الاتحاد

الرياضي

الهاملي: الإمارات غيرت مفاهيم الإعاقة لـ «طاقة إيجابية»

القايد حقق إنجازات باهرة في تحديات أصحاب الهمم (من المصدر)

القايد حقق إنجازات باهرة في تحديات أصحاب الهمم (من المصدر)

دبي (الاتحاد)

أكد محمد محمد فاضل الهاملي، عضو اللجنة البارالمبية الدولية، رئيس اللجنة البارالمبية، في كلمته بمناسبة اليوم العالمي لأصحاب الهمم، أن الإمارات أصبحت رائدة في هذا المجال، وتقطف ثمار الدعم الكبير الذي تحظى به هذه الفئة من القيادة الرشيدة، مما أهّلها لتتبوأ مكانة مرموقة في الخريطة العالمية.
وأشار إلى أن الإمارات غيرت مفاهيم الإعاقة إلى طاقة إيجابية، بمبادراتها التي أدت إلى دمج أصحاب الهمم في المجتمع، وهى الغاية التي تسعى لها الدولة دائماً، من أجل تهيئة المجتمع، واحتضان أصحاب الهمم في بيئة صديقة للجميع.
وأكد أن الإمارات جزء من الاحتفال باليوم العالمي لأصحاب الهمم، لتحقق الدولة النجاح تلو الآخر، من أجل دعم هذه الفئة الغالية على قلوبنا جميعاً، وتطوير رياضة أصحاب الهمم بالدولة، التي تسير بخطوات ثابتة إلى الأمام وفق النهج، وأشار إلى أن وصول الإمارات إلى الريادة في مجال أصحاب الهمم، نتاج للدعم والاهتمام الكبيرين من قبل القيادة الرشيدة، بتوفير البنية التحتية، حيث أصبحت مدن الدولة بيئة صديقة لهم، ونموذجاً يحتذى به من أجل تمكينهم، لتحقيق ما يصبون إليه جميعاً.
وقال: كل هذا الاهتمام منح الإمارات، أرض المبادرات، دوراً كبيراً في تنظيم كبرى الأحداث الرياضية، التي استضافت العديد من الأحداث العالمية، الخاصة بفئة مهمة في مجتمعنا، الإمارات من خلال مبادراتها واستراتيجياتها لـ «أصحاب الهمم»، ترفع دائماً شعار التمكين من أجل الاندماج الكامل في المجتمع، حتى يحققوا طموحاتهم المطلوبة على الصعد كافة.
وتابع: رياضة «أصحاب الهمم» في الإمارات، تعيش لحظات الازدهار، والتي استضافت أحداثاً مهمة، منها استضافة أبوظبي لدورة الألعاب العالمية الصيفية، كأول مدينة شرق أوسطية تستضيف عالمية الأولمبياد الخاص، حيث كانت هذه الاستضافة لأكبر حدث إنساني ورياضي في العالم، مصدر فخر واعتزاز للدولة والعرب والخليج، والذي أكد اهتمام القيادة الرشيدة بالبُعد الإنساني، والذي كان منصة للقيم الإنسانية.

اقرأ أيضا

أبوظبي تستضيف مونديال السباحة 15 ديسمبر 2020