الاتحاد

عربي ودولي

6 قتلى بهجوم على سيارة لمنظمة إغاثة في أفغانستان

قتل طبيب ياباني عمل لعقود في أفغانستان في هجوم، اليوم الأربعاء، أودى كذلك بحياة خمسة أفغانيين كانوا برفقته في جلال أباد في شرق البلاد.

وقال المتحدث باسم حاكم ولاية نانغرهار عطا الله خوجاني إن "الهجوم، الذي وقع صباحاً في جلال أباد، استهدف سيارة تقل الطبيب تيتسو ناكامورا، مدير منظمة خدمات اليابان الطبية للسلام غير الحكومية".

ونفت حركة طالبان أي علاقة لها بالهجوم.

كان خوجاني أعلن، في وقت سابق، إصابة الطبيب بجروح، ومقتل ثلاثة من حراسه الشخصيين وسائقه وزميل له.

وأكد لاحقاً أنه "بعد علاج أولي تلقاه (الطبيب) في مستشفى جلال أباد، تقرر نقله إلى برغام (قاعدة جوية شمال كابول). لكنه، للأسف، توفي في مطار جلال أباد".

ويعرف ناكامورا (73 عاماً) المنطقة جيداً وهو كان يعمل ويعيش فيها منذ عام 1984 حين بدأ يعالج مرضى الجذام من بين اللاجئين الأفغان في باكستان.

اقرأ أيضاً... مقتل 13 مدنياً في انفجار بأفغانستان

وأكد ميتسوجي فوكوموتو أحد أعضاء المنظمة غير الحكومية في اليابان أن ناكامورا أصيب في صدره لكنه لم يفقد الوعي بعد الهجوم مباشرةً.

وقال شاهد من المكان إنه سمع "أصوات إطلاق نار" ورأى "المسلحين يهاجمون الياباني وحراسه الشخصيين ثم غادر مطلقو النار المكان عبر طريق فرعي".

ويعمل ناكامورا في الإقليم منذ عقود، وحصل مؤخراً على المواطنة الأفغانية الفخرية تقديراً لما قدمه على مدار سنوات من خدمات للبلاد.

وأعرب كثير من الأفغان عن صدمتهم بعد أنباء الهجوم على ناكامورا.

 ولم تعلن بعد أي جهة مسؤوليتها عن الهجوم.

اقرأ أيضا

ثوران بركان في نيوزيلندا يخلف 5 قتلى