الاتحاد

الرياضي

«الإسطبلات الخاصة» للقدرة.. إبداع في «وثبة الأمجاد»

من المصدر

من المصدر

أبوظبي (الاتحاد)

أشاد ملاك الإسطبلات الخاصة للقدرة بدعم سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، السخي واللا محدود لرياضة القدرة وسباقات الإسطبلات الخاصة التي تنظمها وتستضيفها قرية الإمارات العالمية للقدرة بالوثبة، والمساندة الكبيرة للإسطبلات من خلال توفير كل عناصر نجاح عملها ومشاركتها في السباقات وما تجده من رعاية لوجستية قبل انطلاقة الموسم وخلال المنافسات.
وأشاروا إلى أن اهتمام سموه بفعاليات الإسطبلات الخاصة، منحها الريادة والأسبقية في الإبداع، وساهم في رفع المستوى الفني لتصبح القرية محطة مهمة لنخبة الفرسان والفارسات وأبطال العالم.
وأكد ملاك الإسطبلات الحاصلة على أفضل النتائج في المنافسات التي أقيمت الموسم الماضي أن الجوائز الضخمة والمميزة التي يتم رصدها للفائزين في سباقات الإسطبلات الخاصة، وسباقات السيدات، منحت كل المشاركين فيها روح رفع راية التحدي من أجل الصعود إلى منصات التتويج والظفر بها، ما ضاعف الحماس لدى الجميع للإبداع في وثبة الأمجاد والتاريخ ومسرح الأبطال.
وقال محمد سعيد النيادي مالك إسطبل «إنجاز» إن دعم سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان للإسطبلات الخاصة وسباقاتها أثمر في ارتفاع المستوى الفني للسباقات التي تطورت بشكل ملحوظ وأصبح التنافس فيها هدف الجميع والظفر بجوائزها القيمة طموح المشاركين، وأضاف: وسط هذا الدعم السخي ارتفع سقف الطموحات وزادت الدوافع من خلال العمل الكثيف والمرسوم لخوض سباقات الموسم الجديد بعزيمة أقوى وتقديم كل جهد ممكن وهذا ما قمنا به خلال فترة الإعداد التي شهدت تنفيذ برامج مميزة نأمل أن تظهر نتائجها الإيجابية خلال السباقات.
وتابع: هذا الدعم منحنا ثقة أكبر في مواصلة العمل الجاد في الإسطبل من خلال تأهيل الخيول للمشاركة في السباقات وتحقيق أفضل النتائج والتتويج بالألقاب من أجل بلوغ الصدارة، وحصولنا على مراكز متقدمة في العام الماضي سيكون أكبر دافع للمنافسة هذا الموسم.
وتوجه النيادي بالشكر إلى سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان على اهتمامه الكبير ودعمه اللا محدود لرياضة القدرة والإسطبلات الخاصة وسباقاتها وتوجيهاته المستمرة للتطوير وبلوغ الأهداف وفق رؤى دائماً ما تمنح الجميع الحماس للعمل بجد وتفانٍ وإخلاص.
من جانبه، ثمن علي ناصر اليبهوني مالك إسطبل العين دعم سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان للإسطبلات الخاصة وسباقاتها، وما يتوافر من دعم لوجستي وبيطري لا محدود، أسهم في الدفع بالسباقات إلى مراتب عالية وشجع الملاك على تجويد أكثر وانعكس ذلك في المستويات المتقدمة التي ظهرت في السباقات، حيث مثل نقلة نوعية ساهمت في التطوير الكبير الذي يحسه الجميع.
وقال: بهذا الدعم الكبير تحولت السباقات إلى منافسات مليئة بحماس الفارسات والفرسان والمدربين، حيث يعمل الجميع من أجل تقديم أفضل ما لديهم والتفاعل مع التطورات الإيجابية التي تساهم في الارتقاء بالمنافسات.
وأضاف: الموسم الجديد بدأ قوياً ومثيراً وهذا يعود للدعم الكبير الذي توفره قرية الإمارات العالمية من عناصر نجاح قبل انطلاقة الموسم، الأمر الذي ساهم في خلق بيئة مثالية في إعداد الخيول بالمستوى الذي يواكب الطموحات.
من جانبه، أكد سعيد بن حم العامري مالك إسطبل بن حم أن دعم سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان للإسطبلات الخاصة، وضعها أمام تحدٍ كبير لتقديم الأفضل، فقد كان لتوجيهات سموه الأثر الواضح في الارتقاء بمستوى السباقات خلال الموسم الماضي، إلى جانب التسهيلات الفنية والبيطرية التي تقدم للإسطبلات التي ساهمت في أن يكون الإعداد للموسم مميزاً.
وأوضح «هذا الدعم ساهم في زيادة اهتمام الملاك بالخيول وانتقاء النوعيات الأفضل للمشاركة بها في السباقات وهذا أمر إيجابي كان له أثره الواضح بتقديم خيول بمواصفات عالية الجودة، سيكون لها دورها في المستقبل». وتابع: «الجميع الآن أمام مسؤولية كبيرة بأن يعملوا على إنجاح السباقات والمساهمة بإيجابية في تطوير المستوى الفني، فقد توافرت كل العوامل الفنية واللوجستية والبيطرية لأن يقدم كل إسطبل الأفضل في جانب الخيول المميزة التي تثري السباقات بمستويات تواكب التطلعات وتحقق الغايات»، مشيداً بالدور الكبير الذي تقوم به قرية الإمارات العالمية في إنجاح السباقات وإسهامها المميز في توفير أفضل أجواء تنافسية.

العامري يشيد بالتعاون المتميز
ثمّن مسلم سالم العامري، مدير عام القرية، الدعم الذي يقدمه سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان لرياضة القدرة بشكل عام وللإسطبلات الخاصة وسباقاتها على وجه الخصوص، ما كان له الأثر الكبير في تطورها، حيث فتح ذلك أمامها آفاقاً أرحب لمستقبل أكثر ازدهاراً.
وقال: «إنه دعم سخي ساند الإسطبلات في المجالات كافة، وهيأ الأجواء المناسبة لسباقات مليئة بالتنافس»، مشيداً بالتعاون المتميز الذي يجده فريق العمل في القرية من قبل الملاك والمدربين والمشاركين في السباقات، حيث يعمل الجميع من أجل أن تخرج التحديات في أبهى صورة.

إرشادات مهمة
أصدرت القرية كتيباً في السباق الأول احتوى على العديد من الإرشادات والمعلومات المهمة الخاصة بتفاصيل الحدث وكل ما يتعلق بالضوابط التي يجب على الفرسان والفارسات المشاركين الالتزام بها، وتنفيذ كل ما هو مطلوب حتى لا يتعرضوا لعقوبات قد تؤدي إلى استبعادهم من المنافسة في أي مرحلة في حال حدوث تجاوز.

اقرأ أيضا

الجديد: فوز أبوظبي شرف كبير