الاتحاد

عربي ودولي

عرمان لـ«الاتحاد»: رهاننا على الشعب لصنع سودان جديد

ألسنة النيران تتصاعد من خزان للغاز في مصنع سيراميك شمال الخرطوم (أ ف ب)

ألسنة النيران تتصاعد من خزان للغاز في مصنع سيراميك شمال الخرطوم (أ ف ب)

أسماء الحسيني (القاهرة - الخرطوم)

أعلنت حركة العدل والمساواة إرسال ما أسمته وفد «قناديل السلام» إلى السودان في إطار مساعيها لتحقيق السلام ومشاوراتها مع القوى السياسية والمدنية والمجتمعية.
وقالت الحركة إن وفدها، الذي سيصل يوم السبت المقبل للخرطوم، سيقوم بمشاورات واسعة مع الجماهير السودانية حول عملية السلام وسبل إكمال التغيير المطلوب، والتواصل مع النازحين وقطاعات الشعب السوداني، وأن الوفد سيزور كل الولايات والمحليات.
يأتي ذلك عقب يوم من وصول وفد من الحركة الشعبية لتحرير جناح مالك عقار إلى الخرطوم أمس، برئاسة ياسر عرمان نائب رئيس الحركة.
وقال عرمان لـ«الاتحاد» عقب وصوله إلى الخرطوم سنضع أيدينا مع أيدي شركائنا في الحكومة الانتقالية لبناء السلام وتبشير الشعب السوداني به، ورهاننا على الشعب السوداني لصنع سودان جديد، والتغلب على جميع العقبات والتحديات التي تواجه بلدنا في هذه المرحلة المصيرية.
وكان في استقبال وفد الحركة الشعبية محمد الفكي سليمان عضو مجلس السيادة وعدد من المسؤولين وقيادات الجبهة الثورية وقوى الحرية والتغيير وكوادر وقيادات الحركة الشعبية.
ومن ناحية أخرى، انتقد الصادق المهدي رئيس حزب الأمة السوداني القومي مطالبة بعض القوى بالعلمانية في السودان، وقال المهدي في تصريحات نشرت بالخرطوم أمس إن أي حديث عن العلمانية في الوقت الحاضر «كلام فارغ»، يعطي ذخيرة لقوى معينة مضادة للهجوم على الوضع الحالي.
وانتقد المهدي مدير المركز القومي للمناهج الدكتور عمر القراي الذي تم تعيينه مؤخرا، لحديثه عن تعديل المناهج في الوقت الحاضر، وقال: إن القراي أخطأ خطأ جسيما، لافتا إلى أن المسائل الخاصة بالتعليم يجب أن تناقش في مؤتمر عام، ولا تترك لقرارات فردية لأي شخص. وأشار إلى أن قضية الدين والدولة لا تبحث في هذا الوقت، وإنما تبحث في مؤتمر دستوري.
ودعا المهدي لمحاكمة قيادات ورموز الإنقاذ المعتقلين أو إطلاق سراحهم، واعتبر المهدي أن الإجراءات التي تمت لعزل حزب المؤتمر الوطني مستحقة، وليست انتقاما ولا تشفيا.
ومن جانبه قال القراي في ندوة بمدينة الدويم إن تغيير المناهج الدراسية أملاه تدهور مستوى التعليم والتحصيل الأكاديمي للطلاب وتسييس المناهج الدراسية خلال العهد البائد. وأوضح أن كثرة المقررات الدراسية لطلاب مرحلة الأساس جاءت بنتائج سلبية أثرت على مستوى فهم الطالب.
وأضاف أن المركز سيشرع في وضع خطط محكمة لوضع مناهج ومقررات بواسطة خبراء ومختصين والاستفادة من تجارب الدول المتقدمة.
واتهم جهات لم يسمها بالسعي لتشويه عملية تطوير المناهج الدراسية التي يقوم بها، بهدف صرف النظر عن الأخطاء الفادحة التي ارتكبت بحق التعليم خلال العهد السابق، وشدد على ضرورة أن يفهم الطلاب القرآن نصا وفهما، ينعكس في سلوكهم وممارساتهم في الحياة.

23 قتيلاً بحريق هائل في الخرطوم
سقط 23 قتيلاً في حريق هائل شب أمس في أحد مصانع السيراميك بالمنطقة الصناعية في الخرطوم، بينما تجاوز عدد المصابين 40 مصابا، إصابات بعضهم خطيرة وفقا للمصادر الطبية السودانية.
وقد انتقل وزيرا الداخلية والصناعة السودانيان إلى موقع الحادث، حيث امتد الحريق إلى عدة مصانع مجاورة، وأدى إلى خسائر كبيرة يتم حصرها.
وأعلن مجلس الوزراء السوداني عزمه تشكيل لجنة تحقيق لتحديد المسؤولية عنه.
وقال، في بيان أمس، إن الحريق حدث نتيجة انفجار تانك للغاز كان يقوم بتفريغ حمولته في صهاريج أرضية، في ظل غياب وسائل الأمان الضرورية.

 

اقرأ أيضا

متظاهرون في كييف يطالبون زيلينسكي بعدم الرضوخ لضغوط موسكو