الاتحاد

عربي ودولي

واشنطن: دعم طهران الحوثيين بالصواريخ تهديد للعالم بأسره

واشنطن، لندن (وكالات)

جدد الرئيس الأميركي دونالد ترامب، اتهام إيران بزعزعة استقرار الشرق الأوسط في ظل عرض السفيرة الأميركية لدى الأمم المتحدة نيكي هايلي خلال اجتماع بين أعضاء مجلس الأمن الدولي ومجلس الأمن القومي الأميركي ما قالت أنه أدلة على انخراط النظام الإيراني في النزاع اليمني من خلال دعم ميليشيات الحوثي الانقلابية بصواريخ تم استخدامها ضد المملكة العربية السعودية.

ورافقت هايلي وفد مجلس الأمن إلى قاعدة عسكرية بواشنطن لتعرض لهم حطام صاروخ قالت إنه أطلق من اليمن من قبل المسلحين الحوثيين على الرياض في نوفمبر 2017، وقالت «نرى كيف تتكدس الإثباتات على أن إيران تتجاهل بشكل وقح تعهداتها الدولية»، مضيفة «إن العدوان الإيراني ليس فقط تهديداً للجيران بل أيضاً للعالم بأسره».

بدوره، شدد وزير الخارجية البريطاني، بوريس جونسون، على ضرورة مواجهة سياسات إيران الكارثية بحزم. ولفت في مقابلة مع «العربية» إلى التحديات الأمنية التي تواجهها السعودية، جراء دعم إيران العسكري ميليشيات الحوثي في اليمن، وقال «يجب أن نكون صريحين مع العالم والمجتمع البريطاني حول التحديات الأمنية التي تواجهها السعودية..الصواريخ يطلقها الحوثيون، ولكنها تأتي من إيران وتستهدف الرياض وتهدد المطارات». وأضاف أن طهران لا تمتلك النية الحسنة تجاه دول المنطقة، مؤكداً أنه وجّه رسالة تفيد بأن سياسة طهران في دعم الحوثيين بصواريخ تستهدف الرياض كارثية، وأنه من غير المقبول تهديد أمن السعودية.

بالتزامن، أكد الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي خلال لقاء السفير البريطاني لدى اليمن سيمون شيركليف بمناسبة انتهاء فترة عمله، عمق العلاقات المميزة التي تربط اليمن بالمملكة المتحدة في مختلف المواقف والظروف، وفي المحافل الدولية دعماً لليمن وشرعيته الدستورية لتحقيق تطلعات الشعب في الأمن والسلام والاستقرار المنشود في إطار يمن اتحادي عادل ومستقر. فيما قال شيركليف «إن اليمن جدير بحكمة قيادته وتكاتف أبنائه في تجاوز تحدياته، وتحقيق الأمن والسلام المنشود بدعم وتعاون المجتمع الدولي».

اقرأ أيضا

الاحتلال يعتقل 15 فلسطينياً بالضفة ويهدم 3 منازل