بسام عبدالسلام (عدن)

تواصل القوات المسلحة الإماراتية العاملة ضمن التحالف العربي، تقديم الدعم والمساندة للجيش اليمني وإسناد جهوده الرامية في محاربة الميليشيات الحوثية الإيرانية والتنظيمات الإرهابية المنتمية لـ«القاعدة» و«داعش». وشهدت قيادة المنطقة العسكرية الثانية في مدينة المكلا، بمحافظة حضرموت، حفل تخريج دفعة جديدة من قوات النخبة الحضرمية المتخصصة في محاربة الإرهاب. وفي الحفل الذي حضرته قيادات عسكرية في التحالف العربي في المنطقة العسكرية الثانية قدمت القوات المتخرجة عروضاً قتالية بالذخيرة الحية عكست المهارات والقدرات التي اكتسبوها أثناء فترة التدريب والتأهيل.
وفي الحفل، أكد أركان حرب المنطقة الثانية العميد ركن عويضان سالم عويضان، أن «تخريج دفعة القناصين الميدانيين وسلاح الهاون في وادي الفيصل ربوة خلف، يمثل إضافة نوعية إلى قوات النخبة الحضرمية»، لافتاً إلى أن المنطقة العسكرية الثانية وبدعم وإسناد القوات المسلحة الإماراتية تعمل على تعزيز كل الوحدات العسكرية والارتقاء بها وبتخصصاتها النوعية والقتالية.
وثمن العميد عويضان جهود دولة الإمارات العاملة في إطار التحالف العربي، والتي تعمل على تبني مثل هذه الدورات النوعية والتطويرية لقوات النخبة الحضرمية منذ عملية تحرير ساحل حضرموت في أبريل 2016، مضيفاً أن «المواقف الصادقة لإمارات الخير والمحبة مثلت سنداً لمسيرة النهوض بحضرموت وتأمينها من الإرهاب».
وقال إن «الدعم الإماراتي المتواصل لقوات النخبة الحضرمية كان عاملاً رئيسياً في الانتصارات والنجاحات التي تحققت في الحرب ضد براثن القاعدة والإرهاب»، لافتاً إلى أن مواقف الإمارات الإنسانية التي سجلوها في مختلف المجالات والقطاعات الخدمية بحضرموت أسهمت في تعزيز الأمن والاستقرار وتطبيع الحياة في المناطق المحررة بساحل حضرموت.