رأس الخيمة (الاتحاد)

خاض أربعة من أفضل لاعبي المنتخب الوطني للجولف تجربة العمر، حيث تواجهوا في منافسة خاصة ضمن فعاليات نهائي جولة التحدي الكبرى في رأس الخيمة في نادي الحمراء للجولف في الخيمة تحت عنوان مباراة رأس الخيمة الوطنية.
وفاز الفريق المكون من أحمد سكيك (14 عاماً) وراشد العمادي (16 عاماً) على خالد يوسف (14 عاماً) وعبيد الحلو (16 عاماً)، وقدم الجميع أداء رائعاً لتعريف نجوم جولة التحدي الأوروبية بقدراتهم ومواهبهم التي تتطور بدعم اتحاد اللعبة.
وشهدت المباراة، التي أدارها اتحاد الجولف بالتزامن مع جولة التحدي الأوروبية، أن جميع أعضاء الفريق الوطني الأربعة قد خاضوا تجربة حقيقية في ملعب تقام فيه بطولات مهمة.
وقال سكيك الذي جاء في المركز الثالث في بطولة رأس الخيمة المفتوحة للرجال في نهاية الأسبوع الماضي: لقد كانت تجربة رائعة بالفعل بأن ألعب في نفس الملعب الذي يتواجد فيه نجوم بطولة التحدي في نادي الحمرا للجولف، كانت الأماكن الخضراء والممرات في حالة ممتازة ولهذا استطعنا بأن نستمتع كثيراً في هذا النادي الخلاب، لقد تعلمت وزادت خبرتي بشكل كبير، حيث أتيحت لي الفرصة بأن أشاهد اللاعبين المحترفين، وآمل أن ألعب معهم يوماً ما!
وقال راشد العمادي: لقد كان من المدهش أن نخوض هذه التجربة في نفس الملعب مع المحترفين، عمري 16 عامًا فقط، لذا من المؤكد أن هدفي هو محاولة الوصول إلى جولة التحدي في المستقبل.
والفائزان هما عضوان ذوا تقدير عالٍ في المنتخب الوطني، حيث مثل سكيك الإمارات في وقت سابق من هذا العام في بطولة أيزنهاور المرموقة، كما حصل على المركز الخامس في الفئة الفردية في منافسات البطولة العربية للناشئين الشهر الماضي، كما سيتوجه العمادي إلى منافسات البطولة العربية للناشئين في المغرب الأسبوع المقبل.
وقال نيك تارات، مدير مكتب الجولة الأوروبية في دبي: تهانينا لأحمد وراشد على الفوز في تحدي مباراة رأس الخيمة الوطنية. هذه واحدة من المبادرات العديدة التي تقدمها الجولة الأوروبية وجولة التحدي للمجتمعات المحلية عندما يزورون بطولة للجولف في المنطقة. كما نشكر اتحاد الإمارات للجولف على دورهم في هذه البطولة المتميزة التي كانت تجربة رائعة لا تنسى لكل لاعبي الجولف الأربعة.