دبي (الاتحاد)

تفقد زهير بخيت وماجد عبدالله، سفيرا كأس آسيا، الأعمال الإنشائية والتجهيزات الجارية في استاد آل مكتوم أحد ملاعب البطولة، التي تكون في ضيافة الإمارات من 5 يناير إلى 1 فبراير 2019، وكان في استقبالهما عبدالرحمن أبو الشوارب، رئيس مجلس إدارة شركة النصر لكرة القدم، وعبدالرزاق الهاشمي، رئيس مجلس إدارة شركة النصر للألعاب الرياضية وعادل شاكري عضو مجلس إدارة شركة النصر لكرة القدم.
واستمع زهير وماجد خلال الزيارة إلى شرحٍ تفصيلي من محمود العوضي، رئيس قسم الموارد والدعم بنادي النصر، حول المرافق والتجهيزات التي يتمتع بها الملعب بحلته الجديدة، والتي توفر كافة الخدمات والتسهيلات للمنتخبات المشاركة ورجال الإعلام والجماهير، كما تفقدا قاعات كبار الشخصيات والمركز الإعلامي وغرف الملابس، وشاهدا المرحلة النهائية من تركيب المقاعد الخاصة بكبار الشخصيات والدرجة الأولى ومنصة الإعلاميين، وأعمال التطوير الجارية في استاد حميد الطاير الذي يستقبل تدريبات المنتخبات التي تقام مبارياتها على استاد آل مكتوم.
وأعرب سفيرا البطولة عن سعادتهما بما شاهداه خلال الزيارة، مؤكدين ثقتهما بإنجاز العمل وفق أعلى معايير الجودة والجاهزية، كما تعودت الإمارات في كافة التحديات، أن تقدم الصورة الأفضل والأكثر دقة وجاهزية عند استضافتها لأي حدث عالمي أو قاري، مشيدين بالعمل الكبير الذي يتم في استاد آل مكتوم على مدار الساعة، من أجل الانتهاء من كافة التجهيزات ووضع اللمسات الأخيرة في الموعد المحدد.
ومن جانبه رحب أبو الشوارب، بالضيوف معرباً عن ثقته بأن الحدث القاري الكبير سيخرج بالصورة الأمثل لتكون النسخة السابعة عشرة، هي الأفضل تنظيمياً والأكثر إبهاراً في تاريخ بطولة كأس آسيا، وذلك بما يليق بمكانة الإمارات، وقدرتها على تنظيم واستضافة أهم الأحداث والبطولات العالمية، والتي تحظى دائماً بإعجاب وتقدير الاتحادات القارية والدولية ووسائل الإعلام المختلفة.