الإثنين 23 مايو 2022
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
عربي ودولي
اجتماع ياباني - صيني على هامش قمة «آسيان»
اجتماع ياباني - صيني على هامش قمة «آسيان»
30 أكتوبر 2010 22:57
اجتمع رئيس الوزراء الياباني ناوتو كان ونظيره الصيني وين جياباو في قمة دول رابطة "آسيان"، المنعقدة بالعاصمة الفيتنامية هانوي أمس، في محاولة لنزع فتيل نزاع حدودي، بينما حثت الولايات المتحدة أكبر قوتين اقتصاديتين في آسيا على تهدئة المواجهة واقترحت إجراء محادثات ثلاثية. وأكدت وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون عقب لقاء مع نظيرها الصيني يانج جيشي في هانوي أمس، أن النزاعات المتعلقة بالجزر في بحر الصين يجب أن تحل وفق القانون الدولي، معلنة عن تلقيها تأكيدات من بكين بشأن سياستها حيال المعادن النادرة، بقولها إنها لن تستخدم كـ"مساومة". وطلب وزير الخارجية الصيني من نظيرته الأميركية توخي "الحذر" حين تتطرق إلى النزاع الحدودي الصيني الياباني بشأن جزر دياويو المعروفة في اليابان بـ"سينكاكو"، داعياً واشنطن إلى احترام سيادة الصين ووحدتها الترابية وإلى عدم الإدلاء بتصريحات "مغلوطة"، إزاء هذا الموضوع البالغ الحساسية. وأغضبت كلينتون بدعوتها لحل الخلافات بشأن السيادة على الجزر وفقاً للقانون الدولي، بكين التي تفضل مفاوضات ثنائية بشأنها. كما وأغاظت بكين أيضاً عندما أكدت أن مسألة هذه الجزر تدخل في نطاق الحلف الأميركي الياباني حول الأمن بالمنطقة. وكانت التوقعات تبددت أمس الأول، بإجراء محادثات ثنائية بين جياباو وكان عندما ألغت الصين المحادثات وأنحت باللائمة على اليابان في "الإضرار بالأجواء" بين البلدين في قمة دول آسيا والمحيط الهادي في هانوي بإثارتها قضية الجزر المتنازع عليها. لكن مسؤولا يابانياً قال إن الزعيمين عقدا في وقت لاحق اجتماعاً "غير رسمي" استمر 10 دقائق على هامش القمة أمس، فيما أُعتبِر خطوة إيجابية. وقال رئيس الوزراء الياباني في مؤتمر صحفي "إنني واثق من أنه في مقدورنا أن نحافظ على علاقة يمكننا من خلالها أن نتعاون على نحو ذي مغزى". وحثت كلينتون الجانبين الصيني والياباني على التزام الهدوء وعرضت استضافة محادثات ثلاثية لإعادة التوازن مرة أخرى للعلاقات. وقالت كلينتون في مؤتمر صحفي "من المؤكد أننا شجعنا كلاً من اليابان والصين على البحث عن تسوية سلمية لأي خلافات..إنه من مصلحتنا جميعاً أن يكون بين الصين واليابان علاقات مستقرة وسلمية". وفي وقت لاحق، وصلت كلينتون أمس إلى جزيرة هاينان جنوب الصين لإجراء مباحثات مع أكبر مسؤول في السياسة الخارجية الصينية داي بينجو. وأجرت الوزيرة الأميركية محادثات حول المواضيع نفسها مع داي بينجو الذي يتمتع، بصفته مستشار دولة، بأكثر من نفوذ وزير. وكانت قمة آسيان التي أفتتحت في هانوي بحضور قادة 16 بلداً في المنطقة ووزيري خارجية روسيا سيرجي لافروف ونظيرته الأميركية، اختتمت أعمالها أمس بالدعوة إلى حل النزاعات الإقليمية بين الدول الأعضاء والدول المشاركة في القمة، سلمياً ودون اللجوء إلى توتير العلاقات بينها. وجاء في مسودة البيان الختامي للقمة الترحيب بعضوية الولايات المتحدة وروسيا في الرابطة. وقال سكرتير عام آسيان إن الرابطة الموسعة المؤلفة من 18 دولة ستمثل أكثر من نصف إجمالي الناتج القومي العالمي وستكون محرك النمو للمنطقة والعالم. لافروف: تقدم مع واشنطن بشأن «الدرع الصاروخية» هانوي، موسكو (وكالات) - أعلن وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف أمس، أن بلاده تواصل التعاون مع الولايات المتحدة في مجال الدفاع المضاد للصواريخ. وأكد لافروف للصحفيين عقب مباحثات مع نظيرته الأميركية هيلاري كلينتون على هامش قمة رابطة دول جنوب شرق آسيا "آسيان" في اهانوي، أن روسيا والولايات المتحدة "أحرزتا تقدماً" في مشاوراتهما بشأن الدرع الصاروخية واقامة صرح جديد للأمن الأوروبي، مضيفاً أن هذا العمل "مستمر بنجاح، إضافة إلى تعاون موازٍ في إطار مجلس روسيا -الناتو".
المصدر: عواصم
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©