صحيفة الاتحاد

الاقتصادي

أسعار النفط تواصل ارتفاعها بعد تمديد «أوبك» الأخير

طوكيو، فيينا (رويترز)

ارتفعت العقود الآجلة للنفط أمس، بعدما اتفقت أوبك وكبار المنتجين خارجها على تمديد تخفيضات الإنتاج في خطوة كانت متوقعة على نطاق واسع وتهدف إلى تصريف التخمة المستمرة في المعروض العالمي.

واتفقت منظمة البلدان المصدرة للبترول «أوبك» وبعض المنتجين المستقلين بقيادة روسيا يوم الخميس على إبقاء تخفيضات الإنتاج حتى نهاية 2018، بينما أشاروا إلى احتمال الخروج من الاتفاق مبكراً إذا شهدت السوق ارتفاعات محمومة في الأسعار، وارتفع خام القياس العالمي مزيج برنت في العقود الآجلة تسليم فبراير إلى 64.19 دولار للبرميل، بزيادة بلغت 2.5? في الساعة الثامنة مساء بتوقيت الإمارات.

وقال رئيس لوك أويل، أكبر شركة خاصة لإنتاج النفط في روسيا، إن أسواق النفط لن تشهد ارتفاعاً محموماً مثلماً حدث خلال صعود الأسعار في العقد الماضي، في الوقت الذي يرتفع فيه الطلب العالمي سريعاً ويبلي فيه التحالف بين أوبك وبعض الدول غير الأعضاء بالمنظمة بلاء حسنا.

وقال وحيد ألكبيروف، الذي يتولى منصب الرئيس التنفيذي منذ فترة طويلة وهو أكبر مساهم في لوك أويل، لرويترز، إنه يتوقع أن ينمو الطلب العالمي على النفط 1.8 مليون برميل يومياً العام القادم. وأضاف أنه بجانب ذلك، فإن من المتوقع أن تزيد إمدادات النفط من المنتجين الذين لا يشاركون في تخفيضات الإنتاج 0.8 مليون برميل يومياً العام القادم.

وقال ألكبيروف، على هامش اجتماع بين منظمة البلدان المصدرة للبترول «أوبك» والمنتجين المستقلين في فيينا «ما زال لدينا وفرة في فائض المخزونات عالميا، لذا فإن التحركات المشتركة لأوبك وغير الأعضاء بالمنظمة ستسمح بخفضها». وأضاف «أوبك والمنتجون غير الأعضاء وضعوا للمرة الأولى آلية تتحكم فعلياً في قدر كبير من الإنتاج، وهو ما ينسق الإنتاج على نحو ملائم والأمر ينجح». كما قال أيضاً، إنه يشك في أن السوق قد تعود إلى وضع تشهد فيه تخمة كبيرة في المعروض، في الوقت الذي يظهر فيه المنتجون غير المشاركين في الاتفاق بما في ذلك في الولايات المتحدة انضباطاً أكبر في زيادة إنتاجهم.