الاتحاد

عربي ودولي

أعضاء حلف الناتو يؤكدون "تضامنهم ووحدتهم" رغم الخلافات

زعماء دول حلف الناتو في صورة جماعية

زعماء دول حلف الناتو في صورة جماعية

أكد قادة حلف شمال الأطلسي (الناتو)، اليوم الأربعاء، "تضامنهم ووحدتهم" رغم خلافات حول الإنفاق والاستراتيجية استبقت قمتهم.
وجاء في البيان الختامي للقمة التي انعقدت في بريطانيا تزامنا مع الذكرى السبعين لتأسيس الحلف، أنه "كي نحافظ على الأمن، يجب أن نتطلع إلى المستقبل سويا".
وتعهد البيان "بتحرك أقوى" في مواجهة الإرهاب.
قال زعماء الحلف إن ما سموها "التحركات العدوانية" لروسيا تهدد أمن منطقة أوروبا والمحيط الأطلسي وأضافوا أن النفوذ المتنامي للصين يقدم فرصا وتحديات للحلف.
وأوضح زعماء 29 دولة هم أعضاء الحلف، في بيانهم الختامي، أن "الصلة الوثيقة عبر المحيط الأطلسي" بين أوروبا وأميركا الشمالية واتفاق الدفاع المشترك بينهما حيث يعد أي هجوم ضد أي دولة هجوما على الجميع.
وقال الأمين العام لحلف الناتو ينس ستولتنبرج إن كندا ودولا أخرى اتفقت على زيادة الإنفاق في الحلف.
وأضاف أن القمة لم تناقش كيفية تصنيف وحدات حماية الشعب الكردية في سوريا.
وأكد أن زعماء دول الحلف اتفقوا على تشغيل أنظمة الجيل الخامس من الإنترنت من خلال شبكات مؤمنة فقط.

اقرأ أيضا

ثوران بركان في نيوزيلندا يخلف 5 قتلى