قالت الشرطة الأمريكية إن حصيلة القتلى في إطلاق نار في صالة لممارسة اليوجا بولاية فلوريدا الأميركية، ارتفع إلى شخصين.
وقال مايكل ديليو، رئيس شرطة تالاهاسي عاصمة ولاية فلوريدا حيث وقع إطلاق النار، إن أربعة من الجرحى أصيبوا بأعيرة نارية بينما تعرض الخامس للضرب بمؤخرة مسدس.

وكانت حصيلة سابقة أشارت إلى مقتل شخص وإصابة أربعة آخرين بجروح، عندما فتح الجمعة النار داخل مركز لتعليم اليوغا في تالاهاسي بفلوريدا، بحسب ما أفاد قائد الشرطة المحلّية، موضحاً أنّ مطلق النار قُتل أيضاً.

وقال مايكل ديليو في مؤتمر صحفي "عند نحو الساعة 17:47 تلقّت شرطة تالاهاسي (مكالمة) تتعلّق بإطلاق نار. وعندما وصلوا إلى المكان، وجد الشرطيون العديد من الضحايا الذين يُعانون إصابات بالرصاص". وأضاف أنّ أجهزة الطوارئ "نقلت خمسة ضحايا إلى مستشفيات قريبة" لكنّ أحدهم توفي داخل المستشفى متأثّراً بجروحه.

وأشار إلى أنّ "الضحايا الأربعة الآخرين حالاتهم حرجة في هذه المرحلة، ونحن نعمل على تحديد هوّياتهم وإبلاغ عائلاتهم".وقال ديليو إنّه في هذه المرحلة من التحقيق "كُلّ شيء يشير إلى أنّ هذا (العمل) من فِعل شخص واحد".