صحيفة الاتحاد

الرياضي

«عين بيرج» 22

بيرج قاد العين إلى الفوز على النصر (تصوير أنس قني)

بيرج قاد العين إلى الفوز على النصر (تصوير أنس قني)

عبد الله عامر (العين)

عاد العين إلى مشاركة الوصل في القمة، برصيد 22 نقطة، بعد الفوز على النصر بهدفين مقابل هدف، ولم يكن فوز «الزعيم» مساء أمس في ختام الجولة العاشرة عادياً، لأنه جاء بـ «نكهة» مختلفة، بعد التعادل السلبي أمام دبا الفجيرة، في الجولة الماضية، والتي أفقدت الفريق نقطتين مهمتين في مشوار البطولة، ومن قبله التعادل بملعبه مع الجزيرة 2- 2.

وتميز «الزعيم» في مباراة «العميد» بـ «النجاعة الهجومية»، وبدا الفريق أكثر فاعلية أمام المرمى، واستغل الفرص التي أتيحت له، عكس ما حدث في مباراة «النواخذة» التي أهدر فيها فرصاً عدة، وكانت «الرعونة» السبب الرئيس وراء التعادل.

ولعب السويدي بيرج دوراً مهماً في فوز «البنفسج»، وعودته إلى القمة مع الوصل الذي يحتل الصدارة بفارق الأهداف، حيث كان في الموعد المناسب دائما، سواء في الهدف الأول وتسببه في ضربة الجزاء ثم التسجيل منها، فيما كان في الموعد الرائع بكرة الهدف الثاني حتى وإن بدا سهلاً أمام الجميع إلا أن ارتكازه في المكان المناسب سهل من مهمته أمام مرمى العميد.

وواصل بيرج عروضه القوية، بعد أن تصدر قائمة هدافي «الزعيم» بثمانية أهداف معظمها مؤثرة للغاية، وسجل مهاجم منتخب السويد «ثلاث ثنائيات» هذا الموسم، الأولى أمام حتا، والثانية في مرمى الجزيرة في الجولة قبل الماضية، والثالثة في مواجهة أمس، وأصبح بيرج الورقة الرابحة والرهان الناجح دائماً للمدرب زوران الذي يعول عليه كثيراً، خاصة في ظل غياب النجوم على رأسهم كايو، وفي أوقات كثيرة عمر عبد الرحمن.

ولعبت رحلة مهاجم السويد الأخيرة مع منتخب بلاده في التصفيات المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم بروسيا، والتي نجح من خلالها في الصعود على حساب المنتخب الإيطالي، دوراً مهماً في حالة النضج التي يعيشها مع «الزعيم»، حيث سجل أربعة أهداف في مباراتي الجزيرة والنصر، في حين أنه سجل مثلها في سبع مباريات.

وبشكل عام، جاء أداء العين مغايراً عن لقاء دبا الفجيرة السابق، حيث نجح في تحويل تأخره بهدف إلى فوز بهدفين، وهي المرة الأولى التي تحدث له هذا الموسم، كما كان الفريق أكثر فاعلية وتفاهماً، ولعب الثلاثي عموري ودوجلاس وبيرج دوراً محورياً، في خلخلة دفاع النصر، وفي المقابل اكتفى «العميد» بهدف عالمي من توقيع الإيطالي زاراتي الذي سجل للمباراة الثالثة على التوالي، رغم صيامه عن هز الشباك في سبع مواجهات من أصل عشرة شارك فيها مع «الأزرق» هذا الموسم، ويحتل النصر المركز السادس وله 14 نقطة. ?

عبد الرحيم جمعة: «الزعيم» فرض سيطرته بـ «عموري»

وليد فاروق (دبي)

أكد عبد الرحيم جمعة، النجم الكروي السابق، أن العين استحق الفوز على النصر، استناداً إلى الأداء الذي قدمه الفريقان على مدار الشوطين، وتحديداً في الشوط الثاني الذي فرض فيه «الزعيم» تفوقه وسيطرته على مجريات اللقاء تماماً، بعدما كان هناك ندية وتكافؤ بينهما معظم أحداث الشوط الأول الذي انتهت فيه النتيجة بالتعادل 1-1.

وأوضح أن أداء «الزعيم» تطور بشكل إيجابي في الشوط الثاني، خاصة بعد الجهد الكبير الذي بذله النجم عمر عبد الرحمن الذي نجح في التحكم بمجريات اللعب، وساعد فريقه في فرض تفوقه ونفوذه، بما أتاح له إحراز هدف الفوز، بل وإهدار فرصة تسجيل المزيد من الأهداف.

وأشار إلى أن النصر بعد أدائه الطيب في الشوط الأول، والذي بادر فيه بالتسجيل في مرمى العين بهدف زاراتي، تراجع أداؤه بصورة كبيرة في الشوط الثاني، ولم ينجح في صنع فرصة تهديف واضحة، ولم يجيد استغلال الهجمات المرتدة التي اعتمد عليها بشكل أفضل في الشوط الأول، لذلك يمكن اعتبار أنه لعب شوطاً، وترك شوطاً.

وأضاف: «أجاد النصر في الشوط الأول الضغط على لاعبي العين، خلال سيطرتهم على الكرة، وهو ما ضيق من المساحات أمام مفاتيح لعب العين، مع استغلال سرعة زاراتي ومارسيلو في الهجمات المرتدة لتهديد مرمى خالد عيسى، وهو ما منح الفريق فرصة إحراز هدف وإهدار فرصتين أخرتين، لكن هذه الأداء اختلف تماماً، وتراجع أداء معظم اللاعبين».

وقال: «اعتمد العين معظم أوقات الشوط الأول، على الكرات القصيرة والعرضية، وكذلك الطولية خلف مدافعي النصر، وهو ما سبب خطورة مستمرة على مرمى محمد يوسف حارس «العميد»، وفي الشوط الثاني شدد الفريق من هيمنته، بفضل التحركات الإيجابية والمثمرة من عمر عبد الرحمن الذي «صال وجال» وأسهم في فرض سيطرة «الزعيم»، وهو ما منحه القدرة على الهجوم المتواصل طوال هذا الشوط، وأحرز هدفاً، وأهدر أكثر من فرصة أخرى، علماً بأن تغييرات زوران أكثر إيجابية وتأثيراً، خاصة بمشاركة محمد عبد الرحمن».