كاشيما(د ب أ)

اقترب فريق كاشيما انتليرز الياباني بشكل كبير من التتويج بلقب دوري أبطال آسيا للمرة الأولى في تاريخه، بعد فوزه على ضيفه بيروزي الإيراني 2 /‏‏صفر أمس، على استاد إيباراكي في ذهاب نهائي البطولة، وبات قريباً من تمثيل القارة الصفراء في مونديال أبوظبي.
وجاء فوز كاشيما بنكهة برازيلية، حيث تقدم البرازيلي ليو سيلفا بهدف، ثم أضاف مواطنه سيرجينيو الهدف الثاني. وتقام مباراة الإياب بين الفريقين يوم السبت المقبل على استاد آزادي في طهران.
وهذه المرة الأولى التي يتأهل فيها أي من الفريقين إلى المباراة النهائية، وبالتالي يطمح كلاهما في الفوز بلقب دوري أبطال آسيا للمرة الأولى، واحتل كاشيما المركز الثاني في المجموعة الثامنة في دور المجموعات برصيد 9 نقاط من 6 مباريات، بفارق نقطة خلف سوون بلو وينجز الكوري الجنوبي الذي تصدر المجموعة.
المباراة بدأت بضغط هجومي من جانب بيروزي بحثاً عن مباغتة أصحاب الأرض بهدف يربك الحسابات. وتوالت فرص الفريق الإيراني وكان قريباً من التسجيل، لولا تألق الحارس كوون سون تاي. وبمرور الوقت تخلى كاشيما عن الحذر الدفاعي وبدأ يأخذ روح المبادرة، ولاحت فرصة خطيرة للفريق عن طريق يوما سوزوكي لكنه افتقد إلى الدقة في اللمسة الأخيرة. وبدأ الشوط الثاني على ما انتهى عليه الشوط الأول، حيث هجمات متتالية من جانب كاشيما يقابلها استبسال دفاعي من الفريق الإيراني. وتقدم كاشيما بهدف بوساطة ليو سيلفا، بعدما تبادل التمرير مع شوتو ياماموتو، قبل أن يسدد كرة قوية من على حدود منطقة الجزاء، وأضاف سيرجينيو الهدف الثاني لأصحاب الأرض.