الاتحاد

الاقتصادي

عمليات شراء تدفع الأسهم المحلية للتماسك

يوسف البستنجي (أبوظبي)

تماسكت أسواق المال المحلية خلال جلسة تداولات الأمس، بدعم من عمليات شراء على أسهم عدد من الشركات المنتقاة، فيما رفع صعود سهم أرابتك القابضة من معنويات المستثمرين الذي واصلوا الدخول على أسهم شركات منتقاة ذات توزيعات جيدة.
وانخفض مؤشر سوق الإمارات المالي الصادر عن هيئة الأوراق المالية والسلع خلال جلسة تداول الأمس بنسبة 0,16% ليغلق على 4204,17 نقطة.
وشهدت القيمة السوقية انخفاضاً بقيمة 1,06 مليار درهم لتصل إلى 681,97 مليار درهم.
وتم تداول 690 مليون سهم بقيمة إجمالية بلغت 690 مليون درهم من خلال 7201 صفقة.
وبلغ عدد الشركات التي تم تداول أسهمها 66 من أصل 128 شركة مدرجة في الأسواق المالية. وحققت أسعار أسهم 32 شركة ارتفاعا في حين انخفضت أسعار أسهم 24 شركة، بينما لم يحدث أي تغير على أسعار أسهم بقية الشركات.
وقال نبيل فرحات الشريك في شركة الفجر للأوراق المالية، إن معظم حجم التداول يوم أمس كان متركزاً على أسهم عدد محدود من الشركات، خاصة أرابتك وبعض الأسهم الصغيرة.
وأوضح أن سعر السوق لسهم شركة «أرابتك» ارتفع خلال جلسة تداولات الأمس، لأن العديد من المستثمرين كانوا قد باعوا سابقا ثم عادوا للشراء بعد الإعلان عن النتائج.
وأضاف: هناك مشاريع كبيرة أعلنت عنها الشركة، ويتوقع المستثمرون أن الإدارة الجديدة شارفت على الانتهاء من «تنظيف الدفاتر» أي من المشاكل العالقة سابقا، وسط توقعات بأن الشركة ستبدأ صفحة جديدة خلال الفترة المقبلة.
وقال: إن السوق كان متخوفا من نتائج أرابتك، ويبدو أن تحسن سعر السهم بدد هذه المخاوف، ما جعل السوق يتماسك بشكل عام.
ويشار إلى أن سعر سهم أرابتك ارتفع أمس بنسبة 8,33% ليغلق عند مستوى 1,17 درهم للسهم، رغم إعلان الشركة عن خسائر بلغت قيمتها نحو 2,3 مليار درهم عن نتائج أعمالها لعام 2015.
وأضاف: أن المستثمرين الأجانب والمحافظ الاستثمارية الأجنبية عموما تتجه نحو الشراء في الأسهم ذات التوزيعات المجدية، وغالبا تلك المدرجة في قطاع البنوك، وكذلك شركات الاتصالات وبعض الشركات العقارية الكبيرة.
وأشار إلى أنه لوحظ أيضا حركة تداول نشطة نسبيا، على بعض الأسهم الصغيرة التي يتم تداولها بأسعار أقل من نصف قيمتها الدفترية وبعضها بأقل من ثلث قيمتها الدفترية، كما أن هناك شركات تعتبر هدفا للاستحواذ عليها من قبل مجموعات استثمارية كبرى الأمر الذي يزيد جاذبية أسهمها للمتعاملين في السوق.
من جهته، قال جمال عجاج مدير عام مركز الشرهان للأسهم في أبوظبي، إن حركة التداولات في أسواق المال المحلية خلال جلسة تداولات الأمس كانت جيدة.
وأضاف: أن سعر السوق لسهم شركة أرابتك سجل ارتفاعا خلال تداولات الأمس، لأن الخسائر التي أعلنت عنها الشركة، جاءت أقل من المتوقع، لذا قدمت النتائج دعما لسعر السهم، ومن المتوقع أن يكون هناك محافظ استثمارية ومستثمرين يحاولون تعويض بعض الخسائر.
وأشار إلى أن بعض الأسهم عليها تركيز خاصة التي يتردد أنها هدف لعمليات استحواذ.
وقال: التوزيعات إلى حد ما تقدم دعما لأسعار الأسهم في السوق، خاصة لدى قطاع البنوك.
وقال هناك مضاربات لكنها محدودة، نظرا لأن أحجام التداول ما زالت متواضعة نسبيا.
و تفصيلا، جاء سهم «شركة أرابتك القابضة» في المركز الأول من حيث الشركات الأكثر نشاطا حيث تم تداول ما قيمته 109,36 مليون درهم موزعة على 97,1 مليون سهم من خلال 1412 صفقة.
و جاء سهم «بيت التمويل الخليجي» في المركز الثاني من حيث الشركات الأكثر نشاطا، حيث تم تداول ما قيمته 69,66 مليون درهم موزعة على 110,94 مليون سهم من خلال 873 صفقة.
وحقق سهم «تكافل الإمارات» أكثر نسبة ارتفاع سعري، حيث أقفل سعر السهم على مستوى 1,95 درهم مرتفعا بنسبة 12,07% من خلال تداول 10,42 مليون سهم بقيمة 19,28 مليون درهم.
و جاء في المركز الثاني من حيث الارتفاع السعري سهم «الشركة العالمية لزراعة الأسماك» ليغلق على مستوى7,70 درهم مرتفعا بنسبة 10,79% من خلال تداول 1001سهم بقيمة 7707,7درهم.
وسجل سهم «شركة أبوظبي الوطنية للتأمين» أكثر انخفاض سعري في جلسة التداول، حيث أقفل سعر السهم على مستوى 2,07 درهم، مسجلا خسارة بنسبة 10,00% من خلال تداول 22 ألف سهم بقيمة 45,74 ألف درهم.
تلاه سهم «أبوظبي الوطنية للطاقة» الذي انخفض بنسبة 4,65% ليغلق على مستوى 0,41 درهم من خلال تداول 0,53 مليون سهم بقيمة 222,05 ألف درهم.
و منذ بداية العام بلغت نسبة الانخفاض في مؤشر سوق الإمارات المالي 1,76% و بلغ إجمالي قيمة التداول 23,44 مليار درهم.
و بلغ عدد الشركات التي حققت ارتفاعاً سعرياً 32 من أصل 128 وعدد الشركات المتراجعة 61 شركة.
ويتصدر مؤشر قطاع «الاتصالات» المرتبة الأولى مقارنة بالمؤشرات الأخرى، ومحققا نسبة ارتفاع عن نهاية العام الماضي بلغت 2,9402% ليستقر على مستوى 3298,53 نقطة مقارنة مع 3204,32.نقطة.

77,3 مليون درهم صافي شراء الأجانب
أبوظبي (الاتحاد)

بلغ صافي الاستثمار الأجنبي في أسواق المال المحلية 77,3 مليون درهم محصلة شراء خلال جلسة تداولات الأمس، توزعت على 29,4 مليون درهم صافي عمليات شراء في سوق أبوظبي للأوراق المالية و47,9 مليون درهم محصلة شراء في سوق دبي المالي.
وفيما يتعلق بالاستثمار الأجنبي في سوق دبي المالي، فقد بلغت قيمة مشتريات الأجانب، غير العرب، من الأسهم خلال هذا اليوم نحو 80,140 مليون درهم في حين بلغت قيمة مبيعاتهم نحو 48,370 مليون درهم.
كما بلغت قيمة مشتريات المستثمرين العرب، غير الخليجيين، خلال هذا اليوم نحو 108,670 مليون درهم وقيمة مبيعاتهم نحو 96,260 مليون درهم.
أما بالنسبة للمستثمرين الخليجيين فقد بلغت قيمة مشترياتهم 22,880 مليون درهم في حين بلغت قيمة مبيعاتهم نحو 19,190 مليون درهم خلال نفس الفترة. ونتيجة لهذه التطورات فقد بلغ إجمالي قيمة مشتريات الأجانب، غير الإماراتيين، من الأسهم خلال هذا اليوم نحو 211,690 مليون درهم لتشكل ما نسبته 45,510% من إجمالي قيمة المشتريات، في حين بلغ إجمالي قيمة مبيعاتهم نحو 163,820 مليون درهم لتشكل ما نسبته 35,220% من إجمالي قيمة المبيعات، ليبلغ بذلك صافي الاستثمار الأجنبي نحو 47,880 مليون درهم كمحصلة شراء.

اقرأ أيضا

حظر تداول السجائر بدون طوابع ضريبية اعتباراً من أول أغسطس