الاتحاد

الإمارات

استراتيجيات ذكية لحماية الأرواح والممتلكات والمكتسبات الوطنية

نسعى لتعزيز جودة الحياة وتقديم خدمات الأمن والسلامة بطرق مبتكرة

نسعى لتعزيز جودة الحياة وتقديم خدمات الأمن والسلامة بطرق مبتكرة

جمعة النعيمي (أبوظبي)

أكد اللواء الدكتور جاسم محمد المرزوقي، أن دولة الإمارات العربية المتحدة حققت بفضل من الله، ثم جهود وتوجيهات القيادة الرشيدة، معدلات غير مسبوقة في مسيرة التطور، تجاوزت كل التقديرات والتوقعات، وهو ما تؤكده معدلات التنمية في كافة المجالات، ومن حق كل مواطن إماراتي أن يفخر ويعتز بالتطور الكبير الذي حدث في دولة الإمارات العربية المتحدة منذ قيام الاتحاد وحتى الآن، حيث قامت أسس التطوير وفق مفهوم تبنته القيادة الرشيدة في بناء المواطن ووضعه على قمة الأولويات، باعتباره حجر الأساس في تحقيق التطور والتقدم.
وتحدث في حوار مع «الاتحاد»، عن النهضة الحضارية الشاملة التي تشهدها البلاد، وكيف تمكنت القيادة العامة للدفاع المدني من مواكبة تلك النهضة، وتطرق في حديثه إلى أهم ملامح الخطة الاستراتيجية للدفاع المدني، واحتفالات البلاد باليوم الوطني. كما استعرض المرزوقي أهم وأبرز الإنجازات التي حققها الدفاع المدني خلال العام الجاري، مبيناً أثر التوجيهات الحثيثة والمتابعة الدؤوبة من جانب الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، في تحقيق قطاع الدفاع المدني بالدولة الإنجاز تلو الإنجاز في مجالات الوقاية والسلامة وحماية الأرواح والممتلكات والمكتسبات الوطنية.
وقال: إن دولة الإمارات العربية المتحدة، وهبها الله قيادة رشيدة استثنائية تمكنت بالحكمة والعلم والمحبة والتسامح من الوصول بدولتنا الفتية إلى مصاف الدول المتقدمة في كافة المجالات، وعمدت إلى إسعاد الشعب الإماراتي بكافة السبل، حتى أصبح أبناء الإمارات من أسعد شعوب الأرض، وقد تمكنت الإمارات في ظل قيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، من ترسيخ أسس الحكم الرشيد، بعد أن ساهم بإنجازات سموه وإخوانه أصحاب السمو حكام الإمارات في توفير الحياة الكريمة لأبناء الوطن.

القدرات الاستباقية
وأشار المرزوقي إلى أن القيادة العامة للدفاع المدني تعمل بالتنسيق والتعاون مع إداراتها الإقليمية على مواكبة مسيرة النهضة الشاملة التي تشهدها دولة الإمارات، وذلك بتنفيذ المبادرات التطويرية لمستقبل قطاع الدفاع المدني، من خلال معايير يحتذى بها محلياً ودولياً، بما يحقق التميز للمرحلة المقبلة، ووضع المؤشرات لكل مرحلة، بهدف تحقيق رؤية القيادة الرشيدة بأن تكون دولة الإمارات من أفضل دول العالم أمناً وسلامة.
وقال: إن اليوم الوطني لدولة الإمارات مناسبة وطنية تجمع كافة أبناء الإمارات مع القيادة الرشيدة، موضحاً أنها مناسبة عزيزة على أبناء الشعب الإماراتي والمقيمين والزائرين، كما أنها الذكرى الأهم منذ تشكيل اتحاد دولة الإمارات العربية المتحدة تحت راية واحدة بقيادة المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، حيث تتجسد روح الاتحاد في نفوس الشعب الإماراتي لتكون نموذجاً فريداً للانتماء للوطن، والولاء لقيادته الرشيدة والتعبير عن الحب والفخر والاعتزاز بدولتنا وبقيمها ومبادئها الراسخة كنموذج حضاري في التسامح والتعايش السلمي بين شعوب العالم، ويأتي احتفالنا باليوم الوطني ليكون بمثابة فرصة حقيقية لنا جميعاً للتعبير عن حبنا للوطن والولاء لقياداته، والتعبير عن اعتزازنا بالإمارات، والفخر بما تحقق من تقدم ونماء واستقرار وأمن وأمان في ظل القيادة الحكيمة لدولة الإمارات.

الخطة الاستراتيجية
وأكد قائد عام الدفاع المدني، أن استراتيجية القيادة العامة للدفاع المدني تقوم على ما جاء في الخطة الاستراتيجية لوزارة الداخلية من أهداف نبيلة، لتعزيز جودة الحياة لمجتمع الإمارات من خلال تقديم خدمات الأمن والسلامة بطرق ذكية وبيئة محفزة للابتكار، إلى جانب تعزيز السلامة والحماية المدنية في مختلف المواقع، وترسيخ ثقافة التميز في بيئة العمل، لضمان الاستعداد والجاهزية في مواجهة الطوارئ للحفاظ على الأرواح والممتلكات، وصون المقدرات الوطنية بالتنسيق والتكامل مع كافة مؤسسات الدولة، فضلاً عن تعزيز ثقافة رضا المتعاملين بالخدمات المقدمة وفق معايير الجودة والكفاءة والشفافية، وهذه الاستراتيجية التي تنتهجها القيادة العامة للدفاع المدني تتفق شكلاً ومضموناً مع استراتيجية وزارة الداخلية، المنبثقة من استراتيجية الحكومة الاتحادية بما يلبي تطلعات القيادة الرشيدة.
ولفت المرزوقي إلى أن عام 2019 شهد تخريج عدد من الدورات التأسيسية المتخصصة للضباط وضباط الصف والأفراد في الإطفاء والإنقاذ، بالإضافة إلى كيفية التعامل مع المواد الخطرة. وتلقى الخريجين خلالها تدريباً متقدماً على نوعيات من المخاطر المتطورة أثناء مكافحة الحرائق، كما تلقوا تدريبات عملية ونظرية في مجالات الوقاية والسلامة والإسعافات الأولية، بما يضمن جاهزية رجال الدفاع المدني في مواجهة الطوارئ والحوادث.

شباب الدفاع المدني
وقال قائد عام الدفاع المدني: إن هذا العام شهد إطلاق وتأسيس مجلس شباب الدفاع المدني الأول، وذلك تماشياً مع الاستراتيجية الوطنية لتمكين الشباب، ذكوراً وإناثاً، للمشاركة الفاعلة في مسيرة الدولة والعالم، بما يتوافق مع توجهات وزارة الداخلية نحو دعم الطاقات الشبابية المتميزة، مشيراً إلى أنه تم إطلاق الاستبانة الإلكترونية تحت عنوان: (بيانات شبابية.. سعادة وإيجابية) بهدف استطلاع رأي الفئات الشابة من عمر 18 - 35 سنة، وجمع المعلومات وتحليل البيانات للتمكين من طرح المبادرات والمشاريع التي تخدم هذه الفئة، وقد تم إعداد الاستبانة إلكترونياً لضمان الوصول لأكبر شريحة من الفئات المستهدفة.
وقال المرزوقي: تنفيذاً للتوجيهات السامية لحكومة دولة الإمارات في تبادل الخبرات مع دول العالم والمنظمات الدولية، قامت القيادة العامة للدفاع المدني خلال عام 2019 بالمشاركة في عدد من المؤتمرات الدولية، لتلتقي بذلك جهود الدفاع المدني الإماراتي مع جهود أجهزة الدفاع المدني المشاركة في تلك المؤتمرات، لنكون جزءاً حيوياً وفاعلاً في تبادل الخبرات والمعارف في مجالات الوقاية والسلامة، لخلق بيئة آمنة مستقرة خالية من الحوادث، تحفظ لنا مكتسباتنا الوطنية.

خطة التوعية
وأوضح قائد عام الدفاع المدني بأنه في إطار تعزيز جودة الحياة في مجتمع الإمارات، ونشر الوعي الوقائي بين أفراد المجتمع، أطلقت القيادة العامة للدفاع المدني بالوزارة، خطة التوعية الرئيسة لعام 2019، متضمنة 4 حملات توعوية رئيسة متمثلة في «سلامة دارك»، و«وقايتك هدفنا»، و«طلابنا أمانة» و«حمايتك غايتنا»، يندرج تحتها حملات فرعية تستمر على مدار العام، وهي حملات ثقافة التعامل مع الحريق، وأطفالنا مسؤوليتنا، ورمضان آمن، وسلامة المنشأة، والسلامة في وسائل النقل البري والبحري، والسلامة في الصيف، وسلامة حجاجك، والسلامة في الشتاء، والسلامة في المدارس، والسلامة في رياض الأطفال، وحملة ربات البيوت، وحملة توعية الجاليات المقيمة بالدولة، كما تضمنت الخطة 22 مشاركة في مناسبات عالمية ومحلية مجتمعية.

حصنتك
وتابع: أن وزارة الداخلية وفي إطار تعزيز السلامة العامة في المنازل والفلل السكنية والمحال التجارية، أعلنت عن توفير خطة أقساط مرنة لمشتركي خدمة «حصنتك»، الذي يعد الحل الذكي والأمثل للحماية من الحرائق الذي أطلقته الوزارة بالتعاون مع «اتصالات» «مزود الخدمة» في أكتوبر من العام الماضي، والذي جاء تنفيذاً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، بهدف متابعة المنازل في دولة الإمارات، على مدار الساعة وطوال أيام الأسبوع، للاستجابة لأي حادث يتعلق بالحرائق باستخدام أنظمة متطورة تعتمد على تقنيات الذكاء الاصطناعي، حيث يمتلك «حصنتك» القدرة على تحديد موقع الحدث بدقة، وبالتالي سرعة وصول فرق الإطفاء والإسعاف إلى المكان المتضرر في وقت قياسي.

هاكاثون الإمارات
وقال: من الإنجازات التي حققها الدفاع المدني خلال عام 2019، تحقيق فرق الدفاع المدني المشاركة في تحدي هاكاثون الإمارات، الذي نظمته الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات بالتعاون مع البرنامج الوطني للسعادة وجودة الحياة، المركز الأول في إمارة أم القيوين، والمركز الثاني في إمارة الفجيرة، والمركز الثالث في إمارة الشارقة، وذلك بعد أن تأهلت 15 فكرة خاصة بمحور السلامة، من أصل 100 فكرة، على مستوى إمارات الدولة، تقدم جميعها حلولاً ذكية ومبتكرة في مجال السلامة والتنمية المستدامة، ويعد الدفاع المدني أول قطاع في وزارة الداخلية يشارك كشريك استراتيجي ومنظم لتحدي السلامة في الهاكاثون لهذا العام.
ولفت إلى أنه في عام 2019، وبرعاية كريمة من الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، قامت القيادة العامة للدفاع المدني بالاحتفال باليوم العالمي للدفاع المدني تحت شعار «أطفالنا مسؤوليتنا»، لترسيخ ما توليه حكومة دولة الإمارات من اهتمام لدور أجهزة الدفاع المدني في حماية الأرواح والممتلكات، وتعزيز تواصل الدفاع المدني في الدولة مع نظرائه في العالم، بهدف تبادل الخبرات والمعارف، وعرض التجارب لإرساء قواعد ثابتة لأرقى المعايير والأساليب العالمية الفعالة في مواجهة وإدارة المخاطر، مشيراً إلى أن هذا العام استمرت فعاليات الاحتفال 3 أيام متتالية تضمنت، عدداً من ورش العمل ومحاضرات التوعية لطلبة المدارس، وأولياء الأمور للتوعية حول حقوق الطفل، وسلامة أصحاب الهمم.
وقال المرزوقي: إنه وفي إطار تزويد مراكز الدفاع المدني بالآليات المتطورة، زودت وزارة الداخلية، الدفاع المدني بسيارة تدريب متنقلة للإطفائيين لتنضم إلى أسطول آليات الدفاع المدني بالدولة، وهي الأولى من نوعها في الشرق الأوسط، وتعتبر أكاديمية تدريب مصغرة ومتنقلة، حيث يمكن من خلالها إجراء التدريب للإطفائيين في أي مكان لسهولة تنقلها، كما تم اعتماد وإدخال منتج جديد «بطانية الحريق» لإخماد حرائق المركبات، وتم توزيع المنتج الجديد على إدارات الدفاع المدني بالدولة، بعد أن أثبت قدرته على إخماد حرائق السيارات بجهد وتكلفة أقل نسبياً عن وسائل الإطفاء الأخرى، وفي ذات السياق تقوم القيادة العامة للدفاع المدني على تطوير الإمكانيات والاستعانة بالخبرات العالمية لاستخدام الطائرة من دون طيار في مجال مكافحة النيران والسيطرة عليها.

مصنفات فكرية
وأضاف قائد عام الدفاع المدني: حصلت القيادة العامة للدفاع المدني بفضل من الله، ثم جهود أبنائها من أصحاب الأفكار والمقترحات الإبداعية، على 9 حقوق ملكية لمصنفات فكرية معتمدة من إدارة المصنفات الفكرية بوزارة الاقتصاد، وذلك على طريق استشراف المستقبل القائم على تبني أحدث الوسائل والأدوات والتقنيات التكنولوجية الجديدة التي من شأنها رفع كفاءة الأداء، وبناء كفاءات وطنية قادرة على الابتكار والإبداع.

مسرع «0 _ 3»
قال قائد عام الدفاع المدني إنه وفي إطار استدامة شعور مجتمع الإمارات بالأمن والسلامة، أطلقت القيادة العامة للدفاع المدني مسرع (0 _ 3)، لخفض معدل الوفيات الناتجة عن الحرائق في إمارات الدولة في تحدي الـ 100 يوم، وذلك في إطار المؤشرات الاستراتيجية لقطاع الدفاع المدني، ومن خلال اتباع الأساليب والممارسات المبتكرة في الوقاية، واعتماد النظم الذكية في سرعة الاستجابة والتعامل مع الحرائق، وقد تم اعتماد خطط العمل التنفيذية، وإطلاق خطة المسرعات على مستوى كل إمارة، متضمنة رفع الكفاءة التشغيلية للكوادر البشرية، وتكثيف عمليات المسح الميداني في مناطق اختصاص مراكز الدفاع المدني، والعمل على استخدام معدات وآليات تتناسب مع طبيعة موقع الحدث، إلى جانب تعزيز قدرات الاستجابة بدقة وصحة البلاغات.
ودعا كافة العاملين في قطاع الدفاع المدني إلى تكثيف الجهود وجعل التميز منهجية عمل لتحقيق أفضل معدلات الوقاية والسلامة، وتقديم خدمات متميزة لأفراد المجتمع، والمساهمة الفاعلة، لتحقيق أهداف القيادة العامة للدفاع المدني في حماية الأرواح والممتلكات والمكتسبات الوطنية.

 

اقرأ أيضا

«المعاشات» تبحث تطوير الخدمات الحكومية