الرباط (وكالات)

شهد المغرب حفل إطلاق أعمال بناء أطول برج في أفريقيا، وترأس العاهل المغربي، الملك محمد السادس، الحفل الذي أقيم على الضفة اليمنى لنهر أبي رقراق، الفاصل بين مدينتي سلا والعاصمة الرباط.
وقالت وكالة المغربي العربي للأنباء إنه، منذ 9 مارس 2016، تم الشروع في إجراء دراسات أولية متعددة الأبعاد للمشروع (جيولوجية، وتقنية، ومعمارية وبيئية)، مضيفة أن المقاولات المكلفة بإنجاز المشروع، هي شركة المقاولات البلجيكية «بيزيكس» والصينية «سي آر سي سي آي» وشركة المقاولات المغربية «تي جي سي سي».
وسيتم تشييد «برج محمد السادس» بارتفاع يناهز 250 متراً (55 طابقاً)، من طرف مجموعة البنك المغربي للتجارة الخارجية، بميزانية متوقعة تناهز 4 مليارات درهم.
وأعرب رئيس مجلس إدارة مجموعة «بيزيكس»، يوهان بييرلاندت، عن فخر مجموعته بالمشاركة في إنجاز هذا المشروع، وعن التزامها الجدي لإنجاز المشروع في أفضل الظروف. وسيدمج «برج محمد السادس» في تصميمه، أفضل ممارسات البناء المحترم للبيئة، وكذا تكنولوجيات من الجيل الجديد، مثل ألواح لترشيح الأشعة الشمسية، وألواح كهروضوئية، والتهوية الطبيعية، ما يتيح نجاعة طاقية أفضل، تماشياً مع التزامات المغرب في مجال التنمية المستدامة. وستضم طوابق البرج مجموعة من المكاتب وجزءاً سكنياً وفندقاً، فيما ستحتضن الطوابق الأربع الأخيرة مرصداً.