الاتحاد

ضرورة تحديد النسل بالإمارات


منذ فترة ليست ببعيدة اطلعت على أحد التقارير والتي وردت من خلال احدى الصحف الوطنية والتي تفيد أو بالأحرى تطالب بضرورة تحديد النسل بالامارات، بالطبع قد يكون هذا التقرير فيه الكثير من الصحة والعقلانية وذلك تماشياً مع الكثير من المتغيرات الاجتماعية والكثير من العقبات التي برزت في حياة الأسرة الإماراتية، ان حياة الأسرة الإماراتية أصبحت على شفا حفرة من النار، وذلك في ظل ازدياد الاعباء المعيشية والحياتية وعلى مصدر رزق واحد ومع جنون الأسعار والتي أخذت منحنى خطيراً سواء في المأكل والمسكن والزواج وتأمين مستقبل الأولاد ودخولهم المدارس ومصاريفهم اليومية والشهرية وبناء المنزل وتأثيثه ومن هذا نرى ارتفاع نسبة العازبات وارتفاع نسبة العزاب من الشباب وهذه بحد ذاتها ظاهرة خطيرة واستمراريتها تشكل عقبة كبيرة في حركة التنمية الاجتماعية·
وكذلك لا ننسى شح الوظائف وندرتها وازدياد القادمين الى مجال العمل الوظيفي سواء كانوا من شباب أو شابات ومن هذا المنطلق الحقيقي والواضح فإن الإمارات وخاصة الاسرة الاماراتية امامها الكثير من التحديات والمنغصات الصعبة والتي تحتاج الى دراسة سريعة وخطوات حلول كبيرة سواء في الوقت الحاضر أو المستقبل المنظور، هذا اذا ادركنا ان الاسرة في الامارات اسرة استهلاكية ومتطلبات حياتها كثيرة وما نراه في توافد الناس في الجمعيات الخيرية وهم يحملون مآسيهم ومشاكلهم على وجوههم لهو أكبر دليل على الصعوبات المتمثلة في ايجاد لقمة العيش وكثيرون أولئك القادمين ومعهم العشرات من الأولاد سواء كان العدد خمسة وعشرين أو عشرة لأن الموضوع معناه كبر الأسرة ولكن معناه مواجهة التحديات الصعبة، وليقنع الجميع بالحلول الوسط والرضا بما قسمه الله في مواجهة الأسرة الجديدة لأن الآتي سيكون الأصعب
عبد الله حميد
رأس الخيمة

اقرأ أيضا