقيب فتح أن بقاء الموانئ بيد المليشيات واستخدامها لأغراض عسكرية، يهدف إلى قتل أنباء الشعب وتهديد دول الجوار، موضحاً أن ميليشيات الانقلاب سبق وأن قامت باستهداف عدد من السفن المحملة بالمساعدات الإغاثية والإنسانية والتجارية، إضافة إلى استهداف ميناء المخا بزوارق حربية، وتفجير منصة الحاويات في الميناء، وهو ما يجعل من مطلب تسليم هذه الموانئ مطلباً قانونياً وشرعياً.
واستغرب الوزير من تقرير منسقية الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية، واصفاً إياه بأنه يحمل مغالطات بخصوص الطاقة الاستيعابية للموانئ اليمنية، خصوصاً موانئ الحديدة والصليف وعدن.
وأوضح أن المطارات والموانئ في المحافظات المحررة، تمتلك من الخدمات الأساسية والطاقات الاستيعابية لاستقبال المواد الإغاثية والإنسانية والسلع التجارية والمشتقات النفطية، ما يؤهلها لتقديم أفضل الخدمات، وضمان إيصال المساعدات الإغاثية والإنسانية إلى أبناء الشعب اليمني كافة في جميع المحافظات.
وطالب فتح المنظمات الأممية والمسؤولين الأمميين بتحري الدقة في المعلومات من مصادرها في الحكومة الشرعية، بدلاً من الاعتماد على بيانات مضللة صادره من الميليشيات الانقلابية.